"لا تنه عن خلق وتأتي بمثله"... قبلة أمير سعودي على رأس أصالة تثير جدلاً

الجمعة 8 نوفمبر 201903:06 م

أثار الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد جدلاً واسعاً عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر عقب تداول مقطع مصور له يطبع فيه قبلةً على رأس الفنانة السورية أصالة، لا سيما مع استحضار انتقاده موقفاً مشابهاً من خطيبة الصحافي السعودي الراحل جمال خاشقجي، خديجة جنكيز.

بدأت القصة حين نشر حساب يرفع علم قطر، مساء 7 تشرين الثاني/نوفمبر، مقطعاً مصوراً يظهر الأمير السعودي وهو يقبّل جبهة الفنانة السورية، مع إشارة إلى حساب الأمير في تويتر.


"أخت وابنة"

هذا ما اضطر الأمير بن مساعد للرد على التغريدة موضحاً أن "الأخت الغالية أصالة تجمعنا بها علاقة عائلية قديمة منذ أكثر من ٢٥ عاماً، وهي أخت وصديقة لبناتي وأعدها منهن... سألتني في ليلة سهم: تسمح لي أقبل رأسك؟ فقلت لها دون تفكير اسمحي لي أنا بذلك".

وأضاف: "الموضوع لا يتعدى ذلك... وإلا ما فعلته علناً... أستغفر الله العظيم المطلع على النوايا وأتوب إليه".

لكن المغردين انتبهوا للتضارب في تغريدة الأمير السعودي، فسألوه ساخرين "هي أخت أم مثل بناتك؟"، ليرد الأمير "خطأ شرحت ملابساته وجل من لا يخطئ... وأكرر: أستغفر الله المطلع على النوايا وأتوب إليه".

وحث مغردون سعوديون الأمير على "الاعتذار" عن "الخطأ" الذي فعله بدلاً من تبريره ليؤكد لهم أن "الاستغفار أوقع (أفضل) من الاعتذار".

في الأثناء، ذكّر بعض المغردين الأمير بتعليقه السابق على احتضان مالك صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية جيف بيزوس خطيبة الراحل جمال خاشقجي، خديجة جنكيز، تعاطفاً معها ومواساةً لها، خلال إحياء الذكرى السنوية الأولى لقتل خطيبها في تركيا.

وكان بن مساعد قد شارك صورة بيزوس وهو يحتضن حنكيز حينذاك واصفاً الأخيرة بالـ"خطيئة". وشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية حملة قوية على جنكيز إثر هذا التصرف التلقائي.

وعقب القبلة على جبهة أصالة، استدعى بعض المغردين بيت شعر أبي الأسود الدؤلي الذي يقول فيه "لا تنه عن خلق وتأتي بمثله… عار عليك إذا فعلت عظيم".

انتقد خطيبة جمال خاشقجي بعدما عانقها مالك "واشنطن بوست" للمواساة... الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد يبرر قبلته على جبين أصالة
الأمير قبّل جبين أصالة… ناشطون استهجنوا إقدامه على فعل اعتبروه "يحط من مكانته ووقاره"، وآخرون انتقدوا "مساسه بامرأة لا تحل له" وعدوا ذلك دليل "عدم مروءة"

حرام أم تواضع؟

كذلك أثار المقطع نقاشاً واسعاً بين المغردين السعوديين والعرب عبر تويتر، إذ رأى بعضهم أن ما فعله الأمير "لا يستدعي الضجة" بل يعكس "تواضعه" مع الفنانة التي حلت ضيفة على بلاده. في حين دافع آخرون عنه بعد "اعترافه بخطئه واعتذاره من صاحب الحق (الله) بالاستغفار".

غير أن العديد من المغردين أصروا على أن موقف الأمير "يخدش المروءة" و"لا يليق بمسلم"، مذكرين بالحديث النبوي الذي "يحرم مساس الرجل بأي امرأة لا تحل له".

وانتقد آخرون تصرف الأمير على اعتبار أنه "لا يليق بوقاره ومكانته".

على الجانب الآخر، أعادت أصالة في ساعة مبكرة من صباح 8 تشرين الثاني/نوفمبر مشاركة تغريدة الأمير السعودي معلقةً عليها بـ"سيّدي سموّ الأمير عبد الرحمن بن مساعد الغالي العزيز، كلماتك تُعلي منّ شأني، كما هو تواضعكم دائماً يزيد من احترامي وتقديري، تقديركم لموهبتي يدفعني لأنّ أستحقّ ثقتكم، وقربي من عائلتكم شرف كبير وسعادة، وما قدّمته من أشعاركم وثّق خطواتي وارتقى بي".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard