بسبب تقرير عن محرقة اليهود..الجزيرة توقف صحافيَيْن عن العمل

الاثنين 20 مايو 201902:12 م

أوقفت شبكة الجزيرة القطرية اثنين من صحفييها عن العمل، الأحد 19 مايو، بسبب إنتاج مقطع مصور عن محرقة اليهود قالت إنه "خالف المعايير والضوابط التحريرية” للشبكة.

والمقطع المقصود نشرته القناة الرقمية AJ+ عربي التابعة لشبكة الجزيرة قبل أن تحذفه، ويشير إلى أن رواية قتل النازيين ستة ملايين يهودي "تبنّتها الحركة الصهيونية".

المقطع محل الجدل مدّته 7 دقائق، يستعرض رواية محرقة الهولوكوست، مقدماً وجهات نظرٍ نقدية للرواية  حول استغلال إسرائيل الهولوكوست للدعاية الصهيونيّة.  

الصحافية منى حوا أعدت الفيديو وقدمته وأشرف على تحريره الصحافي عامر السيد عمر، وعرض الفيديو لأول مرة يوم 18 مايو الجاري، وأرفقت به مشاهد اضطهاد اليهود الأوروبيين خلال الحكم النازي، كما عرض المقطع صوراً للعديد من القتلى.

الصحافية حوا تساءلت عن العدد الحقيقي لضحايا المحرقة، وإن كان 6 ملايين يهودي هو العدد الصحيح. ويلفت الفيديو إلى أن الاضطهاد الممنهج لم يقتصر على اليهود فقط، بل شمل شيوعيين واشتراكيين وفئات أخرى، مضيفاً أنه بسبب امتلاك اليهود موارد مالية هائلة، وقدرة على الوصول إلى المؤسسات الإعلامية، استطاعوا تسليط الضوء على معاناتهم.

ماذا قالت الجزيرة؟

بحسب بيان نشرته شبكة الجزيرة، فإن القناة الرقمية الجزيرة بلاس منتجة الفيديو اتّخذت إجراءات إدارية تأديبية بحق الصحافيَيْن، كما حذفت الفيديو المذكور والمنشورات المرافقة له من كل حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، "فور ملاحظة أن محتواه يتعارض مع معايير القناة المهنية” يقول البيان.

ونقل البيان عن ياسر بشر، المدير التنفيذي للقطاع الرقمي بالشبكة قوله "إن المقطع المصور تضمن إساءة واضحة وإن الشبكة تتبرأ منه ولا تقبل نشر مثل هذا المحتوى على منصاتها وقنواتها الرقمية".

بسبب تقرير مصور عن محرقة اليهود (الهولوكوست)، شبكة الجزيرة توقف صحافيَيْن عن العمل معلنة أن التقرير "خالف المعايير والضوابط التحريرية للجزيرة".

بعد هذه الواقعة، أعلنت الجزيرة في رسالة داخلية "برنامجاً تدريبياً إلزامياً يعزز الوعي بحساسية بعض القضايا لدى منتجي المحتوى الرقمي للشبكة"، بحسب بيان الشبكة.

وقالت ديمة الخطيب، مديرة القنوات الرقمية التابعة للشبكة الجزيرة بلاس: "تم إنتاج الفيديو من دون الإشراف التحريري اللازم"، وأضافت "تحصل مراجعة ضوابط الإنتاج والنشر لضمان عدم خروج أي مادة عن المسار المعتمد في أي ظرف كان".

وفي أغسطس من العام الماضي، نشر موقع مونت كارلو الدولية تقريراً للصحافي الفرنسي آلان غريش يكشف عن معلومات خاصة تتعلق بإنتاج قناة الجزيرة القطرية فيلماً وثائقياً حول نفوذ اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة قبل أن تمنع الجزيرة عرضه.

وقال غريش إن السبب وراء وقف الجزيرة عرض الوثائقي يعود إلى صفقة عقدتها الدوحة مع الجناح الأيمن للوبي الصهيوني قررت من خلالها تأجيل بث الفيلم مقابل توقف اللوبي عن التحريض على قطر داخل الإدارة الأمريكية، في إطار محاولة لكسب ود واشنطن وتأييدها في الأزمة الخليجية المستعرة مع الرياض وأبوظبي والبحرين ومصر.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard