لمخالفتها حديثاً نبوياً..شيخ سعودي يقاضي شركة السيارات "فولكس فاجن"

الثلاثاء 28 مايو 201906:33 م

تقدم وكيل سيارات بنتلي السابق في السعودية بدعوى للقضاء السعودي ضد شركة فولكس فاجن الألمانية، مستنداً في حيثيات الدعوى إلى حديث نبوي يتعلق بالمعاملات التجارية بحسب ما أعلنه موقع دويتشه فيله الألماني الاثنين. 

وبحسب ما نشره الموقع الألماني، نقلاً عن صحيفة فيلت أم زونتاغ الألمانية، فقد تقدم الشيخ غسان عبد الرحمن السليمان بالدعوى إلى المحكمة التجارية في جدة، زاعماً في دعواه أنّ شراكته السابقة مع عملاق صناعة السيارات فولكس فاجن تسببت بخسارة لشركته، مطالباً بتعويض مقداره 240 مليون يورو، واعتمد في دعوته على الحديث النبوي الذي يقول "لَا يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ".

واتهمت شركة "الغسان موتورز" شركة "فولكس فاجن" بمخالفة قانون سعودي يتعلق بالتنافس التجاري، وادعت أن شركة فولكس فاجن قد أخلت باتفاق الشراكة بعدما حصلت على عرض منافس.

كيف علقت "فولكس فاجن"؟

في المقابل، رفض المتحدث الرسمي لعملاق صناعة السيارات الألمانية بمدينة فولفسبورغ التعليق على الشكوى، مكتفياً بالقول إنه لم تصلهم أي شكوى بحق شركة فولكس فاغن من شريك مبيعات في السعودية، مضيفاً "ولهذا السبب، لا يمكننا أن نعلق على مضمون مرتبط بأي شكوى".

وتقول صحيفة فيلت أم زونتاغ إنه طبقاً لاتفاقية الشراكة، كان لا بد من الحصول على موافقة شركة بنتلي للسيارات الفاخرة، التي تتبع مجموعة فولكس فاغن، قبل أن يدخل مستثمرون جدد في الشركة السعودية، لكن فولكس فاغن حالت دون ذلك.

وكيل سيارات "بنتلي" السابق في السعودية، الشيخ غسان عبد الرحمن السليمان، يتقدم بدعوى للقضاء السعودي ضد شركة فولكس فاجن الألمانية، مستنداً في حيثيات الدعوى إلى حديث نبوي يتعلق بالمعاملات التجارية. ما القصة؟

وتنقل الصحيفة الألمانية عن مصادر داخلية في فولكس فاجن، أن الشركة غير قلقة من الشكوى السعودية، بعدما فسخت عقد الشراكة مع الشيخ غسان لأنها لم تكن راضية عن أرقام المبيعات التي حققتها شركته داخل السعودية.

وكانت مصادر عربية عدة ذكرت إعلان لجنة الإفلاس في المملكة في الرابع من مارس الماضي، عن إفلاس مؤسسة غسان عبد الرحمن السليمان، وكلاء السيارات الفاخرة لامبورغيني وبنتلي وأنفينيتي، معلنةً افتتاح إجراء التصفية لممتلكات الوكيل في المملكة، داعية الجهات الدائنة لتقديم مطالباتها خلال 90 يوماً من تاريخ الإعلان.

ونقلت صحيفة فيلت أم زونتاغ الألمانية عن مصدر داخلي في فولكس فاجن، قوله إن الشيخ غسان قد نقل نشاطه التجاري إلى فرنسا بهدف التخصص في بيع سيارات نايس لمبورغيني التي تعد من ضمن تصنيع مجموعة فولكس فاغن الألمانية.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard