عن حملة #لا_أخاف لرصيف22 في برنامج “هوى الأيام” عبر إذاعة"مونت كارلو الدوليّة"

الجمعة 21 يونيو 201904:21 م

بالتزامن مع الانتشار القيّم لحملة "لا أخاف"، استضاف كل من ريتا خوري وطارق حمدان عبر برنامج "هوى الأيام" في إذاعة "مونت كارلو الدوليّة" يوم الثلاثاء الماضي 18 حزيران/ يونيو، محررة قسم "رأي" في رصيف22 الكاتبة والصحافية رشا حلوة، للحديث عن محاور متنوعة متعلقة بالحملة، فكرتها، مضمونها والتجاوب معها.

تضمنت المقابلة حديثًا حول شعار الحملة الأساسي: لا أخاف، كيف يرتبط بواقع الخوف الذي تعيشه المنطقة العربية، ذلك الفردي أو الجمعي. عن الحجب الذي يتعرّض له رصيف22 في بعض البلاد العربية، ومحاولات القمع والإسكات المتجسّدة بهذا الحجب، بسبب المضامين التي يعمل رصيف22 على تغطيتها ونشرها، منها السياسية والاجتماعية والثقافية، والتي بنهاية المطاف، وبدايته أيضًا، فبوصلته هي التي تؤشر نحو دور الصحافة بنقل الحقيقة، وهناك سلطات عديدة، تخافها وتحاول إخفائها. 

وبالتالي، تطرقت رشا حلوة في حديثها عن مسألة "الخوف"، كونه بالطبع هنالك خوف نعيشه، وهو شرعي وطبيعي بالدرجة الأولى في ظلّ ما تمرّ به المنطقة، وأضافت: "لكن رغم ذلك، من المهم بعد مرور سنوات عديدة على 2011، وسقوط حواجز خوف كثيرة، أن نرى التفاصيل وسط كل ما يحدث، الخوف موجود، لكن حواجز الخوف ما زالت تتكسر.. الخوف بإمكانه أن يكون رادعًا أو محفزًا، ونحن نريده محفزًا نقوله بوجه كل ما ومن يحاول قمعنا والكبح من عزائمنا وأحلامنا بغدٍ أفضل".

تضمنت المقابلة حديثًا حول شعار الحملة الأساسي: لا أخاف، كيف يرتبط بواقع الخوف الذي تعيشه المنطقة العربية... عن الحجب الذي يتعرّض له رصيف22 في بعض البلاد العربية، ومحاولات القمع والإسكات المتجسّدة بهذا الحجب.

إن حملة #لا_أخاف، والتي أطلقها رصيف22 في منتصف يونيو، ما زالت مستمرة، وتحصد على انتشار وتفاعل مهمين على مستوى المنطقة العربية والعالم، وهي ما زالت مستمرة.

من الجدير بالذكر، أن حملة #لا_أخاف، والتي أطلقها رصيف22 في منتصف حزيران/ يونيو، ما زالت مستمرة، وتحصد على انتشار وتفاعل مهمين على مستوى المنطقة العربية والعالم، وهي ما زالت مستمرة، بإمكانكم/ن متابعتها، عبر الرابط التالي:

 https://raseef22.net/unblock-raseef22

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard