"لسنا أدوات تسلية وإشباع جنسي"... ردّ على الفنانة شمس بعد كلامها على سحر المغربيات

الاثنين 30 مارس 202012:51 م

رأت أن "المرأة جسد" وأنها إذا لم تتبع معايير جمال معيّنة فستُهجر، مُحملةً إياها مسؤولية خيانة زوجها لها بقولها "شوفي اللي مقصرة فيه". 

نتحدث عن الفنانة شمس الكويتية التي أثارت جدلاً واسعاً بكلامها على "سحر المغربيات وأمور أخرى" في مقطع فيديو بثّته مباشرة عبر حسابها على انستغرام في 29 مارس/آذار الجاري.  

بدأ الحديث عن هذا الموضوع حينما كتبت لها سيدة كويتية تدعى أسماء أن زوجها عالق في المغرب لأن الرحلات متوقفة حالياً في ظل الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا. وقالت لها أسماء: "المغربيات يأخذن رجالنا". 

وعليه، اعتبرت شمس أن زوج أسماء فعلاً يخون زوجته مع فتاة مغربية أو أنه متزوج مغربية وبدأت تشرح الأسباب: "الأمهات المغربيات الصحراويات يربطن خصور بناتهنّ منذ الصغر، والله العظيم، ويدلّكنهنّ في عمر السنة والسنتين ليخلقن جسم Curvy (منحوتاً)، جسماً أنثوياً للبنات إلى أن أصبحت جيناتهنّ هكذا".

وأضافت شمس عبر البث المباشر: "تخيلوا. شوفوا ثقافة الأم الواعية المغربية… عارفة أنها لما تكبر، غير أنها رح تطبخ وشاطرة وواعية، جسمها يساعد تكون أنثى وتكون محبوبة عند جوزها وتكون مستقرة في حياتها. لأن الجسم اللي مو حلو كمان يخلي الرجل اللي معاشرك يدوّر على إنسانة غيرك جسمها أحلى… نكون واقعيين". 

ولفتت إلى أن "سحر المغربيات" يكمن في الأكل والنظافة (متحدثة عن الحمام المغربي والزيوت) وخفة الدم، مضيفة: "اجلسوا مع مغربية، شوفوا إذا ما تموتون ضحك… فالمغربية امرأة خفيفة دم وتطبخ وجميلة وريحتها معطعطة (فائحة) وتأكله من يدها وتكويله هدومه...".

وطرحت على أسماء عدة أسئلة: "هي (المغربية) اللي عندك؟ ولا هو (زوجك) طار لها (سافر إليها)؟ تعرفين كم ساعة من الخليج للمغرب؟ تسع ساعات، يعني قطع تذكرة وراح وتقولين 'فيه واحدة أخذته؟' حبيبتي هو اللي رايح". 

وانتقدت قول البعض إن "المغربيات يسحرن الرجال"، قائلةً: "المغربيات يسحرن بجمالهنّ". وأضافت: "الرجّال بالآخر إيش يحب؟ امرأة جميلة تعرف تطبخ"، متحدثة عن "خطورة رائحة الطعام في دماغ الرجل". 

وحمّلت أسماء سبب خيانة زوجها لها أو زواجه مغربية برغم أنها لم تقل هذا. قالت: "ابحثي عن أسبابك... لماذا ذهب إلى المغربية. شوفي اللي مقصرة فيه". ولفتت إلى أنها إذا لم تُقصّر مع زوجها فـ"طقاق اللي يطقه"، أي أنه لا يستحق الزعل عليه. 

"ابحثي عن أسبابك... لماذا ذهب إلى المغربية؟ شوفي اللي مقصرة فيه؟"... جدل واسع تسببت به الفنانة شمس الكويتية عقب كلامها على سحر المغربيات

"قطيع مسترجلات"

وعقب إطلاق روّاد تويتر هاشتاغ "#شمس_الكويتية_اخرسي" للردّ على الفيديو، قالت شمس: "لن أخرس ولن أكون نعجة في قطيع المسترجلات. أنا قلت رأيي في محاسن الإنسانة المغربية. لم أُسء إلى أحد. والمسترجلة اللي فهمت غير كذا خذي أدوية اضبطي هرموناتك. والمغربيات عسل". 

وتابعت: "سبتوا كورونا وسويتوا هاشتاق فيه 16 ألف تغريدة عشان تفرغون سمومكم يا مسترجلات"، مضيفة هاشتاغ "#اللي_على_راسه_بطحة". 

"نريد شركاء حياة"

"عزيزتي شمس، الأم اللي تربط خصر طفلتها وهي بعمر السنتين ليصبح جسدها curvy إذا كبرت، تصفينها بـ"الواعية". أولاً الأنوثة لا ترتبط بشكل جسدي معين، ثانياً هذه إساءة للطفل، ثالثاً البنت ليست شيئاً نجهزه من الطفولة ليتماشى مع ذوق زوج المستقبل... هذا تسليع للإناث!".

هذا ما كتبه على تويتر حساب "حقوق المرأة" المعني بالقضايا النسائية، تعليقاً على فيديو شمس. وأشار الحساب إلى أن تحميل المرأة مسؤولية خيانة الزوج أو زواجه أخرى أمر مرفوض.

ورأى أحد التعليقات أن فيديو شمس "من كتاب كيف تصبحين جارية ممتازة". وقالت مغردة إن شمس جعلتها تؤمن بأن "المرأة عدوة المرأة"، واقترحت أخرى وصفها بـ"الامرأة الذكورية" لأن "المجتمعات الذكورية هي وراء دفع العديد من النساء إلى تبني هذه الأفكار".

وغرّدت الناشطة فاطمة العيسى تحت هاشتاغ #شمس_الكويتية_اخرسي: "وصلوا لها أن المرأة لم تُخلق لتكون وظيفتها إرضاء الرجل، علموها أن وعيك يتلخّص في استقلالك وتعليم بنتك الاستقلال، لا تربيتها لتكون عالة وعبدة لرغبات رجل! فهموها أن ربط الأطفال جريمة".

ولفت حساب "صوت اليمن النسوي" إلى أنه كان من المفترض على الفنانات أن يكنّ صوتاً واحداً لتغيير المفاهيم التي "أنتجت لنا مجتمعاً يرى المرأة مجرد جسد حتى أصبح يبرر ويبيح تزويج واغتصاب الفتيات القاصرات وتعريضهن لعادات إجرامية لإرضاء معايير المجتمع الذكوري".

وكتبت الناشطة النسوية غادة أن الزواج بهذه الطريقة "لا نريده"، مضيفة: "إحنا مو أدوات تسلية وإشباع جنسي وطبخ وتنظيف. إحنا بشر نبي (نريد) شركاء حياة يحبونا بعيوبنا ونحبهم بعيوبهم ونحترم بعض، مو يتعامل معي كأني غرض به مواصفات إذا خرب غيّره". 

وتحت هذا الهاشتاغ أيضاً، كتب ناشط على تويتر يدعى سعود: "تنشئة البنت منذ الصغر على مفهوم أن وجودها من البداية للخضوع هو فكر ذكوري متخلف! الأهل الواعون يعرفون تماماً أن الاعتماد الكامل على الرجل انتهى زمانه، وأن هنالك أموراً أهم من الزواج والعبودية والتسلط". 

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard