هل ينهار "تابوه" الخمر في السعودية قريباً؟

الاثنين 17 يونيو 201903:38 م

قد تُرفع القيود المفروضة على المشروبات الكحولية في السعودية العام المقبل، الأمر يبدو غريباً وصعب التصديق لكن هذا ما قاله مسؤولون سعوديون لزوار أجانب بحسب ما نشرته وكالة بلومبيرغ الأمريكية التي قالت في تقرير مطول إن السعودية قد ترفع تابوه الخمر قريباً. السعودية لم تعلق حتى الآن على مزاعم التقرير ولم تعقب عليه بالتأكيد أو النفي.

تحظر السعودية بيع الخمور وتعاطيها، لكن في المرحلة التي تمر بها البلاد وفي ظل التغييرات السريعة، وبعد أنباء فتح ملهى ليلي “حلال” في السعودية (تراجعت عنه الرياض في آخر لحظة الأسبوع الماضي) يتساءل مراقبون هل ينهار "تابوه" الخمر مثلما تلاشت تابوهات أخرى: قيادة المرأة السيارة، الموسيقى، السينما، التماثيل، إلخ

السعودية في ظل حكم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تعرضت لشجب دولي بعد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول وملاحقة عشرات الناشطين، لكن بلومبيرغ تؤكد أن تخفيف القيود الاجتماعية يسهم في تأكيد رواية القيادة السعودية عن جدية التحولات الاجتماعية والاقتصادية، إذ لم يكن من المتخيل قبل سنوات أن تختلط المرأة بالرجال في الأماكن العامة، ولا حتى أن تقود السيارة.

الحكومة السعودية لم تتطرق إلى الكحول، وإن سمحت بتعاطيه للأجانب فقط، ما يجعل مجرد الحديث عنه في السعودية أمراً مثيراً للدهشة.

ونقلت بلومبيرغ عن مواطن سعودي قوله إن السعوديين يعيشون حالياً في عهد مختلف، مضيفاً أنهم لم يتخيلوا أن تُفتتح دور السينما في بلادهم، أو أن تدخل النساء ملاعب كرة القدم أو أن يقدن السيارة، لكن هذه الأمور أصبحت الآن واقعاً وأمراً عادياً.

سوق سوداء للخمور

وتشبه بلومبيرغ المملكة بالولايات المتحدة وقت حظر الخمور، مؤكدة أن فيها سوقاً سوداء للخمور، كما هنالك حانات محلية، ويتم تقديم الخمر وبيعه في الحانات المؤقتة في المجمعات السكنية التي تخدم الأجانب، بحسب تقرير بلومبيرغ.

وتؤكد أن مديري بعض الشركات أخبروا زواراً أجانب بتوقع تخفيف قوانين تعاطي الخمور في المملكة في العام المقبل، كما أن هنالك أجانب يعملون مع الحكومة سمعوا أن المملكة تنوي ترخيص استيراد الخمور.

القيود المفروضة على المشروبات الكحولية في السعودية قد تُرفع العام المقبل بحسب ما قاله مسؤولون في السعودية لزوار أجانب وفق تقرير لبلومبيرغ. هل ينهار "تابوه" الخمر في السعودية قريباً وتتدفق أنهار النبيذ؟

وبحسب بلومبيرغ، فإن هدف محمد بن سلمان من هذه الخطوة في حال ثبتت صحتها هو ربط السعودية بالسوق العالمية، وخلق مكان جذاب للاستثمار مثل أبو ظبي ورغبته في حفز التجارة وتدفق السياح إلى منتجعات البحر الأحمر التي يخطط لإنشائها.

لكن إزاء هذه المزاعم، تقول بلومبيرغ إن المسؤولين السعوديين لم يردوا على طلب من الوكالة للتعليق بشأنها.

وتؤكد بلومبيرغ في تقريرها أن سعر زجاجة الخمر المهرب إلى السعودية يبلغ 800 ريال (213 دولاراً)، أما الويسكي، فيبلغ سعر الزجاجة منه 1200 ريال.

ويشير التقرير إلى انتشار أنباء في السعودية عن سماح منطقة الملك عبدالله المالية في شمال الرياض ببيع الخمر، مشيراً إلى أن الحكومة لم ترد على طلب من الوكالة لتأكيد ذلك أو نفيه.

وترجّح الوكالة أن الجدل بشأن السماح باحتساء الخمور هو اختبار و محاولة من الحكومة لفهم رد الفعل العام قبل اتخاذ أي قرار، مشيرةً إلى أن المواقف منقسمة بشأن هذا الموضوع في البلد المحافظ.

ومساء الخميس الماضي، كان مقرراً افتتاح أول ملهى ليلي حلال في مدينة جدة، لكن هيئة الترفيه ألغت في آخر لحظة أولى حفلاته التي كان سيحييها الفنان الشهير "ني يو"، إثر ردود فعل غاضبة وساخرة داخل السعودية وخارجها.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard