رئتا الكوكب تحترقان… 10 أمور عليكم معرفتها عن غابات الأمازون

الخميس 22 أغسطس 201905:24 م

بلغت حرائق غابات الأمازون المطيرة في البرازيل هذا العام مستوى قياسياً، دفع بالعلماء للتحذير من تحولها إلى "ضربة قاضية" لجهود مكافحة تغير المناخ العالمي.

ويؤكد مركز أبحاث الفضاء في البرازيل، وهو معهد وطني متخصص يُعرف اختصاراً بـ(INPE)، أن الحرائق الحالية هي الأضخم منذ العام 2013، مشيراً إلى نشوب 72843 حريقاً في البلاد هذا العام، أكثر من نصفها في منطقة الأمازون، بزيادة تفوق حرائق العام الماضي في الفترة نفسها بحوالى 83%.

وصل الدخان إلى مدينة ساو باولو (جنوب شرقي البرازيل)، التي تبعد أكثر من 1700 ميل، بل غطى نحو نصف مساحة البلاد، وامتد إلى بيرو وبوليفيا وباراغواي المجاورة.

تدمر هذه الحرائق في كل دقيقة قرابة مساحة ملعب كرة قدم. ويحذر نشطاء ومنظمات حماية البيئة مثل الصندوق العالمي للطبيعة (مؤسسة غير ربحية تعنى بقضايا البيئة وحماية الحياة البرية) من وصول غابات الأمازون إلى نقطة اللا عودة، إد تتحول الغابات المطيرة إلى "السافانا الجافة"، التي لم تعد صالحة للسكن في معظم أنماطها البرية، وهذا ما يعني تحولها من مصدر رئيس لإنتاج الأكسجين إلى مصدر لانبعاث الكربون، العنصر الأساسي لتغير المناخ.

لكن، ما أهمية غابات الأمازون؟ وما الذي يجب علينا كعرب معرفته عنها؟

"رئتا الكوكب"

1-غابات الأمازون غالباً ما يشار إليها باسم "رئتي كوكب الأرض"، ويرجع ذلك إلى أنها تنتج قرابة 20٪ من الأكسجين الموجود في الغلاف الجوي للأرض.
2-تسهم هذه الغابات بـ"حيوية" في إبطاء ظاهرة الاحتباس الحراري وهي من أفضل الوسائل الطبيعية للحماية من هذا الخطر، ويصفها البعض بـ"حوض الكربون" لقدرتها الكبيرة على امتصاصه.
3-تعد موطناً لأنواع لا حصر لها من الحيوانات والنباتات، بينها مليارات من الأنواع التي لم تتم دراستها بعد.
4-تعادل مساحة هذه الغابات (2.1 مليون ميل مربع) ما يقرب من نصف مساحة الولايات المتحدة الأمريكية، ويقع أكثر من ثلثيها في البرازيل، وتمثل بذلك أكبر غابة مطيرة على سطح الأرض.
5-منطقة حوض الأمازون تضم 9 دول، هي: البرازيل والإكوادور وفنزويلا وسورينام وبيرو وكولومبيا وبوليفيا وغيانا وغويانا الفرنسية . وقد ظلت موطناً لنحو 400 من الشعوب الأصلية من 8 بلدان في أمريكا الجنوبية منذ آلاف السنين.

غابات الأمازون "رئتا الكوكب" تحترق بمعدل قياسي غير مسبوق، لكن لماذا ينبغي أن نرتعب، نحن العرب، جراء ما يحدث في تلك البقعة البعيدة؟ إليكم 10 أمور عليكم معرفتها عن الأمازون

الرئيس البرازيلي غير المهتم بحماية غابات الأمازون يتهم جماعات ونشطاء الدفاع عن البيئة بإشعال حرائق الأمازون عمداً لإلقاء التهم عليه، في المقابل يتهمونه هم بإعطاء الضوء الأخضر لمن أشعلوا الحرائق... لماذا تعنينا حرائق الأمازون؟ هذه 10 أمور عليكم معرفتها عن تلك الغابات المطيرة


الجفاف وأنشطة البشر التخريبية

6-طالما قاومت غابات الأمازون المطيرة خطر الحرائق، بفضل رطوبتها الطبيعية، غير أن "الجفاف والأنشطة البشرية الهادفة لإزالة الغابات" أدّيا إلى انتشار الحرائق فيها، وفق ما تؤكده وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا).
وكان شائعاً أن تبدأ حرائق غابات الأمازون في موسم الجفاف (من تموز/يوليو حتى تشرين الأول/أكتوبر، وتبلغ ذروتها في أيلول/سبتمبر) من كل عام، لكن INPE أشار إلى أن الحرائق اندلعت هذا العام بسبب “ الأعمال غير القانونية لإزالة الأشجار لتربية الماشية". 
7-تربية الماشية هي السبب الرئيسي لإزالة الغابات في البلدان التي تقطعها غابات الأمازون وتمثل 80% من دوافع إزالة الغابات. وأمازون البرازيل هو موطن لنحو 200 مليون رأس من الماشية، وأكبر مصدر لها عالمياً، مقداره ربع الإنتاج العالمي.
ويشعل المزارعون النيران في الغابات لإزالة مساحات واسعة منها بغرض إفساح المجال أمام تربية الماشية والزراعة، وكثيراً ما تخرج هذه الحرائق عن نطاق السيطرة.

8-معدلات إزالة غابات الأمازون هذا العام بلغت مستوى غير مسبوق، إذ يُزال في الدقيقة الواحدة نحو مساحة ثلاثة ملاعب كرة قدم، وهذا ما هدد بوصولها إلى مرحلة تحول لا يمكن التعافي منها أو استرداد المفقود، وفق إحصاءات رسمية صادرة نهاية تموز/يوليو الماضي.

مسؤولية السلطات البرازيلية

9-تتبادل منظمات ونشطاء حماية البيئة من جهة والرئيس البرازيلي جائير بولسونارو من جهة ثانية الاتهامات بشأن المسؤولية عن هذه الحرائق الضخمة. فيقول المدافعون عن البيئة إنه أعطى الضوء الأخضر للأنشطة الإجرامية المتعلقة بإزالة الغابات، في حين رد هو بأنهم "تعمدوا إشعال الحرائق لإلقاء اللوم عليه"، مؤكداً وجود "جريمة" خلف الحرائق. 
وسبق أن صرح بولسونارو بأن حماية الغابات المطيرة ليست من أولوياته، وهو يدعم في المقابل مشاريع التنمية في منطقة الأمازون.

10-يوجد مخطط حكومي برازيلي لـ"تقليص قوة الأقليات التي تسكن منطقة الأمازون وتنفيذ مشاريع خطرة على الطبيعة قد يكون أثرها مدمراً على البيئة" عبر مشروع "Triple A" المتمثل في إقامة سد كهرومائي وجسر وطريق سريع بحسب وثيقة كشفت عنها في 21 آب/أغسطس الجاري DemocraciaAbierta وهي منصة عالمية معنية بنشر القضايا الخاصة بحقوق الإنسان في أمريكا اللاتينية وأوروبا.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard