نتفليكس تحول سلسلة "ما وراء الطبيعية" لأحمد خالد توفيق عملاً فنياً

الاثنين 27 مايو 201902:26 م

أعلنت نتفليكس الأمريكية في حسابها الرسمي في تويتر  تعاونها مع المنتج محمد حفظي والمخرج عمرو سلامة المصريين، لتحويل سلسلة "ما وراء الطبيعة"، التي كتبها الروائي المصري الراحل أحمد خالد توفيق لعمل فني يعرض على الشبكة الأمريكية.

ويعتبر التعاون لإنتاج عمل مصري برعاية شبكة نتفليكس، الأول من نوعه، بعد قرار الشبكة بث أعمال مصرية وعربية في السنوات الأخيرة.

تروي سلسلة ما وراء الطبيعة الخيالية قصة طبيب أمراض الدم رفعت إسماعيل، وهو شخص عادي لا يتميز بأي قدرات خارقة مثل باقي أبطال القصص الخيالية، يجد نفسه دائماً في مغامرات مرعبة بطريق المصادفة. ولاقت السلسلة عند نشرها رواجاً كبيراً ولا زالت وبيعت منها 15 مليون نسخة حتى اليوم.

ورغم كتابته مئات القصص الشبابية التي تعرف باسم قصص الجيب، لم تقترب السينما أو التلفزيون من أعمال أحمد خالد توفيق إلا مرات قليلة جداً، وإن كانت المؤسسة العربية الحديثة التي تصدر كتبه، سبق أن أعلنت تخطي مبيعات رواياته الملايين في جميع أنحاء العالم العربي. 

والكاتب أحمد توفيق من مواليد العام 1962، ورحل في أبريل من العام 2018. وإلى جانب سلسلة ما وراء الطبيعية، كتب سلسلة فانتازيا، وسلسلة سافاري، اللتين صدرتا عن المؤسسة العربية الحديثة للنشر في القاهرة. وأصدر  بضع روايات حققت مبيعات كبيرة، أبرزها يوتوبيا وفي ممر الفئران. وفي شهر رمضان الجاري، عرض مسلسل "زودياك"، المقتبس من رواية للكاتب أحمد خالد توفيق، من بطولة مجموعة كبيرة من الوجوه الجديدة، لكنه لم يحقق نجاحاً يذكر.

والمخرج عمرو سلامة من أكثر المخرجين المتحمسين لأعمال الكاتب أحمد خالد توفيق، وسبق أن أظهر شخصيته الشهيرة الخيالية رفعت إسماعيل، البطل الرئيسي لسلسلة ما وراء الطبيعة، في فيلمه "زي النهارده" الذي أخرجه في العام 2008 وحقق نجاحاً كبيراً في دور العرض.

بعد نحو عام من رحيله، شبكة نتفليكس الأمريكية تقرر تحويل سلسلة "ما وراء الطبيعة" للكاتب أحمد خالد توفيق لعمل فني...القصة الكاملة في تقرير رصيف22.
تخطت مبيعات رواياته 15 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم العربي، نتفليكس الأمريكية تقرر تحويل سلسلة "ما وراء الطبيعة " للكاتب المصري أحمد خالد توفيق لعمل فني، بعد عام من وفاته.

حلم عمرو سلامة يتحول واقعاً

في بيان صحافي أرسلته الشبكة إلى وسائل الإعلام، قالت كيلي لوجنبيل، نائب الرئيس للأعمال الأصلية العالمية في نتفليكس: "إننا متحمسون للاستثمار في المزيد من الأعمال من منطقة الشرق الأوسط، من خلال الاستثمار في تطوير سلسلة روايات ما وراء الطبيعة، التي حظيت على شعبية كبيرة في المنطقة، وتحويلها إلى عمل درامي مثير".

أضافت لوجنبيل: "كما أننا سعداء بالتعاون مع المنتج الكبير محمد حفظي والمخرج عمرو سلامة، اللذين نطلع لتقديم رؤيتيهما الإبداعيتين في هذا العمل لجمهورنا العالمي".

وقال عمرو سلامة، المنتج التنفيذي ومخرج مسلسل ما وراء الطبيعة، إنه في منتهى الحماسة لهذا المشروع، مؤكداً أن حلمه منذ بداية مشواره في صناعة الأفلام كان تحويل روايات ما وراء الطبيعة وتقديمها برؤية مختلفة مع الاحتفاظ بروح ما وراء الطبيعة، وأضاف سلامة: "لا أستطيع الانتظار لتقديم هذه القصص المثيرة إلى جمهور نتفليكس في 190 دولة حول العالم".

ويعد مسلسل "ما وراء الطبيعة" الذي من المفترض تصويره في مصر، ثالث أعمال نتفليكس الأصلية في منطقة الشرق الأوسط بعد مسلسل "جن"، الذي يتكون طاقم ممثليه من مجموعة من المواهب الأردنية الصاعدة. ومن المقرر إصداره في  13 يونيو 2019، بالإضافة إلى مسلسل "مدرسة الروابي للبنات" الذي أعلنت عنه الشركة في شهر أبريل الماضي.

وعمرو سلامة مخرج مصري من مواليد العام 1982، وأول فيلم روائي طويل له هو زي النهاردة من بطولة بسمة وأحمد الفيشاوي، وعرض في أواخر العام 2008، وشارك في مهرجان الشرق الأوسط للسينما ورشح لجائزة أحسن فيلم واشترك في العديد من المهرجانات الدولية.

أما ثاني أفلامه فهو أسماء، من إنتاج العام 2011، مستوحى من قصة حقيقية لسيدة مصرية حاملة فيروس الإيدز، لكنها كانت تحارب الظروف والمجتمع للحصول على حقوقها، وقد حصل الفيلم على العديد من الجوائز.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard