"تتناقض مع السياسة التقليدية للجيش"... ترامب يأمر عبر تغريدة بتدمير الزوارق الإيرانية

الأربعاء 22 أبريل 202007:37 م

غرّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 22 نيسان/أبريل، أنه أصدر تعليمات للبحرية الأمريكية "بتدمير جميع الزوارق الحربية الإيرانية" التي تضايق السفن الأمريكية.

وكتب ترامب، في 22 نيسان/أبريل: "لقد أمرت البحرية الأمريكية بتدمير أي زوارق إيرانية إذا تحرشوا بسفننا في البحر".

يأتي هذا بعد ساعات من إعلان الحرس الثوري الإيراني إطلاق قمر صناعي عسكري، ضمن ما وصفه الخبراء ببرنامج فضائي سري.

وكانت البحرية الأمريكية، نشرت في 15 نيسان/أبريل الجاري، مقاطع فيديو تُظهر تحرش زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني البحرية بالسفن البحرية الأمريكية في الخليج.

وتعهد الحرس الثوري الإيراني، في 19 نيسان/أبريل، أنه سيرد بشكل حاسم على أي خطأ حسابي للأسطول الأمريكي في الخليج"، قائلاً إن "ادعاءات ‘الإرهابيين الأمريكيين‘ حول حادث التحرش الأخير، مزورة وعلى غرار أفلام هوليوود".

تهديد أم أمر فعلي؟

قال مسؤول في وزارة الدفاع لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن "الجيش الأمريكي لم يتلق أي توجيهات سياسية رسمية من ترامب تتضمن أمراً للبحرية بإطلاق النار على الزوارق الحربية الإيرانية".

وأشارت الصحيفة إلى أن إعطاء ترامب أمراً للبحرية بتدمير الزوارق الإيرانية، عبر تغريدة على تويتر، يتناقض مع السياسة التقليدية التي تخص الجيش وقواعده وعملياته.

رداً على تغريدة ترامب، مسؤول في وزارة الدفاع يقول إن "الجيش الأمريكي لم يتلق أي توجيهات سياسية رسمية تتضمن أمراً للبحرية بإطلاق النار على الزوارق الحربية الإيرانية"

يُذكّر ذلك بما حصل عام 2017 حين غرّد ترامب بمنع العابرين جنسياً من الخدمة في الجيش الأمريكي، لكن رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد تجاهل في ذلك الوقت الأمر، مطالباً بدراسته أولاً ولم يتم تطبيقه إلا في عام 2019.

وقالت "نيويورك تايمز": "تلتزم الوحدات العسكرية الأمريكية على الأرض وفي البحر بقواعد صارمة بشأن ‘استخدام القوة‘، ولا يتم اللجوء له إلا بعد توجيه تحذيرات مسموعة وضوئية قبل إطلاق النار".

رفع أسعار النفط؟

ربط كثر قرار ترامب بمحاولته إثارة القلق في مضيق هرمز الذي تمر منه كميات ضخمة من النفط العالمي، ما يؤدي إلى رفع أسعار الوقود التي انهارت إلى أقل من 20 دولاراً على مدار اليومين الماضيين، ويهدد بافلاس مئات الشركات الأمريكية.

ورأى المحلل العسكري العراقي ماجد القيسي، وهو مدير برنامج الأمن والدفاع في "مركز صنع السياسات للدراسات الدولية والاستراتيجية"، أن قرار ترامب بتدمير أي زوارق إيرانية تقوم باستفزاز السفن الامريكية جاء بعد إعلان الحرس الثوري عن نجاح إطلاق قمر نور 1.

وأضاف في تغريدة له: "هذا القرار يتعلق بأسعار النفط بعد إصدار ترامب أوامره مباشرة ارتفع سوق النفط 15٪"، معتبراً أن "القرار يأتي أيضاً ضمن استراتيجية الردع".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard