"اختبئوا في دورات المياه"... سخرية عارمة من غياب الزمالك عن "مباراة القمة"

الثلاثاء 25 فبراير 202003:27 م


في مشهد كوميدي من الطراز الأول، تخلف فريق نادي الزمالك المصري لكرة القدم عن مباراته التي كانت مقررة ضد غريمه التقليدي، النادي الأهلي، في ستاد القاهرة الدولي مساء 24 شباط/فبراير.

ومباراة "الديربي" بين الفريقين القاهريين، والتي تعرف بـ"القمة"، هي بمثابة "عيد كروي" ينتظره الملايين من عشاق الساحرة المستديرة في البلاد.

وفي مشهد تابعه الجميع بدهشة واستياء، أطلق الحكم الليتواني جيديميناس ماسيكا، الذي كان مقرراً أن يدير المواجهة، صافرة نهاية المباراة بعد نصف ساعة فقط من انطلاقها بنزول لاعبي الأحمر وحدهم.

و لغياب لاعبي الفريق الأبيض، احتسب الحكم فوز الأهلي بنتيجة 2/0.

الأمن يرصد خط سير الفريق

منذ أعلن بداية وبشكل مفاجئ تأجيل المباراة لمدة ساعة، ثم عودة الأتوبيس الذي كان يقل لاعبي الزمالك إلى النادي، انهالت تعليقات جمهور الكرة المصرية على وسائل التواصل الاجتماعي، وبلغت الذروة بعد صافرة الحكم.

تساءل الجميع عن مكان لاعبي الزمالك، بعدما انطلقت حافلتهم من أمام مقر النادي بمنطقة المهندسين بالجيزة، قبل بدء المواجهة بساعتين ونصف دون أن يصل إلى الإستاد.

كشف مصدر أمني رفيع المستوى، لصحيفة الوطن المحلية عن خط سير حافلة الزمالك، والأماكن التي تواجد بها اللاعبون.

وقال المصدر إن الحافلة توقفت عند أحد الأكشاك القريبة من مقر النادى لشراء زجاجات مياه معدنية، وبعدها اتجهت إلى جسر أكتوبر، ثم توقفوا أعلى الجسر بداعي "إصلاح ما ادعوا أنه عطل بالحافلة".

وأضاف المصدر الأمني أن السلطات أخلت الطريق تماماً لتمكين الحافلة من السير، دون تعطل أو توقف، حتى الوصول إلى إستاد القاهرة.

وقال المصدر إن الحافلة كانت تسير على سرعة 40 كم فى الساعة فقط، ثم اتجهت نحو منطقة رمسيس، وتوقفت للمرة الثالثة بإحدى محطات الوقود، ودخل عدد من اللاعبين "دورة المياه".

وأشار إلى أن أحد الإداريين دخل "مسجد الجمعية الشرعية" برمسيس يرافقه لاعبين من الفريق لأداء صلاة العشاء.

مصريون غاضبون من تخلف فريق الزمالك عن مباراة "القمة" مع غريمه الأهلي، وآخرون يسخرون ويطلقون النكات. النخبة الرياضية أجمعت على أن ما حدث "مهزلة"

والتقطت عدسات الجمهور، حافلة الفريق بجوار "محطة بنزين"، حيث نزل لاعبو الزمالك "الصغار" بإتجاه الناحية الأخرى من الطريق حيث حاول عدد منهم ركوب سيارات التاكسي.

وكان رئيس الزمالك المثير للجدل دائماً، مرتضى منصور، قد أذاع أن فريقه سيخوض المباراة بفرقة الناشئين، الصغار، لإراحة الفريق الأكبر الذي تنتظره مواجهات قارية مهمة. غير أن البعض اعتبر أن هدفه "إحراج الأهلي" و"إفساد فرحته بالفوز إن حدث".

تحفيل لا يتوقف على الزمالك

أما موجة السخرية الواسعة، ما يُطلق عليه المصريون "التحفيل"، فلم تتوقف عند الحيرة في أمر أتوبيس الفريق، بل امتدت لانتقد تصرف الفريق ككل.

الإعلامي المصري عمرو أديب، وهو أحد المشجعين المتحمسين للزمالك، تساءل: "هل الناس (لاعبي الزمالك) نزلت الجامع عشان تعمل ‘بي بي‘؟".

ونشرت المصرية منى ياسين على فايسبوك: "وأنتِ يا بنتي إيه خلاكى (دفعك) فركشتى معاه (أنهيتِ العلاقة)... طلع زملكاوي خفت ميجيش الفرح".

وتداول البعض مقطع فيديو لشاب يجري، ممسكاً بيد فتاة وهو يقول ساخراً: "ياجماعة، كل واحد بيحب نادى الزمالك ينزل دلوقتى الأتوبيس عطلان. أنا رايح أزقة (أدفعه) واخد مراتى ورايح، ولو معاكوا شماسى علشان الدنيا بتمطر، وهاتوا معاكم ساندوتشات علشان العيال... يلا يا جماعة بسرعة الله يخليكوا".

وانتشر فيديو آخر لسيارة تحمل"ميكروفون" بها شخص ينادي: "ياولاد الحلال أبحث مع الشرطة عن أتوبيس نادي الزمالك".

كما تداول آخر صورة للفنان حسن الرداد وهو يجر الفنانة منى زكي في أحد الأعمال الفنية، قائلاً:" تعالي بس وهنلعب ضربات جزاء"، في إشارة إلى فوز الزمالك بصعوبة بضربات الترجيح على الأهلي قبل أيام في مباراة تحديد الفائز بلقب السوبر المصري. 

استهجان رموز كرة القدم المصرية

أما النخبة العاملة في مجال الرياضة، وبعض رموز كرة القدم في البلد فاستهجنوا بشدة عدم خوض نادي الزمالك للمباراة، معتبرين ما حدث "مهزلة" أضرت بصورة مصر وحضارتها.

وقال الإعلامي الرياضي إبراهيم فايق: "هنيئاً لمن ساعد وساند وصفق وضحك فيما مضى، ما يحدث هو صنيعة أيديكم وما سيحدث مستقبلاً هو ما زرعتموه وفرحتم به... هل هذه مصر؟! هل رضيتم لها أن تصل صورتها للجميع هكذا؟! أخجل أن لدينا كرة ودوري ولاعبين ومنظومة كروية سمحت بهذه المهازل؟!".

"صلاة، واختباء في دورات مياه، وشراء أطعمة"... المصريون "يحفلون" على فريق ناشئي الزمالك الذي تغيّب عن أهم مباراة محلية. لكن لماذا تغيّب الفريق فعلاً؟

وغرد لاعب الأهلي ونجم منتخب مصر السابق، عصام الحضري: "كرة القدم جزء من حضارة مصر. عار على كل من شارك في هدم ما بناه الرجال".

في حين قال لاعب الأهلي والزمالك السابق أحمد حسن: "ما يحدث الآن مهزلة بكل ما تحمله الكلمة، لبلد هو الأكبر والأقدم و الأعرق والأكثر تتويجاً بالبطولات للمنتخبات والفرق" على المستوى القاري.

وأضاف: "المشهد عار لكل من شارك فيه، ونقطة سوداء في تاريخ الكرة المصرية. استقيموا يرحمكم الله".

من جهته، أعرب الاتحاد المصري لكرة القدم عن أسفه للأحداث التي شهدتها مباراة الفريقين، مؤكداً سيقوم بتطبيق اللائحة، والتي تتضمن عدة عقوبات أبرزها خصم نقاط من الفريق الغائب وغرامة مالية.

وقال الاتحاد في بيان: "نأسف لهذا المشهد... وستطبق اللائحة، علماً بأنه تم التنسيق مع الأمن، وقد تبين لنا أنه لا توجد أي عوائق تحول دون وصول حافلتي الفريقين إلى ملعب المباراة".

إذاً، لماذا تخلف الزمالك؟

ملابسات تخلف الفريق الأبيض عن القمة يمكن تفهمها بالرجوع إلى الاجتماع الذي عقده مجلس إدارة الزمالك، في وقت سابق من يوم المباراة، لتقرير موقف الفريق من خوض المباراة من عدمه.

الاجتماع الذي انتهى بإصدار قرار بالمشاركة بتشكيل من الشباب والناشئين.

وكانت إدارة الزمالك قد طالبت مسبقاً بتأجيل المباراة بداعي أن الفريق سوف يواجه نادي الترجي التونسي الجمعة 28 شباط/فبراير، ولن يكون أمام اللاعبين متسعاً من الوقت للراحة والتدريب بعد مواجهة الأهلي.

لكن تشكك الكثيرون في صحة هذا الإدعاء، مشيرين إلى أن الزمالك قرر عدم المشاركة، احتجاجاً على عقوبات اتحاد الكرة التي تم فرضها بحق النادي، عقب أحداث مباراة السوبر المصري، الأسبوع الماضي، والتي لعبت في الإمارات.

وشهدت مباراة الأهلي والزمالك في الأسبوع الماضي شجاراً عنيفاً بين اللاعبين، وتبادل الألفاظ البذيئة مع الجمهور، وتلويح لاعبي الزمالك بإشارات خارجة لمشجعي الأهلي.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard