"حصرية ولم تنشر من قبل"... لقطات جديدة لاقتحام الحرم المكي عام 1979

الأربعاء 20 نوفمبر 201907:03 م

بثّت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية، في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، ما قالت إنه لقطات حصرية لحادثة اقتحام الحرم المكي التي بدأت في مثل هذا اليوم من عام 1979، أي قبل 40 سنة.

وتكشف اللقطات تبادل إطلاق النار بين أفراد الجماعة المتمركزة داخل الحرم والقوات السعودية التي حاولت إخراجهم منه بعد أسبوعين من استيلائهم عليه، وبعد استصدار فتوى دينية تبيح لها ذلك.

وتسلط اللقطات الجديدة الضوء على اللحظات الأولى لتدخل مدرعات الحرس الملكي السعودي وتصديها لتحرك جماعة جهيمان العتيبي، صاحب فكرة الهجوم وقائده.

ويظهر في الصور جهيمان بعدما اعتقلته قوات الحرس الملكي السعودي. كذلك تتضمن اللقطات صورته بعد تنفيذ حكم الإعدام تعزيراً به وبعدد من المشاركين في العملية.

حادثة جهيمان

ووفق الرواية السعودية لـ"حادثة جهيمان"، أدخلت مجموعة من الرجال بقيادة جهيمان العتيبي إلى الحرم، في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 1979، أسلحة فردية في نعوش بذريعة الصلاة على أصحابها.

وبلغ عدد أفراد الجماعة المهاجمة نحو 200 شخصاً حاولوا السيطرة على مداخل المسجد الحرام، ونجحوا في احتلال الكعبة وعمدوا إلى نشر دعاية دينية تقول السلطات السعودية إنها تدلّ على تأثرهم بـ"الفكر الإيراني المتطرف".

في ذكرى حادثة الحرم المكي الـ40… قناة الإخبارية السعودية تبثّ لقطات حصرية تظهر اللحظات الأولى لاقتحام الحرم عام 1979
عام 1979، أدخلت جموعة من الرجال بقيادة جهيمان العتيبي إلى الحرم المكي، أسلحة فردية في نعوش بذريعة الصلاة على أصحابها وسيطرت عليه... الآن، وبعد 40 سنة، تبث قناة الإخبارية السعودية لقطات جديدة تظهر اللحظات الأولى لاقتحامه

انتمى غالبية المهاجمين إلى "الجماعة السلفية المحتسبة" التي تكونت عام 1966 على الأرجح. وكانت الجماعة ترفض بعض أوجه الحداثة التي بدأت تظهر في أوساط المجتمع السعودي آنذاك، وهذا ما دفع بها إلى تنفيذ الهجوم.

وقالت الجماعة المسلحة آنذاك إن شروط مجيء المهدي المنتظر قد اكتملت، مقدمةً ما قالت إنه "حجج وبراهين" على مزاعمها، وداعيةً إلى مبايعة محمد بن عبد الله القحطاني، أحد تلامذة العلامة السعودي عبد العزيز بن باز، على أنه المهدي المنتظر.

وحاصرت القوات السعودية الحرم المكي، وتمكنت من السيطرة عليه، وفق الرواية السعودية أيضاً. لكن مهاجمين عدة احتموا داخل قبو المسجد، فتدخلت القوات السعودية وقتلت بعضهم وأسرت آخرين وانتهى الحصار بعد 15 يوماً.

وفي 9 كانون الثاني/ يناير من عام 1980، أعدم 63 من المهاجمين في الساحات العامة غي عدة مدن سعودية بعدما نفّذ حكم القتل تعزيراً أولاً في جهيمان العتيبي. وكان القحطاني قد قتل خلال الاشتباكات.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard