شيخ من الأزهر يفتي بأن مياه "الشطاف" القوية تبطل الصيام ..كم مرة أفطرتم؟

الأربعاء 15 مايو 201905:56 م

أثار أحد مشايخ الأزهر جدلاً واسعاً في مصر بعدما ظهر في مقطع مصور وهو يؤكد أن مياه الشطاف المندفعة بقوة تبطل الصيام في نهار رمضان وتفسده، مخلفاً بفتواه هذه موجةً من السخرية والاستنكار.

وفي الفيديو، الذي انتشر بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حذر الشيخ أنس السلطان من أن الماء المندفع من الشطاف، وهو رشاش للماء يستخدم للتنظيف بعد الانتهاء من قضاء الحاجة في كثير من دورات المياه العربية، بديلاً لورق التواليت الشائع استخدامه في الدول الغربية، قد يبطل الصيام إذا وصل من فتحة الشرج إلى الجوف".



تمسك بالفتوى والسخرية هي الرد

وأردف السلطان: "هذا حكم هام والكثيرون لا يعرفونه. عندما نستخدم الشطاف ينبغي أن يكون الماء هادئاً والأفضل أن يصب الماء من الخارج بأداة لا عبر الشطاف"، مشيراً إلى القاعدة الفقهية التي تقول "كل ما يدخل الجسم من الفم أو الأذن أو الأنف أو الدبر، بالإضافة إلى فتحة الفرج لدى المرأة، يبطل الصيام".

أفتى الداعية الأزهري أنس السلطان بأن ماء الشطاف يفطر في نهار رمضان إذا اندفع بقوة ووصل الجوف من فتحة الشرج زاعماً أن الفقهاء اجتمعوا على هذا الرأي..لكن لـ"الإفتاء" المصرية رأياً آخر.

"ماء الشطاف المندفع بقوة يفطر في نهار رمضان" هذا ما قاله الشيخ الأزهري أنس السلطان الذي سبق أن أفتى بأن تناول "الفسيخ" حرام شرعاً.

فتوى الشيخ تسببت بردود فعل واسعة غلبت عليها السخرية من اهتمام الشيخ بأمر كهذا واستنكار توقير رجال دين بمثل هذا التشدد، في حين اكتفى البعض باعتبارها "نكتة" أو مزحة.

وتساءل البعض، ساخراً، عن حكم دخول هذه المياه وخروجها في اللحظة نفسها وعن إمكان اعتبارها "مضمضة". في حين اقترح البعض استبدال التشطيف بالماء بالرمل كما كان يفعل البدائيون لضمان عدم دخوله الجسم.

وإثر الجدل الذي أثاره الفيديو، كتب الشيخ  عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، الذي يتابعه نحو نصف مليون شخص، أن كلامه "اقتطع من سياق أعم وأكبر في إطار دورة تعليمية على إحدى منصات التعلم عن بعد، عن أحكام الصيام"، مشدداً على أنه "لا يتخطى إجماع الفقهاء"، وأن السخرية منه "تفضح جهل صاحبها ليس أكثر".

ولفت السلطان إلى "حملة السخرية" التي لاحقته على مدار الأيام السابقة، والتي تعرض فيها البعض له بالسب والشتم، مشيداً بدفاع الكثير من أساتذته وزملائه وأصدقائه عن عرضه".

وقبل فتوى الشطاف، أثار السلطان الجدل عندما حرم أكل "الفسيخ" وهو عبارة عن أسماك مملحة شائع تناولها أثناء مناسبة "شم النسيم" المصرية في أبريل/نيسان الماضي. 

وقال السلطان آنذاك: "أكل الفسيخ حرام شرعاً لأنه نجس ولأنه ضار بالصحة. أما الرنجة (أحد أنواع الأسماك المملحة أيضاً) فجائزة".

لا إجماع عليه

يشار إلى أن موقع دار الإفتاء المصرية سبق أن نشر فتوى توضح حكم دخول مياه الشطاف إلى دبر الصائم، موضحاً "أن بعض العلماء قال يفسد الصيام وبعضهم خالف ذلك"، وليس بالإجماع كما قال السلطان.

وفضلاً عما سبق، أكد خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في تصريحات عبر موقع دار الإفتاء عام 2016 "أن الرأي الأرجح في المسألة أن استخدام الشطاف في نهار رمضان لا يبطل الصيام، شريطة أن يحتاط الشخص الذي يستعمله، وألا يُدخل الماء إلى المعدة أو البحث عن وسائل أخرى".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard