غوغل يحرضنا على البحث عن الفلافل..من أين أتت وكيف سرقتها إسرائيل؟

الثلاثاء 18 يونيو 201905:16 م

اسمها فلافل للبعض، وطعمية للآخرين، تلك الأقراص الخضراء اللذيذة على بساطتها تعتبر من أشهر الأكلات في دول عدة في الشرق الأوسط. إن كنتَ متصفحاً في الشرق الأوسط لعلك اكتشفت احتفاء محرك غوغل بالفلافل اليوم.

فبنماذج لفلافل متحركة، احتفل Google، الثلاثاء 18 يونيو، على صفحته الرسمية في منطقة الشرق الأوسط، باليوم العالمي للفلافل.

الفلافل أو الطعمية كما يطلق عليها المصريون، تعد أكثر المأكولات العربية شيوعاً في عدة دول في الشرق الأوسط، بل إنها انتشرت في الآونة الأخيرة في أنحاء عدة من العالم بديلاً من اللحوم للنباتيين لاحتوائها على نسبة مهمة من البروتين. 

رغم الإجماع تقريبًا على لذتها، إلا أن أصل الفلافل لم يحسم بعد، هناك جدل واسع بشأن منشئها. يؤمن المصريون أنهم من استنبط هذه الأكلة ويطلقون على أنفسهم لقب "ملوك الطعمية"، لكن هذا اللقب لا يعجب السوريين الذين يعتبرون الفلافل من وحي مطبخهم وهم من قدمها للعالم، وأنها أكلة شامية أباً عن جد. في فلسطين كذلك يعتبر الفلسطينيون الفلافل أكلة فلسطينية حملوها إلى المهجر منذ عقود. فمن يحسم هذا الخلاف؟ 

نهب إسرائيلي

قد لا نختلف بشأن أصل الفلافل العربي، لكن إسرائيل دخلت على الخط وزعمت أن الفلافل أكلة إسرائيلية، بعد أن نهبت أصنافًا شتى من الأكلات العربية ونسبتها زورًا لنفسها، ففي عام 2009 فازت شركة إسرائيلية بجائزة في معرض أمريكي عن إنتاج أقراص فلافل معلبة وجاهزة للتصدير وكأن إسرائيل صاحبة الفلافل حصرًا. وتحتفل إسرائيل بـ" يوم الفلافل الدولي “ ناسبة الفلافل لنفسها. وفي استطلاع رأي لصحيفة يديعوت العبرية عام 2017  حول أكثر الأكلات “إسرائيلية” فى نظر المستوطنين قال 31 ٪ من الإسرائيليين إن الفلافل أكثر طبق إسرائيلي صمّ، وقال 13 ٪ إنه الحمص.

الفلافل قبطية؟

إزاء هذا النهب الممنهج للتراث العربي، يقول أقباط مصر إنهم اخترعوا الطعمية أو الفلافل منذ مئات السنين لتناولها أثناء الصيام بديلاً  عن اللحوم.

لا توجد الفلافل في مصر وسوريا وفلسطين فقط، فهي مشهورة أيضاً في لبنان وفي السعودية والسودان، كما في اليونان، أما في اليمن فيطلقون عليها "باجية".

الفلافل التي يقدمها المصريون في مطاعمهم ومنازلهم تتكون خلطتها من الفول المطحون والكزبرة الطازجة والتوابل، أما في الشام فيستبدلون الفول بالحمص المنقوع والمطحون.

 أصل كلمة فلافل تعود إلى اللهجة القبطية وتتكون من ثلاثة مقاطع: فا، لا، فل، وتعني ذات الفول الكثير ، وتمت عولمتها إلى لغات أخرى، وفي اللغة الإنكليزية، جرى توثيقها لأول مرة في العام 1941 بحسب بعض المصادر.

من الناحية الغذائية، تحوي الفلافل مجموعة كبيرة من الفيتامينات ذات القيمة الغذائية العالية للجسم، تساعد على الشبع لفترات طويلة لما تحويه الوجبة من بروتينات عالية. كما تحوي الفلافل كربوهيدرات تمنح الجسم طاقة، وعنصر الحديد المهم لبناء العظام، والألياف التي تعزز من صحة الجهاز الهضمي.

أما الإضافات التي توضع على وجبة الفلافل مثل البيض أو الحمص أو الكزبرة الخضراء أو البصل والثوم، فجميعها تشترك في جعل الوجبة متكاملة وغنية بالعناصر الغذائية المفيدة لصحة الإنسان.

يقول أطباء إن الفلافل تساهم في تعزيز صحة السيدات، من خلال خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي، والتقليل من هبات الحرارة التي تتعرض لها الإناث والمترافقة مع انقطاع الطمث، إلى جانب قدرتها على خفض خطر الإصابة بهشاشة العظام، لاحتوائها على مضادات الأكسدة المهمة للصحة.

ميزة مهمة أخرى تجعل من الفلافل وجبة شعبية بامتياز، هي سعرها الزهيد مقارنة بأسعار أطعمة أخرى، ففي مصر على سبيل المثال يمكن بجنيه واحد شراء قرص من الفلافل، وهذا ما يجعلها وجبة رئيسية على موائد الفقراء.

وصفة الفلافل على الطريقة المصرية

لإعداد الفلافل على الطريقة المصرية، تحتاجون إلى نصف كيلوغرام من الفول المقشر والمنقوع طوال الليل، والكراث وجذور البصل الأخضر الخضراء، وشبت، وكزبرة، وبعض البقدونس، بالإضافة إلى 10 فصوص من الثوم، وملعقتين من الملح، وبعض القشدة حسب الرغبة، ونصف ملعقة فلفل أسمر، وملعقتين كزبرة مطحونة، وأربع ملاعق صغيرة من الكمون المطحون، وملعقة كبيرة بيكنج باودر، وبصلة متوسطة الحجم.

صفّوا الماء من الفول على أن يغسل مرة واحدة ويفرم في الكبة حتى يصبح كالعجين ويصب في وعاء، وبعد غسل وتقطيع الخضراوات والبصل نفرم هذا كله في الكبة مع الثوم وباقي التوابل ثم نوضع الخليط السابق على الفول ويعاد ضربهما معاً من جديد حتى يتجانسا تماماً، وهنا يمكنكم التحكم في خشونة أو نعومة العجينة حسب الرغبة.

تقول مصادر مصرية إن كلمة فلافل  قبطية، مكونة من : فا، لا، فل، وتعني ذات الفول الكثير ويرجح آخرون أن أصلها فرعوني. غوغل يحتفل بيوم الفلافل، ماذا تعرفون عن أصولها؟ هل لديكم فلافل في بلادكم؟ 

احتفى محرك البحث غوغل بيوم الفلافل، واضعًا صورة الفلافل على صفحته الرئيسية للمتصفحين في الشرق الأوسط. ما الذي نعرفه عن الفلافل؟ ما أصولها؟ كيف نهبتها إسرائيل؟ إليكم الأجوبة مع وصفة سهلة لإعداد فلافل مصرية سيجيدها المبتدئون. 

بعد ذلك يتم الاحتفاظ بالعجينة في أكياس في الثلاجة، وعند الاستخدام عليكم إعداد قرص مستدير من عجينة الفلافل ثم قلي العجينة في زيت غزير. يمكنكم وضع القليل من الكزبرة على وجه الفلافل أثناء القلي للحصول على مذاق الفلافل التي تباع في محالّ الفول المصرية.

برغم فوائد الفلافل الصحية المتعددة، من المهم عدم الإكثار من تناولها، لأن طريقة الطهو المستخدمة في إعدادها (القلي) تحمل بعض الأضرار لصحة الإنسان.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard