تحطّم القمر الصناعي الإماراتي "عين الصقر 1"

الخميس 11 يوليو 201901:06 م

تحطم القمر الصناعي الإماراتي الخاص بالمراقبة "فالكون آي 1" أو "عين الصقر 1" إثر فشل عملية إطلاق صاروخ "فيغا" من إقليم غويانا الفرنسي، ليل الأربعاء/الخميس، 10/11 يوليو/تموز، بحسب ما أعلنته "آريان سبايس" وهي شركة فرنسية مختصة في خدمات إطلاق الصواريخ الناقلة للأقمار الإصطناعية. 

وقالت "آريان سبايس" إن "فيغا"، الصاروخ الفضائي خفيف الوزن، فشل في الانطلاق خلال مهمة لحساب دولة الإمارات من أجل وضع قمر المراقبة "فالكون آي 1" في المدار، موضحةً أن "خللاً ضخماً حدث وأدى إلى فشل المهمة".


أول فشل

ومن قاعدة كورو في غويانا الفرنسية، صرحت مديرة العمليات في الشركة لوس فابرغيت، قائلةً "بعد حوالى دقيقتين من الإقلاع حدث خلل كبير أدى إلى فشل المهمة. باِسم آريان سبايس أتقدم بأصدق الاعتذار لعملائنا على خسارة شحنتهم". 

ويعد هذا أول فشل للصاروخ "فيغا" منذ دخوله الخدمة في المركز الفضائي الغوياني في عام 2012، إذ قام بـ 14 عملية إطلاق ناجحة حتى الآن. وكان إطلاق القمر الإماراتي سادس عملية إطلاق تنفذها الشركة منذ مطلع العام.

ولم تتضح أسباب فشل العملية على الفور، لكن الشركة لفتت إلى أن "التحليل المفصل لأسباب عدم النجاح لا يزال جارياً".

وتظهر مشاهد فيديو من عملية الإطلاق، بثتها "آريان سبايس"، أن الصاروخ يسير على الخط المرسوم له قبل انحرافه عن مساره بعد قرابة الدقيقتين من إطلاقه ثم "يتدهور"، المصطلح الذي استخدمته الشركة لوصف سقوط الصاروخ.

وكانت عملية الإطلاق هذه قد أُرجئَت مرتين بسبب سوء الأحوال الجوية، بعدما تحدد ليل الجمعة/السبت (5 يوليو/تموز) موعداً أولاً لإطلاق الصاروخ قبل إرجاء العملية إلى الأحد بسبب سوء الأحوال الجوية، ثم إرجائها مرة ثانية إلى الأربعاء للسبب نفسه.

القمر الصناعي الإماراتي الخاص بالمراقبة "فالكون آي 1" أو "عين الصقر 1" تحطم إثر فشل عملية إطلاق صاروخ "فيغا" من إقليم غويانا الفرنسي، ليل الأربعاء/الخميس

فشل إطلاق القمر الصناعي الإماراتي "عين الصقر1” بحسب وسائل إعلام إماراتية، معلنة التنسيق والإعداد لإطلاق قمر صناعي آخر "عين الصقر /2" لمواصلة العمل بمنظومة عين الصقر التي صممت للعمل بقمرين أو قمر واحد

لأغراض عسكرية 

ووفق إعلان "آريان سبايس"، كان هدف المهمة وضع القمر "فالكون آي 1" في المدار،  "تلبية لحاجات القوات المسلحة في الإمارات من جهة وتوفير صور للسوق التجارية من جهة أخرى".

وكان "فالكون آي 1" سيصبح القمر الصناعي العاشر لدولة الإمارات في مدار الأرض، بحسب وكالة الإمارات للفضاء التي تقول إن تصنيعه استغرق 4 أعوام، وصمم لتوفير "تغطية عالمية لمدة 10 سنوات مقبلة للاستخدامات العسكرية والمدنية".

وبلغ وزن القمر الإماراتي قرابة 1200 كلغ عند الإقلاع، وكان مفترضاً وضعه في مدار يبعد 611 كيلومتراً عن الأرض. وطور "فالكون آي 1" كونسورسيوم تقوده أيرباص للدفاع والفضاء وتاليس ألينيا سبايس.

وكان مقرراً أن يجري 15 دورة حول الأرض بشكل يومي، على أن يتم استلام الصور مباشرة من خلال المحطة الأرضية التابعة لمركز الاستطلاع الفضائي ومحطات قطبية تسهم في سرعة وصول الصور، بحسب وكالة الإمارات للفضاء.

ولم تعلق الوكالة الإماراتية المختصة بالفضاء على تحطم القمر حتى نشر هذا التقرير برغم الاهتمام الكبير التي كانت توليه لعملية الإطلاق ودعوة متابعيها عبر تويتر لمشاهدة عملية الإطلاق في بث مباشر.

لكن وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) تحدثت عن "محاولة غير ناجحة لإطلاق "عين الصقر1"، وقالت "التنسيق والإعداد جاريان لإطلاق القمر الصناعي (عين الصقر /2) مما سيؤدي إلى مواصلة العمل بمنظومة عين الصقر التي صممت للعمل بقمرين أو قمر واحد".

وأطلقت الإمارات، العام الماضي، القمر الصناعي "خليفة سات" من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان في حدث وصفته وسائل الإعلام المحلية بـ"التاريخي"، باعتبار "خليفة سات" "أول قمر صناعي صممته أيد إماراتية في مركز محمد بن راشد للفضاء في إمارة دبي".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard