كيف سيتأثر هاتفك “الهواوي" بعد قرار غوغل وقف التعامل مع الشركة الصينية؟

الثلاثاء 21 مايو 201904:03 م

بعد قرار شركة غوغل الأمريكية تعليق أعمالها مع شركة هواوي التي تعمل هواتفها بنظام تشغيل غوغل العملاق أندرويد، يطرح الكثيرون من أصحاب هواتف هواوي سؤالاً مهماً: "هل ستتضرر هواتفنا؟".

غوغل أعلنت الاثنين 20 مايو وقف جميع أعمالها مع شركة هواوي، ما عدا تلك التي تغطيها تراخيص المصادر المفتوحة، في أعقاب صدور أمر تنفيذي من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإدراج هواوي على قوائم المُصدرين السوداء، ومنعها من بيع منتجاتها التقنية في أمريكا باعتبارها "تهديداً للأمن" القومي.  ورغم إعلان واشنطن الاثنين تأجيل بدء تطبيق الحظر على تصدير التكنولوجيا الأميركية إلى شركة هواوي الصينية العملاقة حتى منتصف آب/أغسطس، مشيرة إلى الحاجة لإفساح المجال أمام تحديثات البرامج والتزامات أخرى متعلقة بالعقود، إلا أن القلق يساور مستخدمي هواوي عبر العالم.

فقرار الانفصال بين غوغل وهواوي وصفه مراقبون بأنه "ضربة قاضية" لشركة التقنية الصينية، لكنها ليست الوحيدة، إذ قالت وسائل إعلام دولية أيضاً إن شركات صناعة الرقائق الإلكترونية الأمريكية (إنتل، وكوالكوم، وبرودكوم، وسيلينكس) أخبرت موظفيها أنها لن تزود هواوي بشحناتها "حتى إشعار آخر".

"مشكلة كبيرة ولكن"

يشرح الخبير في التكنولوجيا مصطفى السعدني لرصيف22 ما حدث بأن أمريكا وضعت شركة هواوي الصينية في القائمة السوداء للكيانات التي يحظر بيع أو نقل التقنية الأمريكية إليها من دون موافقة الحكومة الأمريكية، على خلفية الحرب التجارية المشتعلة بين أمريكا والصين، منذ وصول الرئيس دونالد ترامب للرئاسة.

ويضيف السعدني أن غوغل، باعتبارها شركة أمريكية، ملتزمة قرارات الحكومة، وبناء عليه أعلنت وقف تعاملها مع هواوي في بعض جوانب تعاونهما، وتضمّن ذلك حرمان هواوي من الحصول على بعض التحديثات لنظام تشغيل أندرويد الذي تعتمد عليه هواتف الشركة الصينية الضخمة.

يتابع السعدني "بناء على تصريحات المتحدث باسم شركة غوغل، فإن الأشخاص الذين يستخدمون حالياً هواتف هواوي، أو أجهزة لوحية هواوي، لن يتأثروا إلى حد كبير، وستظل لديهم إمكانية تنزيل تحديثات البرامج والتطبيقات، لكنهم لن يستطيعوا تثبيت الإصدارات المستقبلية من نظام التشغيل أندرويد".

ويصف ما حدث لهواوي بأنه "مشكلة كبيرة" لأن تحديثات أنظمة التشغيل لا تضيف فقط ميزات جديدة للنظام، بل تعالج أيضاً الثغرات الأمنية الموجودة فيه، والتي غالباً ما يجري اكتشافها مع تحديث أنظمة التشغيل، ويتم علاجها، مضيفاً أن التحديثات تمنع كذلك القراصنة من اختراق الهواتف.

يكمل السعدني أن المتحدث باسم هواوي أعلن في الساعات الأخيرة أن الشركة ستستمر في توفير تحديثات الأمان وخدمات ما بعد البيع لجميع منتجات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية الحالية سواء التي تم بيعها أو التي لا تزال في المخازن بجميع أنحاء العالم، لكن حتى الآن، لم تعلن الشركة ما ستقوم به بشكل محدد.

ويقول السعدني إن هواتف هواوي الموجودة حالياً في الأسواق العالمية، سيتم التعامل معها مثلما يتم التعامل مع الهواتف التي يمتلكها أفراد حالياً، أما الإصدارات المستقبلية من هواوي، فإن الشركة إذا لم تجد حلاً لها مع شركة غوغل، أو مع الحكومة الأمريكية، أو عن طريق إصدار نظام تشغيل جديد، فالهاتف سيعمل بنظام أندرويد بشكل عادي، لأن هذا النظام مفتوح المصدر، لكن من ناحية أخرى لن يصبح متاحاً لمالك الهاتف تنزيل خدمات غوغل الأساسية مثل متجر تطبيقات غوغل، والبريد الالكتروني "جي ميل"، وخرائط غوغل.

ويرى السعدني أن أعمال شركة هواوي ستتضرر من قرار غوغل، لكنه يضيف أن الشركة كانت قد أعلنت قبل مدة وجيزة أنها تستعد لهذا الاحتمال من خلال بناء تكنولوجيا خاصة بها لا تعتمد على عمالقة التكنولوجيا الأمريكيين، مضيفاً أن لديها نظام تشغيل خاصاً بها سيطرح في الأسواق في حال قطع خدمات الشركات الكبيرة عنها، لكن الأزمة بحسب السعدني هي أن الشركة حتى الآن لم تعلن تفاصيل نظام التشغيل هذا، ولا متى سيُطرح.

"الأكيد أن هذا النظام سيطرح قريباً لأنه طوق النجاة الوحيد للشركة من أزمتها الكبيرة التي تمر بها حالياً" يقول السعدني لرصيف22.

وتعد هواوي أكبر منتج لأجهزة الاتصالات في العالم، لكن خبراء يقولون إن الشركة تخضع حالياً لتدقيق شديد بعدما أبلغت الولايات المتحدة حلفاءها بألا يستخدموا تكنولوجيا هواوي بسبب مخاوف من اتخاذها وسيلة لأنشطة تجسس صينية.

كيف سيتأثر أصحاب هواتف هواوي بقرار غوغل وقف التعامل مع الشركة الصينية العملاقة؟ خبير يجيب رصيف22.

ارتفع سهم شركة سامسونغ إلكترونيكس بحوالي 3٪ على خلفية قرار غوغل تعليق العمل مع هواوي. أما مؤسس هواوي فعلق : "الممارسة الحالية للسياسيين الأمريكيين تسيء تقدير قوتنا". هاتفك هواوي؟ تريد "الهجرة" نحو هواتف أخرى؟ اقرأ هذا التقرير...

سامسونغ أكبر مستفيد

في أبريل الماضي، اتهمت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية شركة هواوي لتكنولوجيا الاتصالات بتلقي تمويل من أمن الدولة الصيني، بعد اتهام الشركة الصينية بالتحيّل المصرفي وعرقلة سير العدالة وسرقة التكنولوجيا، بحسب ما نقلته صحيفة التايمز البريطانية.

وتتلقى الشركة الصينية تمويلها، بحسب مزاعم المخابرات الأمريكية، من لجنة الأمن الوطني الصينية وجيش التحرير  الشعبي الصيني وفرع ثالث من شبكة المخابرات الحكومية الصينية لكن هواوي ترفض هذه التهم وتنكرها..

الحكومة الأمريكية اتهمت رين تشينغ مؤسس هواوي بأنه خدم في الجيش الصيني كمهندس في صناعة النفط، ووصفته  بأنّه "ذراع فعال للحكومة الصينية” معربة عن مخاوفها "من استغلال منتجات شركة هواوي لغايات التجسس من قبل 

المخابرات الصينية”.

الثلاثاء ارتفع سهم شركة سامسونغ إلكترونيكس بحوالي 3٪ على خلفية قرار غوغل قطع العلاقات مع هواوي.  أما مؤسس هواوي فعلق الثلاثاء على التصعيد الأمريكي بالقول: "الممارسة الحالية للسياسيين الأمريكيين تسيء تقدير قوتنا"، وفق ما أورده تلفزيون الصين المركزي "سي سي تي في". 

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard