خامنئي: امتلاك إيران للأسلحة النووية "حرام شرعاً"

الخميس 30 مايو 201903:33 م

أعلن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، الأربعاء 29 مايو، أن بلاده تمتلك قدرات نووية وعلمية لكنها لا تسعى إلى إنتاج السلاح النووي، مضيفاً أن السبب ليس خوفها من العقوبات أو من الولايات المتحدة، ولكن السبب بحسب تعبيره هو أن هذا الأمر "حرام شرعياً وفقهياً“.

وأضاف خامنئي في كلمة له مع عدد من أساتذة الجامعات والمثقفين أن البعض طرح فكرة إنتاج إيران للسلاح النووي من دون استخدامه، لكنها فكرة مخطئة، لأن إنتاجه يكلف كثيراً، و"الطرف المقابل يعلم أننا لن نستخدمه، وبالتالي يفقد أثره” على حد قوله.

واعتبر خامنئي أن الذهاب إلى خيار التفاوض مع الولايات المتحدة من دون استخدام أوراق الضغط عليها، يعني الانزلاق والخسارة الحتمية، على حد تعبيره.

وبحسب المرشد خامنئي، فإن ”التفاوض مع أمريكا ليس بلا فائدة فقط بل هو مضر أيضاً"، مضيفاً أنه بعيداً عن الولايات المتحدة، "لا مشكلة لإيران بالتفاوض مع الآخرين وأوروبا".

وتابع: ”إيران لا تفاوض على شرف الثورة وهي القدرات العسكرية لأن التفاوض على القدرات العسكرية يعني تقليصها".

وشدد خامئني على أن الرد على ضغوط أمريكا على طهران يكون بممارسة الضغط عليها، قائلاً إن هذا الضغط لا يُشترط أن يكون عسكرياً كما يردد البعض، وإنما بتقليص تعهدات إيران في الاتفاق النووي، لافتاً إلى أن "الضغوط التي تمارسها إيران على أمريكا ليست عسكرية كما تدعي واشنطن، ولكن إن لزم الأمر يمكن ممارسة ضغط عسكري أيضاً".

بعد أيام قليلة من تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن إيران لديها الفرصة لتكون "دولة عظيمة" في ظل القيادة السياسية الحالية، أعلن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي أن امتلاك بلاده للأسلحة النووية "حرام شرعاً".

وبلهجة حادة، خاطب مرشد الثورة الإيرانية واشنطن: "عندما تريد أمريكا استهداف أمر ما في بلد ما تكون الضغوط بالنسبة لها استراتيجية والمفاوضات مجرد تكتيك"، مبيّناً أن "واشنطن تمارس الضغوط لإنهاك الطرف المقابل لها ثم تدعوه للتفاوض وبهذا تكون المفاوضات مكملة للضغوط"، بحسب رأيه.

وفي ما يتعلق بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني تخفيض تعهدات طهران في الاتفاق النووي، قال خامنئي "هذا القرار كافٍ حتى الآن وإذا لزم الأمر نقوم بخطوات أخرى".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد أعلن الاثنين إن إيران لا تسعى لامتلاك أسلحة نووية، موضحا أن الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي حظرها في فتوى. وفي تغريدة على تويتر أكد أن "آية الله علي خامنئي قال منذ فترة طويلة إننا لا نسعى إلى امتلاك أسلحة نووية - بإصدار فتوى تحظرها. إن الإرهاب الاقتصادي يضر الشعب الإيراني ويسبب توترا بالمنطقة".

ويأتي حديث خامنئي بعد أيام قليلة من تصريح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال فيه إن إيران لديها الفرصة لتكون "دولة عظيمة" في ظل القيادة السياسية الحالية، نافياً سعيه إلى إطاحة النظام الحاكم في إيران.

وقال ترامب، خلال مؤتمر صحافي في العاصمة اليابانية طوكيو: "أعتقد أن إيران لديها الفرصة في أن تكون دولة عظيمة مع القيادة الحالية نفسها، نحن لا نسعى إلى تغيير النظام، أريد توضيح ذلك، نحن نسعى إلى عدم امتلاك إيران السلاح النووي".

وفي الأسابيع الأخيرة، تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، إذ وافق ترامب على إرسال تعزيزات عسكرية للخليج من أجل "ردع إيران"، وتشمل التعزيزات بطاريات صواريخ باتريوت وطائرات استطلاع و1500 جندي، بعد إرسال حاملة الطائرات "أبرهام لينكولن" وقاذفات B-52.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard