قصة هروب كارلوس غصن "تُلهم" الكثيرين وتحذيرات من تقليدها

الأربعاء 15 يناير 202001:53 م

يبدو أن قصة الهروب المثيرة لرجل الأعمال البارز كارلوس غصن من اليابان "ألهمت" الكثيرين لتقليدها في مناسبات مختلفة. وهذا ما دفع بشركة يابانية مختصة في تصنيع الآلات الموسيقية إلى تحذير الأشخاص من تجربتها.

وبرغم رفض قطب صناعة السيارات الكشف عن طريقة هروبه من اليابان، رجحت تقارير إعلامية عدة أنه وُضع في صندوق ضخم يخصص عادةً للآلات الموسيقية الكبيرة وبه ثقوب من الأسفل تمكنه من التنفس بحرية.

وبعد استفسارات عديدة من عملاء، حذرت شركة ياماها اليابانية المتخصصة في تصنيع الآلات الموسيقية من البيانو إلى الباس المزدوج والطبول ومكبرات الصوت الكبيرة، في تغريدة عبر حسابها في تويتر الأشخاص، من محاولة الاختباء داخل صناديق الآلات الموسيقية.

احذروا "الحوادث المؤسفة"

وكتبت الشركة في 11 كانون الثاني/يناير، في تغريدة نالت نحو 87 ألف إعجاب و55 ألف مشاركة: "لن نذكر السبب، لكن هناك تغريدات عديدة عن الاختباء داخل صناديق آلات موسيقية كبيرة. التحذير بعد أي حادث مؤسف سيأتي بعد فوات الأوان، لذا نطلب من الجميع عدم محاولة ذلك".

"صناديق الآلات الموسيقية مصممة للآلات الموسيقية وليس للبشر"... تحذير من شركة موسيقية يابانية رداً على تساؤلات لعملاء يبدو أن قصة هروب كارلوس غصن ألهمتهم لتجربتها
#PlayingGhosn أو على طريقة كارلوس غصن… أشخاص يلتقطون صوراً من داخل صناديق آلات موسيقية وينشرونها. مخاوف وتحذيرات من "وقوع كوارث" لدى تجربتها فعلياً

وفي تغريدة أخرى ذكّرت متابعيها بأن "صناديق الآلات الموسيقية مصممة للآلات الموسيقية وليس للبشر".

وعُدّ تحذير الشركة مرتبطاً بقصة الهروب المزعومة لغصن، لا سيما أنه جاء بعد قيام العديد من الأشخاص في اليابان وخارجها بالتقاط صور من داخل صناديق آلات موسيقية عملاقة ونشرها عبر وسم #PlayingGhosn أو "تقليداً لكارلوس غصن".

واعتبر مغردون عرب أن من سيفكر في تجربة حيلة غصن للهروب ليس ذكياً بالقدر الكافي بعدما سلطت القضية الضوء عليها.

في الوقت نفسه، كانت تقارير إعلامية قد لفتت إلى أن هروب غصن خططه فريق أمني يضمّ خبراء في تحرير الرهائن على مدار أشهر. 

وذكرت "وول ستريت جورنال"، في 7 كانون الثاني/يناير، "السيناريو التفصيلي لقصة الهروب المستحيل" لغصن من اليابان نقلاً عن مصادر مطلعة على التحقيقات في تركيا واليابان.

وبيّنت أنه خرج عبر مطار كانساي الدولي في اليابان وهو داخل صندوق الآلات الموسيقية (صندوق لمكبر صوت تحديداً) لتفادي المرور بجهاز الكشف بالأشعة السينية منعاً لتضررها، لافتةً إلى أن بعض منفذي خطة الهروب اعتبروا نجاحها "مستحيلاً".

كذلك أفادت تقارير أخرى، نفاها غصن، بأنه أُخرج من منزله في طوكيو في صندوق آلة باس مزدوجة.

وكان غصن لدى هروبه، نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، قيد الإقامة الجبرية في اليابان على ذمة محاكمته بتهم تتعلق بإخفاء دخله وإساءة استخدام أموال شركة نيسان لأغراض شخصية.

في الأثناء، أصدرت اليابان مذكرة توقيف دولية بحقه وأخرى بحق زوجته كارول.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard