"كابوس" اتهام نجل أصالة بالقتل ينتهي بدون "مليم"

الأحد 2 فبراير 202006:15 م

بعد تداول العديد من المواقع المصرية أنباء عن دفع فدية تقدر بمليون جنيهاً مصرياً، نفى والد قتيل نجل الفنانة السورية أصالة تلقيه أي مبلغ مالي قبل التصالح.

وكانت محكمة جنح القاهرة الجديدة قد قررت، في الأول من شباط/فبراير، "انقضاء الدعوى الجنائية" فى اتهام خالد أيمن الذهبي، نجل أصالة، فى حادث سيارة أسفرت عن مقتل مواطن مصري يدعى هاني شاكر، بعد التصالح بين أهل القتيل وأسرة المتهم.

واصطدم الذهبي بالضحية في حادث سيارة قبل أن يفر من مكان الحادث، ليتم التعرف عليه بواسطة كاميرات المراقبة في المكان.

وفي الأثناء، قام نجل الفنانة بتسليم نفسه لقوات الأمن معترفاً بتسببه في الحادث "عن طريق الخطأ".

وتصل عقوبة "القتل الخطأ" في القانون المصري إلى "الحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وغرامة لا تتجاوز 200 ألف جنيهاً (نحو 12 ألفاً و650 دولاراً أمريكياً) أو بإحدى العقوبتين"، وفق المادة المادة 238 من قانون العقوبات. وقد تشدد العقوبة في بعض حالات.

رغم الشائعات حول فدية مليونية، نجل أصالة يفلت من اتهام بالقتل دون أي مقابل مادي... ووالد القتيل: "نؤمن بالقضاء والقدر"

"تصالح بلا مقابل"

وروجت العديد من المواقع الإخبارية المصرية والفنية إلى أن "أصالة أنقذت نجلها من كابوس السجن بديّة (فدية) مليون جنيهاً مصرياً".

غير أن موقع "الوطن" المحلي نقل عن والد القتيل، في 2 شباط/فبراير، أنه "لم يتقاض مليماً واحداً في مقابل التنازل عن اتهام نجل الفنانة السورية"، مبيناً أنه تنازل لإيمانه بـ"القضاء والقدر"، ومعتبراً أنه "لو كان ابني في البيت لمات أيضاً".

والد القتيل أوضح أنهم "أسرة متوسطة الحال تعيش في محافظة البحيرة (شمالي القاهرة)" وأنه "لم يكن يعلم أن المتسبب في الحادث نجل فنانة شهيرة".

وأضاف: "تلقيت اتصالاً هاتفياً بوفاة نجلي، فذهبت إلى المستشفى وتسلمت الجثمان من المشرحة وتنازلت عن القضية دون أي مبالغ مالية من أي طرف".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard