"صدق ناصر القصبي"... قاض سعودي يحكم بتطليق امرأة ليتزوجها

الأحد 23 فبراير 202002:11 م

بعد سنوات من التشكيك والاتهامات التي وصلت إلى حد التكفير، رد الواقع السعودي الاعتبار إلى الفنان ناصر القصبي ومسلسله الكوميدي الأشهر "طاش ما طاش"، عقب فضيحة تورط فيها أحد قضاة منطقة القصيم، طابقت أحد مشاهد العمل.

وهذا بعد أن صدر قرار بفصل قاض في القصيم، مساء 22 شباط/فبراير، وإنهاء خدماته تأديبياً وتحويله إلى النيابة لمحاكمته، عقب تثبت هيئة الرقابة والتحقيق من ارتكابه جرائم جنائية".

وأوضحت وسائل إعلام محلية أن من بين هذه الجرائم "تأييد طلاق زوجة من زوجها قبل الزواج منها ‘مسياراً‘، والسفر خارج البلاد دون إذن، وقيامه بعمليات تزوير وتغيير المعاملات لجهات معينة، ومحاولة الاستيلاء على أرض حكومية بمعاونة أحد أعضاء المجالس البلدية وعدد من الموظفين، والعديد من التهم الأخرى المتورط فيها بما يخالف أنظمة القضاء وتعليماته ونزاهته".

"كان يفضح ادعائهم القدسية"... حادثة تطليق قاضي سعودي لامرأة والزواج بها، "زواج مسيار"، تعيد الاعتبار لناصر القصبي و"طاش ما طاش"

بُعد نظر أم تجسيد واقع؟

تداول السعوديون الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخبر بكثرة، مركزين على واقعة تطليق امرأة والزواج منها.

واستدعت هذه الحادثة مشهداً شهيراً في مسلسل "طاش ما طاش"، أدى فيه القصبي دور القاضي الذي يفتن بإحدى الشاكيات ليفرقها عن زوجها "دون سبب مقنع شرعاً أو قانوناً (بحسب ما يقتضي القانون السعودي".

و"طاش ما طاش" أحد أشهر الأعمال الكوميدية الخليجية والعربية، وكان قد بدأ عرضه مطلع عام 1994، وبثت آخر حلقات جزئه الـ18 والأخير في آب/أغسطس عام 2011.

ورغم الإعجاب الواسع الذي حظي به المسلسل شعبياً، انتقد بشدة من قبل رجال الدين ووسائل الإعلام الرسمية واعتبر أنه "يروج لأفكار شاذة عن المجتمع السعودي ويشكك في ثوابته ويهين رموزه". في حين أنه كان يناقش مشاكل وقضايا المجتمع والممارسات الدينية والاجتماعية والسياسية الخاطئة في قالب ساخر.

وبلغ الأمر أن أصدرت "هيئة كبار العلماء"، أعلى جهة إفتاء في السعودية، في كانون الأول/ديسمبر عام 2000، فتوى بتحريم إنتاج المسلسل، وترويجه، وعرضه.

وبعد تداول خبر فصل ومحاكمة قاضي القصيم، انقسم السعوديون بين من يعتبر ما ورد في المسلسل "بُعد نظر" ومن يعتقد أنه كان "يجسد فقط واقعاً وما خفي كان أعظم" وفريق ثالث قال إن ما تناوله المسلسل "حالة حقيقية وقعت في تبوك".

وقال الكاتب السعودي إبراهيم المنيف: "عرفتوا الحين ليش كان الوعّاظ يطالبون بمقاطعة #طاش_ما_طاش وأعمال #ناصر_القصبي؟ وتمادى بعضهم لحد تكفيره؟ لأنه كان فاضحهم في وقت كانت الناس فيه تقدسهم".

وعلقت الإعلامية السعودية إيمان الحمود قائلةً: "لذلك استحق طاش ما طاش الحفظ في مكتبة الكونغرس"، في إشارة إلى احتفاظ مكتبة الكونغرس بنسخ لبعض أجزاء المسلسل.

بعد كل ما تعرض له من اتهامات بـ"الكفر والدياثة ونشر الفساد وتشويه أهل الخير"… السعوديون يعترفون بأن ناصر القصبي كان على صواب

في الوقت نفسه، أوضح أحد المغردين: "ناصر القصبي، حاربوه في المجالس حاربوه، وكفره بعض رجال الدين، وشتمه الكثير من الناس، واستبيح عرضه في المنابر، لم يسلم من القذف والتشكيك طيلة الـ20 سنة الماضية. الوقت كفيل بالرد على هؤلاء الأشخاص".

تخطى بعض المعلقين حادثة قاضي القصيم المفصول، وذكروا بـ"كلمات مأثورة" و"أفكار تنطبق تماماً على المجتمع السعودي راهناً"، من بين ما جسده القصبي في هذا المسلسل وغيره.

كما تعجب البعض من تحقق العديد من القصص التي عالجها المسلسل الكوميدي مؤخراً، مذكرين بحادثة اختطاف سيدة لثلاثة أطفال قبل تمكن السلطات من إعادتهم إلى ذويهم بعد أكثر من عشرين عاماً، في حادثة شغلت الرأي العام السعودي قبل أيام وما تزال.

وكان المسلسل قد استعرض حالة مشابهة لشخص نشأ في أسرة على مذهب مخالف لأهله الحقيقيين، تماماً كما حدث لطفل اختطف من أسرة شيعية ونشأ على المذهب السني.

يذكر أن حكماً بالسجن 45 يوماً كان قد صدر بحق أحد الشيوخ الذين وصموا القصبي بـ"الكافر والديوث"، في عام 2017، بسبب أعماله الكوميدية التي تمس النماذج المتشددة من رجال الدين.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard