"وين عايشين؟ بعصر الجاهلية"... سعوديون يهزأون بالكويت بسبب فرقة كورية

الأربعاء 30 أكتوبر 201906:46 م

"لعدم تماشي فقراتهم وحركاتهم مع عادات أهل الكويت وتقاليدهم"، أمر وزير الإعلام الكويتي محمد الجبري بإلغاء الحفل الغنائي الذي كان مقرراً أن تُحييه فرقة D-Crunch الكورية في الكويت يوم 27 تشرين الأول/أكتوبر احتفالاً بمرور 40 عاماً على العلاقات الكورية الكويتية بدعوى من السفارة الكورية، قبل عدة دقائق من صعود أعضاء الفرقة إلى المسرح.

وقالت وسائل إعلام كويتية إن سفير كوريا الجنوبية هونغ يونغ جي "تفهّم الأمر على الرغم من حضور الفرقة إلى الكويت عن طريق السفارة"، وذلك لأن وزارة الإعلام كانت قد أبلغت الجهة المنظمة للحفل في سفارة كوريا الجنوبية "عدم رغبتهم في مشاركة هذه الفرقة".

لم يقف الخبر عند هذا الحد، بل قوبل بتعليقاتٍ مُتعددة ومستمرة حتى اللحظة، بعضها شاكر وبعضها الآخر غاضب أو ساخر.

عدا مئات التعليقات التي كتبها كويتيون، منهم الأكاديمية والناشطة شيخة الجاسم التي قالت بسُخرية: "يتم منع الحفل بعد دقائق من إعلان بدايته. بالذمة هذا مستوى وزارة إعلام؟"، سخر بعض وسائل الإعلام السعودية، بالإضافة إلى سعوديين كثر، من هذا الإلغاء "المثير"، فكيف يُلغى حفل في الدولة الخليجية "المنفتحة"؟

"الكويت 2019= السعودية أيام الصحوة"

نبدأ بالحديث عن تقرير نشرته النسخة العربية من صحيفة "الإندبندنت" التي يتولى رئاسة تحريرها الصحافي السعودي عضوان الأحمري، وعنوانه: "صحوة الثمانينيات... السعودية تنتقل إلى الكويت 2019"، وهو تقرير استفز الكثير من الكويتيين.

استهجن كاتب التقرير أيمن الغبيوي إلغاء "عروس الخليج" حفل الفرقة الكورية، مشيراً إلى أن الكويت تشهد في الوقت الراهن "حالة يصفها البعض بعدوى 'الصحوة الإسلامية' التي شهدتها السعودية في ثمانينيات القرن الماضي، بعد أن تعددت حالات الرفض والإلغاء للحفلات الغنائية".

وأضاف: "المفارقة أن السعودية التي تعد مهداً للصحوة الإسلامية كانت قد استضافت قبل نحو شهر فرقة كورية شهيرة تُعرف بـ'BTS'"، لافتاً إلى أن هذا ما كان ليحصل لولا ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي وعد بالعودة إلى "الإسلام الوسطي المعتدل".


في السياق ذاته، سخر مغرّد سعودي قائلاً: "الحمدلله على نعمة السعودية، وين عايشين أهل الكويت؟ بعصر الجاهلية؟"، فيما قال آخر: "اللي ما لحّق يشوف كيف بدأت الصحوة بالسعودية وبداياتها يتابع الكويت الآن".

وتساءل البعض كيف يُسمح للفرقة بالغناء في الرياض وتُمنع في الكويت، برغم أنها لم تكن الفرقة الكورية نفسها التي غنّت ضمن فعاليات موسم الرياض.

ردّ كويتي

اشتكت الصحافية والناشطة أروى الوقيان من"تراجع الانفتاح" في الكويت، وقالت: "كل دول الخليج أصبحت وجهات سياحية بامتياز، ما عدا الكويت تحولت من دانة الخليج إلى عجوز الخليج، منع لكل الأحداث المبهجة، رغم أننا بلد تعتمد على التنوع بكل شيء بين المحافظ والمتحرر والوسطى. الحرية الشخصية حق أصيل للمواطن وليس النائب او الوزير".

"اللي ما لحّق يشوف كيف بدأت الصحوة بالسعودية وبداياتها يتابع الكويت الآن"... السعوديون يعايرون الكويتيين بعد منع السلطات لفرقة كورية من الغناء، وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين
"كل دول الخليج أصبحت وجهات سياحية بامتياز، ما عدا الكويت تحولت من دانة الخليج إلى عجوز الخليج، منع لكل الأحداث المبهجة..."، شكاوى وانتقادات بعد منع الكويت لفرقة كورية من الغناء أثناء استعدادها لاعتلاء المسرح

وبينما طالبت الوقيان باستقالة وزير الإعلام، اعتبر بعض آخر أن إلغاء الحفل "فعل بطولي"، فيما قال مغرّد إن "هذه صفعة من الكويت على قفا محمد بن سلمان وتركي آل الشيخ... درس في حماية قيم المجتمع وتقاليده وعاداته المحافظة من عبث الانفتاح على الفجور".

وأشار الداعية الكويتي عبد الرحمن النصار إلى أن "الكويت ليست في مقارنة مع السعودية"، موضحاً: "كلما تم منع منكر في الكويت دخل سفهاء الليبرال من السعودية وردوا بصور حفلات في الكويت مع الإساءة لها. الفساد في الكويت موجود، ونسعى لتقليله. أما الشعب السعودي فهو أكثر شعب محافظ مهما تعاظم فيه سفهاء الليبرال، وسيبقون في مجتمعهم شرذمة شاذة".


قطر والخمور

في مناسبات عديدة هاجم الإعلام السعودي أو سخر من دولة الكويت، لا سيما بسبب موقفها من قطر في الأزمة الخليجية.

وفي تموز/ يوليو الماضي، تحدثت الإعلامية السعودية سارة الدندراوي عبر برنامجها "تفاعلكم" الذي يُعرض على قناة العربية السعودية عن تخفيض قطر أسعار بعض السلع، وبينها الخمور، قائلةً: "ننتظر تعليقات أصحابهم في الكويت على الكرم القطري".

وضجّت مواقع التواصل آنذاك بتعليق الدندراوي، وأصدرت وزارة الإعلام بياناً رفضت فيه إقحام الكويت بقضايا إعلامية، معتبرة أن ما قامت به الإعلامية السعودية يمثل "إساءة بالغة غير مقبولة" تجاه الكويت وشعبها.

وردت الدندراوي: "الجملة التي أغضبت البعض هي ببساطة عن الناس المتحمسة دائماً للدفاع عن قطر، واللي طلبت منهم فقط أنهم يردوا على الخبر، وهم نفس الناس اللي بالي بالكم اللي ممكن يهاجموا السعودية لكن لما يجي الموضوع على قطر إما يدافعوا أو يسكتوا وهؤلاء تحديداً من قصدناهم...".

واعتبر النائب الكويتي عبدالكريم الكندري ما فعلته الدندراوي "محاولة بائسة لإقحام الكويت بالخلاف الخليجي رغم وضوح موقفنا منه"، في وقت شكرها الإعلامي السعودي عبد الرحمن الراشد قائلاً: "كشفت الدندراوي لنا حجم النفاق هناك".

وبالتزامن مع هذه الحادثة، أطلق سعوديون هاشتاغي "#سارة_المجد" و"#كلنا_سارة"، رداً على الهاشتاغات التي أطلقها الكويتيون ضدها وضد قناة "العربية".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard