post 52

الخادش للحياء بالنسبة لكِ لم يخدش حيائي، والعيب لكِ لا أراه عيباً. عزيزتي الرقابة، لا تُقرري عنّي

الجمعة 14 يونيو 201912:11 م
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard