المخرجات العربيات حاضرات في مهرجان "كان" السينمائي

الثلاثاء 14 مايو 201905:52 م

تنطلق فعاليات الدورة 72 لمهرجان كان السينمائي، الثلاثاء، بمشاركة عربية من فلسطين والمغرب وتونس والجزائر ومصر، حيث تأتي الأفلام العربية ضمن فئات مختلفة من مسابقات المهرجان الذي يمتد من 14 حتى 25 مايو/أيار الجاري.

ويشارك 21 فيلماً في المسابقة الرسمية للمهرجان، الذي ينطلق الثلاثاء بعرض فيلمThe Dead Don't Die (الموتى الذين لا يموتون) للمخرج الأمريكي جيم جارموش، في حين يعتبر المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار أحد أبرز المشاركين هذه الدورة بفيلم Douleur et Gloire (الألم والمجد).

المخرجات العربيات

وحيث تحضر السينما العربية في “كان” من خلال أفلام من فلسطين والمغرب وتونس والجزائر ومصر، تسجل المخرجات العربيات، على وجه التحديد، حضوراً بارزاً في هذه الدورة.

وتتنافس ثلاثة أفلام لمخرجات عربيات ضمن مسابقة “نظرة ما” وهي "بابيشا" للمخرجة الفرنسية الجزائرية مونيا بيدور، و"زوجة أخي" للمخرجة التونسية الكندية مونيا شكري، و"آدم" للمخرجة المغربية مريم التوزاني.

ويعد فيلم "إنها حتماً الجنة" للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان الفيلم العربي الوحيد الذي ينافس على السعفة الذهبية (ضمن المسابقة الرسمية) هذا العام، وسبق أن فاز سليمان بجائزة لجنة التحكيم في العام 2002 عن فيلم "يد إلهية".

تترأس المخرجة اللبنانية نادين لبكي لجنة “نظرة ما “ في مهرجان كان السينمائي وهي أول سينمائية عربية تترأس هذه اللجنة. لبكي حازت جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان العام الماضي عن فيلمها “كفرناحوم".

فيلم "إنها حتماً الجنة" للفلسطيني إيليا سليمان الفيلم العربي الوحيد الذي ينافس على السعفة الذهبية في مهرجان كان هذا العام، وسبق أن فاز سليمان بجائزة لجنة الحكام في العام 2002 عن فيلم "يد إلهية".
تشارك ستة أفلام لمخرجات عربيات في الدورة الـ 72 لمهرجان “كان" السينمائي الذي ينطلق الثلاثاء في الجنوب الفرنسي.

كما يشارك فيلم "مكتوب ماي لوف إنترمتزو" للمخرج الفرنسي من أصل تونسي عبد اللطيف كشيش في المسابقة الرسمية. وكان المخرج الفرنسي التونسي فاز بالسعفة الذهبية في 2013 عن فيلم "حياة أديل".

وبعيداً عن المسابقة الرئيسية، توجد 7 فئات أخرى بالمهرجان أبرزها "نظرة ما" التي تترأس لجنة تحكيمها المخرجة اللبنانية نادين لبكي . وإلى جانب ثلاثة أفلام لمخرجات عربيات، يشارك المخرج البرازيلي من أصول جزائرية كريم عينوز ضمن مسابقة "نظرة ما" بفيلم "حياة مخفية".

الحرب السورية تحلّ في كان

وفي فئة "العروض الخاصة"، ينافس فيلم "من أجل سما" للمخرجة السورية وعد الخطيب التي يشاركها الإخراج الإنجليزي إدوار واتس. الفيلم يروي أهوال الحرب من منظور نسائي ويحمل رسالة حب من أم سورية شابة تضحي من أجل سلامة ابنتها وتغادر مدينتها حلب.

كما يشارك الفيلم العربي "طلامس" للمخرج التونسي علاء الدين سليم في المهرجان في تصنيف "نصف شهر المخرجين"، بينما تشارك ثلاثة أفلام عربية من أصل سبعة أفلام ضمن فئة "أسبوع النقاد” وهي فيلم "أبو ليلي" للمخرج الجزائري أمين سيدي بو مدين، و"معجزة القديس المجهول" للمخرج المغربي علاء الدين الجم، و"تستحق الحب" للفرنسية التونسية حفصية حرسي.

وفي تصنيف "أفلام قصيرة" يشارك فيلم "فخ" للمخرجة المصرية ندي رياض وهو من إنتاج مواطنها أيمن الأمير. وفي فئة "سيني فونداسيون" لأفلام طلبة السينما يشارك فيلم "أمبيانس" للمخرج الفلسطيني وسام جعفري.

وتعكس المشاركة العربية القوية في دورة هذا العام من مهرجان كان قدرة السينما العربية على التطور وتقديم مواهب قادرة على المنافسة العالمية.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard