المقاطعة تكبد الخطوط الجوية القطرية خسائر مقدارها 639 مليون دولار

الخميس 19 سبتمبر 201912:04 م

أصدرت الخطوط الجوية القطرية، في 18 أيلول/سبتمبر، تقريرها السنوي عن السنة المالية المنتهية في آذار/مارس 2018، كاشفةً عن خسارة بلغت 639 مليون دولار مقابل 69 مليون دولار خلال السنة السابقة (المنتهية في آذار/مارس 2018).

وأوضحت الشركة في بيان أن السنة المالية المنتهية كانت ملأى بالتحديات، وعدت أبرزها "فقدان الطرق الناضجة وارتفاع تكاليف الوقود وتقلبات العملات الأجنبية".

وفي مقابل الخسارة الضخمة، نمت إيرادات الشركة الإجمالية بنسبة سنوية بلغت 14%. علاوةً على نمو إيرادات رحلات الركاب بنسبة 14.3%، وإيرادات رحلات الشحن بنسبة 16.8%.

الخطوط القطرية تكشف عن خسارة بلغت 639 مليون دولار خلال السنة المالية المنتهية في آذار/مارس الماضي، ووكالة الأنباء الرسمية تعتبر أن ذلك "يبرز الحالة المالية القوية للمجموعة، وقدرتها على الصمود في وجه الحصار الحالي"

تأثير المقاطعة

وورد في البيان على لسان الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر أن هذه السنة المالية "كانت سنة شهدت إنجازات في مواجهة الشدائد على الخطوط الجوية القطرية... على الرغم من التحديات التي لا مثيل لها في صناعة الطيران".

وتأتي هذه الخسائر نتيجة مباشرة للأزمة الخليجية التي اندلعت في 5 حزيران/يونيو 2017، لدى قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع الدوحة متهمةً إياها بـ"دعم الإرهاب". وتنفي قطر تلك الاتهامات بشدة.

وقد أدت هذه المقاطعة إلى تعطل عشرات خطوط الطيران القطرية في الأجواء السعودية والإماراتية والبحرينية، وهذا ما دفعها للبحث عن خطوط بديلة وإلغاء أخرى.

وتمكنت الخطوط القطرية من فتح 11 وجهة جديدة خلال السنة المالية المنتهية. وكانت قد أضافت قرابة 31 وجهة جديدة منذ بدء الأزمة، لتبلغ شبكتها نحو 160 بوابة في أنحاء العالم.

وتعليقاً على التقرير السنوي للشركة، اعتبرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أنه "يبرز الحالة المالية القوية للمجموعة، وقدرتها على الصمود في وجه الحصار الحالي للمجال الجوي لدولة قطر".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard