"تحية شروق الشمس"... لماذا يستيقظ بعض الذكور بقضيب منتصب؟

الخميس 12 ديسمبر 201907:57 م

كان اليونانيون القدماء يعتبرون أن الانتصاب الصباحي للرجال، أو كما فضلوا تسميته "تحية شروق الشمس"، هو دليل على أن "القضيب يمتلك إرادته الخاصة"، بينما نظر رهبان العصور الوسطى إلى هذا الانتصاب العشوائي على أنه "تمرد خاطئ لجسد الذكر".

واللافت أن انتصاب القضيب في الصباح، المعروف طبياً تحت مصطلح "انتفاخ القضيب الليلي"، ليس فقط ظاهرة فيزيولوجية مثيرة للاهتمام، بل يمكن أن يكشف الكثير عن الوظيفة الجنسية للشخص المعني.

فماذا يقول العلم عن ظاهرة "الانتصاب الصباحي"؟

انتصاب عشوائي

لطالما شغل الانتصاب العشوائي بال العلماء، بحيث أنه شكل "مادة دسمة" لتحقيقات علمية منذ القرن التاسع عشر، على غرار معظم المسائل المتعلقة بالعضو الذكري.

انتصاب القضيب في الصباح، المعروف طبياً تحت مصطلح "انتفاخ القضيب الليلي"، ليس فقط ظاهرة فيزيولوجية مثيرة للاهتمام، بل يمكن أن يكشف الكثير عن الوظيفة الجنسية للشخص المعني

وعلى الرغم من الأساطير المزيفة، فإن الانتصاب الصباحي ليس دليلاً على الأحلام الجنسية، بحسب ما يؤكده الأخصائي في العلاقات الجنسية أنطوني حكيم، شارحاً ذلك بالقول: "هذه الظاهرة شائعة وطبيعية، ولا يرتبط هذا النوع من الانتصاب بشكل مباشر بالرغبات الجنسية والـfantasies (الأوهام الجنسية)، بل هو أمر لا إرادي يمكن أن يؤثر على جميع الأشخاص، بدءاً من الرضع في الرحم وصولاً إلى البالغين".

وبخلاف ما هو معتقد، يوضح حكيم أن الانتصاب الصباحي لا يطال الذكور فقط، إذ أن المرأة قد تختبر بدورها انتصاب البظر (clitoris) أثناء النوم.

وفي حديثه مع رصيف22، يكشف أنطوني حكيم أن هناك نظريات علمية عديدة تتحدث عن أسباب حدوث الانتصاب الصباحي لدى الذكور، كالقول بأن ذلك ناجم عن تغيير معيّن في الهرمونات أو بسبب الدورة الدموية، مشيراً إلى أن الانتصاب الصباحي يكشف الكثير عن الأداء الجنسي: "في العادة يُسأل الرجال الذين يعانون من الانتصاب أثناء العلاقة الجنسية عن مدى اختبارهم للانتصاب العشوائي، وذلك للتحقق عمّا إذا كانت مشكلة الانتصاب لديهم نفسية أم فيزيولوجية".

بالرغم من "هالة الغموض" المحيطة به، إلا أن العلماء يعتبرون أن انتصاب العضو الذكري يحدث استجابة للتأثيرات المعقدة للجهاز العصبي ونظام الغدد الصماء (الغدد التي تفرز الهرمونات في نظامنا) على الأوعية الدموية للقضيب.

فعندما يثار المرء جنسياً، يتم إرسال رسائل كيميائية إلى الأعصاب التي تزود الأوعية الدموية للقضيب، الأمر الذي يسمح للدم بالتدفق إلى القضيب، ونظراً لكون الدم محصوراً في عضلات العضو الذكري، فإن هذا الأخير يتوسع، ما يؤدي إلى الانتصاب، كما أن هناك العديد من الهرمونات التي تؤثر على استجابة الدماغ، مثل هرمون التستوستيرون، وهو هرمون الذكورة الرئيسي.

واللافت أن الآلية نفسها يمكن أن تحدث دون تدخل الدماغ، أي دون وجود تحفيز جنسي، في عمل منعكس في الحبل الشوكي غير متحكم فيه، وهذا ما يفسر سبب تكرر الانتصاب لدى الأشخاص الذين يعانون من أضرار في النخاع الشوكي، وإمكانية حدوث الانتصاب رغم غياب الإثارة الجنسية لدى الكثير من الأفراد.

ولكن لماذا يحدث الانتصاب العشوائي بشكل خاص أثناء النوم؟

يحدث انتصاب القضيب خلال نوم حركة العين السريعة (REM) عندما يتم تنشيط مناطق معينة من الدماغ، كتلك المسؤولة عن تحفيز الأعصاب السمبتاوي (الأعصاب والهدوء) وقمع الأعصاب المتعاطفة (الأعصاب والقتال) ومناطق التخميد التي تعمل على إنتاج السيروتونين (هرمون المزاج).

واللافت أنه أثناء نوم حركة العين السريعة، نشهد تحولاً في النظام المهيمن الذي يتم تنشيطه، بحيث يتم الانتقال من التحفيز المتعاطف (القتال والهروب) إلى التحفيز السمبتاوي (الراحة والهضم)، وهذا التحول في التوازن يدفع استجابة العصب السمبتاوي، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الانتصاب العفوي، أما سبب استيقاظ الرجال مع قضيب منتصب فقد يكون مرتبطاً بحقيقة أننا كبشر غالباً ما نستيقظ من حركة العين السريعة.

ونظراً لوجود العديد من دورات النوم في كل ليلة، يمكن أن يختبر الرجال ما يصل إلى 5 عمليات انتصاب عشوائي في الليلة الواحدة ويمكن أن يدوم كل انتصاب من 20 إلى 30 دقيقة، إلا أن هذا كله يعتمد بشكل كبير على نوعية النوم، ولذلك قد لا تحدث عملية الانتصاب بشكل يومي.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: هل يخدم الانتصاب أثناء النوم غرضاً معيناً أم أنه خلل غريب في الجهاز العصبي؟

قبل عدة عقود، كان أطباء المسالك البولية يطلبون من مرضاهم أن يضعوا "لفافة طوابع" حول عضوهم الذكري قبل الخلود إلى النوم، وذلك بهدف معاينة مشاكل الانتصاب عند الرجال، فإذا تمزقت الثقوب الصغيرة بين الطوابع، فهذا يدل أن الرجل مر بالانتصاب ليلاً.

لا شك أن الفحوص الطبية قد تطورت في أيامنا هذه بحيث لم يعد يستخدم أطباء المسالك البولية "فحص الطوابع"، إلا أن وجود الانتصاب أثناء النوم ما زال مؤشراً هاماً على صحة الجسم.

يمكن أن يختبر الرجال ما يصل إلى 5 عمليات انتصاب عشوائي في الليلة الواحدة ويمكن أن يدوم كل انتصاب من 20 إلى 30 دقيقة

يعتبر العديد من العلماء أن الانتصاب الصباحي هو بمثابة آلية لتنبيه الرجال من المثانة البولية الممتلئة طوال الليل، بحيث أن العضو الذكري يعود إلى طبيعته بعد إفراغ المثانة في الصباح، من هنا يعتبر البعض أن السبب الذي يكمن وراء الانتصاب الصباحي هو الإحساس غير الواعي للمثانة الممتلئة، ما يحفز الأعصاب التي تنتقل إلى العمود الفقري وتستجيب مباشرة عن طريق توليد الانتصاب.

مؤشر على الصحة الجيدة

وفي حين أن الدراسات العلمية لم تقرر بعد ما إذا كان الانتصاب الصباحي يساهم في صحة القضيب، فهناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن حالة الانتصاب هذه قد تساعد قضيبكم على البقاء في حالة صحية جيدة، فمن المهام الرئيسية للدم هي توصيله إلى الأنسجة والكثير من تدفق الدم يساوي الكثير من الأوكسجين، ما يعني أن الأنسجة صحية، معدة، جاهزة لإصلاح نفسها وقادرة على ممارسة وظيفتها.

وتعليقاً على هذه النقطة، قال الدكتور ومدير برنامج المقيمين في قسم الأمراض البولية في جامعة جنوب إلينوي، توبياس كولر: "يدل حدوث الانتصاب أثناء النوم، بالشكل المعتاد، على صحة مجاري الدم في القضيب، وهو أمر أساسي لضمان الانتصاب عند الإثارة"، وبالتالي في حال كان الرجل يعاني من مشكلة في الانتصاب أثناء العلاقة الحميمية على الرغم من حدوثه أثناء النوم، فهذا يرجح وجود أسباب نفسية خلف ضعف الانتصاب، كالاكتئاب أو الشعور بالخوف من أن يكون الأداء الجنسي سيئاً.

في المقابل، يعتبر فقدان الانتصاب العشوائي دليلاً على الأمراض الشائعة التي تؤثر على الانتصاب، على غرار أمراض القلب والسكري أو ارتفاع ضغط الدم أو انسداد الأوعية الدموية... هذا وتبيّن أن تواتر الانتصاب العشوائي وجودة الانتصاب يزدادان بشكل طفيف لدى الرجال الذين يتناولون أدوية لعلاج مشاكل الإنتصاب.

وفي حين أن بعض الرجال ينظرون إلى الانتصاب العشوائي نظرة إيجابية، على اعتبار أنه دليل على تمتعهم بصحة جيدة، فإن البعض الآخر يجد أن الاستيقاظ مع قضيب منتصب ليس إلا مصدر إزعاج وإحراج له، وبمعزل عن الآراء المختلفة، فإن الأهم من كل ذلك هو أن يحافظ الرجل على نمط حياة صحي لكي يتم تجنب ضعف الانتصاب، وذلك عن طريق تناول الطعام الصحي، الحفاظ على وزن سليم، ممارسة الرياضة بانتظام وتجنب التدخين والكحول.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard