"ما يحدث في الرياض، يبقى في الرياض"... حمالة صدر تثير جدلاً على أحد مسارح السعودية

السبت 16 نوفمبر 201902:24 م

"ما يحدث في الرياض، يبقى في الرياض"، هذا ما قاله البعض بسخرية، تعليقاً على تسليم فتاة حمالة صدرها إلى مغني الراب العالمي رُس (Russ) ليلة 15 نوفمبر/تشرين الثاني أثناء حفله في الرياض ضمن فعاليات موسم الرياض.

ووسط تشجيع جماهيري، رَفع رس الحمالة على المسرح قائلاً: "هذا ما أتحدث عنه"، قبل أن يبدأ بالتلويح بها.

وحينما قرر رس إعادة الحمالة لصاحبتها، لم تجرؤ أي من الفتيات على أخذها، رُبما لمعرفتها المسبقة بتبعات ذلك، عقب محاسبة أُخريات تجرأن قبلها على فعل ما هو "غير مألوف" كـ"الراقصة المنقبة" التي تمايلت في موسم الرياض بمؤخرتها، وتلك التي حضنت ماجد المهندس عام 2018. 

وسرعان ما أُطلق هاشتاغ "#سنتيانة_موسم_الرياض" لمُناقشة الأمر في ساحة تويتر، حتى بات الهاشتاغ الأكثر تداولاً في المملكة والـ14 على مستوى العالم. 

وتفاوتت التعليقات بين إنكار أن تكون الفتاة سعودية، وبين أن ما حصل مجرد "تمثيلية" قام بها رُس وحده، وتعليقات من مُعحبات ينتظرن "أن يعيد رس الصدرية". 

مغني الراب العالمي Russ يرفع حمالة صدر قال إنها من إحدى حاضرات حفله ضمن فعاليات موسم الرياض... كيف تفاعل السعوديون وسط صمت تركي آل الشيخ؟
ما بين إنكار أن تكون صاحبتها سعودية، وبين أنها مجرد "تمثيلية"، وتعليقات من مُعحبات ينتظرن... حمالة صدر في يد مغني راب عالمي على أحد مسارح السعودية تثير جدلاً واسعاً 

"مجرد عاهرة"

"هي مجرد عاهرة رمت صدريتها".

بهذه الكلمات، هاجمت إحدى المُغردات صاحبة الصدرية، فيما اعتبر كثيرون أنها "من المستحيل أن تكون سعودية". 

ولم يخلُ الحدث من "نظرية مؤامرة"، فقال مُغرد سعودي يُدعى لؤي: "مستحيل تكون سعودية اللي سوت (فعلت) كذا، هذي أكيد يمنية أو وحدة مدسوسة ومأجرة من قطر وحزب الإخوان". 

وفي هذا السياق، أعربت فتاة عن استيائها مما تشهده السعودية وما تقوم به سعوديات من أفعال "مخالفة للعادات والتقاليد" بالقول إنها "كانت تفتخر بلقب بنات الحرمين" في حين أنها "تخجل الآن من أنها سعودية". 

وتساءلت أُخرى: "ما في ولا واحد فيه خير وغيرة وشهامة ورجولة؟"، متابعة: "هؤلاء تطلق عليهم تسمية ذكور وليسوا رجالاً" قاصدةً كل من كان في الحفل "ولم يتحرّك". 

واعتبر آخرون أن "رُس غير مُرحب به بعد اليوم، لعدم احترامه المجتمع السعودي". 

"لم ترمِ أي فتاة صدريتها"

وفي محاولة لتبرئة فتيات السعودية من الموضوع، قال الشاب السعودي فيصل العويد إن رس من أقل الفنانين شهرة في الولايات المتحدة وإن "ثروته لا تتجاوز الـ10 ملايين دولار أمريكي"، وإنه يُريد إثارة الجدل في الحفلات بأي طريقة، ولذلك يطلب من الفتيات أن يرمين صدرياتهنّ إليه. 

وأكّد العويد أن في حفلته في الرياض، لم ترمِ أي فتاة صدريتها، ولذلك فعلها برفقة فريقه ضمن تمثيلية.

من جهة أخرى، قال أحد الحاضرين: "رمى واحد من الجمهور قنينة على رس، وهذا ما دفعه للقول، لا ترموا سوى ملابس داخلية، وتحقق الأمر". 

وهناك فئة لم تنزعج مما حصل، إذ اعتبرت إحدى الفتيات أن 15 نوفمبر/تشرين الثاني بات "اليوم العالمي للصدريات"، وقالت مغردة سعودية: "تمنيت أن أكون تلك الصدرية"، فيما قالت له أخرى: "هل يمكنك إرجاع صدريتي؟"

واشتُهر رس بجمع الصدريات في حفلاته، إذ نشر صوراً عديدة له وهو يحمل ما لا يقل عن 20 صدرية على المسرح عقب انتهاء حفلاته.

صمت تركي آل الشيخ

وفي ظل انتشار الهاشتاغ على مستوى عالمي، ذكّر حساب "معتقلي الرأي" الذي يرصد وضع المعتقلين السعوديين بالشاعر السعودي حمود بن قاسي السبيعي الذي اعتُقل بسبب قصيدة وجهها لرئيس هيئة الترفيه السعودية المستشار تركي آل الشيخ قائلاً فيها: "ترفيهك المنحط خلى الناس منا يسخرون… أفسدت ما لا يفسد الشيطان في خمسة قرون". 

في سياق متصل، كان آل الشيخ قد توعّد في 11 نوفمبر/تشرين الثاني بمحاسبة من يتذمر مما تقوم به هيئة الترفيه على مواقع التواصل، بدلاً من أن يتواصل مباشرةً مع الهيئة، وذلك على خلفية شكوى قدمتها الإعلامية منى أبو سليمان على تويتر. 

ولم يعلّق آل الشيخ إلى الآن على الجدل الذي أثارته حمالة الصدر في حفلة رُس. 

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard