كمامة من دار أزياء عالمية… هجوم على فنان كويتي واتهامات بـ"الاستعراض"

الثلاثاء 3 مارس 202006:44 م

في ظل حالة الهلع جراء انتشار فيروس كورونا على نطاق واسع في العالم، وفي الكويت حيث تأكدت إصابة 56 شخصاً، أثار الفنان الكويتي عيسى المرزوق غضب العديد من متابعيه بعدما "استعرض" كمامته العالمية من علامة "فيندي" والتي يبلغ ثمنها نحو 300 دولار أمريكي.

وفي مقطع فيديو عبر سناب شات، ظهر المرزوق وهو يفتح الكمامة مبيّناً أن ماركتها من "فيندي"، وأن أحداً لم يصدقه عندما قال إنه سيشتريها.

وبعدما ارتداها رفع علامة النصر، مضيفاً "مش مشكلة صغيرة شوي وتشد لي أذني… تذبحني". ثم أشار إلى بعض الخيوط الزائدة التي تحتاج إلى القص، وإلى تعديلات أخرى في مقاسها.

لكن سعر الكمامة البالغ 1092 ريالاً سعودياً (نحو 291 دولاراً أمريكياً) كان أكثر ما استفز متابعيه.

"كورونا يخشى الماركات"... هجوم على الفنان الكويتي #عيسى_المرزوق بعد "استعراضه" بكمامته العالمية ذات الثمن الباهظ

إعلان أم استعراض؟

منذ تداول الفيديو، تباينت تعليقات المغردين على ما فعله المرزوق، فريق يدافع عن حريته في إنفاق ماله الخاص كيفما يحلو له، وفريق مقابل يتهمه بـ"الهياط والفشخرة والاستعراض" على المتابعين.

وفيما دافع مغردون عن حق الفنان وأي شخص في "وقاية نفسه من المرض بأي وسيلة مهما كلفه ذلك"، رد آخرون بأن استعراض الفنان كمامته "الدولارية" في وقت تشح الكمامات الطبية ويتعذر على الفقراء اقتناؤها يعدّ "استفزازاً وانفصالاً عن الواقع وعدم مراعاة لمشاعر الناس".

وشكك كثيرون في أن يكون الأشخاص في حاجة إلى مثل هذه الكمامة التي يتعيّن، وفق توصيات منظمة الصحة العالمية، تبديلها باستمرار وغسلها. 

في الوقت نفسه، ذهب فريق من المتابعين إلى اتهام الفنان الكويتي بـ"خداع متابعيه واستغلال أزمة كورونا للإعلان عن الكمامة الباهظة الثمن". واعتبروا أنه "غير أخلاقي أن يروج لمنتج يحتاجه الناس بشدة في ظل شعور بالذعر والخوف من المرض الذي حصد أرواح الآلاف خلال أسابيع قليلة".

بعيداً عن حق كل شخص في إنفاق ماله كيفما يحلو له وجدل مراعاة مشاعر الآخرين… هل تؤمّن كمامة "فيندي" الوقاية المثلى ضد "كورونا"؟

وسخر آخرون من المرزوق، قائلين إن الماركة تسهم في الوقاية من الفيروس. قالت مغردة: "عشان الفيروس يشوف علامة فيندي يبطل يدخل (يتراجع). كم أنت خطير يا عيسى. ودوه (أرسلوه إلى) الصين يستاهل".

وكتب آخر: "كورونا ما يقرب (يقترب من) للماركة".

 وأعرب معلقون عن دهشتهم من أن يصدر مثل هذا الفعل عن المرزوق وليس عن إحدى الفنانات المولعات بالمظاهر واقتناء الماركات.

هل تحمي الكمامة من الفيروس؟

اللافت أن كشف المرزوق عن كمامته الجديدة تزامن مع توضيح مكتب منظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط، عبر تويتر، أنه لا يوصى بارتداء الكمامة للأشخاص الأصحاء بل لأولئك الذين يعملون على رعاية المرضى.

ونبّه مكتب المنظمة إلى أن ارتداء الكمامة وحده ليس إجراءً وقائياً كافياً إذا لم يلتزم الشخص تدابير النظافة الشخصية الأخرى، وأهمها غسل اليدين بانتظام.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard