الرحالة الإيراني يطلق رحلته حول العالم على جمَل.. ومن قام قبله بذلك؟

الثلاثاء 4 يونيو 201904:38 م

بدأ الرياضيّ الإيراني محمّد أميري، رحلته حول العالم على جمل منذ يوم 17 مايو 2019، الذي يصادف اليوم العالمي للمتاحف وأسبوع التراث الثقافي في إيران.

وقال مدير منظمة التراث والصناعات اليدوية والسياحة لمحافظة "هُرمزكان" الإيرانية: بدأت هذه الرحلة يوم 24 مايو 2019، ومن المفترض أن تستغرق سنتين ونصفاً، وهدفُها التعريف بالمعالم السياحية والثقافية لمحافظة "هُرمُزكان" الواقعة جنوب إيران.

من أذربيجان سيعبر هذا الرحالةُ 47 بلداً، من آسيا وأوروبا، وأفريقيا، وأوقيانوسيا، وأمريكا، ليعود ثانية إلى إيران، عن طريق حدودها مع تركمانستان.

وبدأ محمد رحلته منطلقاً من ميناء "بندر عباس"، مركز المحافظة الواقعة جنوب إيران، ليمرّ من عدة محافظات إيرانية، وصولاً إلى آستارا في الشمال الغربي لإيران، ومن هناك سوف يدخل أراضي أذربيجان.

 من أشهر الرحالة المعاصرين الذين يستخدمون الجمال هو الرحالة اليمني أحمد القاسمي الذي يقال بأنه زار 40 بلداً حتى الآن على ظهر الجمال.

ومن أذربيجان سيعبر هذا الرحالةُ 47 بلداً، من آسيا وأوروبا، وأفريقيا، وأوقيانوسيا، وأمريكا، ليعود ثانية إلى إيران، عن طريق حدودها مع تركمانستان.

يشتغل محمد أميري مدرّساً في محافظة "هُرمُزكان" الإيرانية، إلا أن رصيده في الرياضة والرحلة حافل جدّاً؛ فمنذ عشرين عاماً وهو يجوب المناطق المختلفة بطرقِها الخاصة، كالسباحة في طريق بحري يبلغ 150 كيلومتراً من ميناء "خَصَب" العُماني حتى "بندر عباس" جنوبي إيران؛ وتسلّق 22 كيلومتراً من جبل "كينو" التابع لـ"بندر عباس" لأهداف بيئية.

كما أنه اخترع درّاجة بحرية وجاب بها الطريق البحري بين إيران وعُمان، مروراً بالجزر.

وقال أميري رداً على سبب اختياره الجمال للسفر: "كرحالة، أحب المغامرة، وأودّ أن أقوم ببعض الأعمال بمعدّات قلیلة ومحدودة يخشى منها الآخرون. إن السفر مع الجمال في هذا المجال الرحب، رغم أنه صعب لكنه جديد، كما أنه جذاب للناس في أيّ مكان في العالم".

کما قال إن الجمل هو أحد الرموز الجغرافية والطبيعية لمحافظة "هُرمزكان"، ويمكن أن تساعد رحلته التي يقوم بها بجمل انطلاقاً من هذه المحافظة، على التعریف بها إلى العالم.

من قام برحلات على ظهر الجمال؟

من أشهر الرحالة المعاصرين الذين يستخدمون الجمال هو الرحالة اليمني أحمد القاسمي الذي يقال بأنه زار 40 بلداً حتى الآن على ظهر الجمال، ومن آخر رحلاته التي هي فریدة من نوعها، ومسجلة الآن كرقم قياسي عالمي، رحلته إلى جبال كليمنجارو بإفريقيا مستخدماً الجمال. کما قام في 2014 إلى 2017 برحلة على ظهر الجِمال شملت أستراليا وأمريكا الجنوبية وأوروبا.

و حصل الرحالة السويسري "فيردون رولاند" على لقب الرحالة الأكثر إبداعاً لعام 2013 في جورجيا التي وصلها على ظهر جمل. وقد استلم هذا التكريم من قبل رئيس هيئة السياحة الجورجية الحكومية. ويبلغ فوردون رولاند 60 عاماً من العمر أمضى منها 33 عاماً بالترحال على ظهور الجمال، زار خلالها 40 بلداً.

کما قام ثلاثة رحالة، اثنان من عُمان و الثالث من بریطانيا (محمد الزدجالي وعامر الوهيبي ومارك إيفانز) برحلة "صحراء الربع الخالي" انطلاقاً من مدينة صلالة على الساحل الجنوبي لعُمان، مروراً بالسعودية، ووصولاً إلى الدوحة.

وقطع  هؤلاء الرحالةُ الثلاثة مسافة 1300 كم. سيراً على الأقدام وعلى ظهور 4 جمال من ديسمبر 2015 إلى فبراير 2016.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard