في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. المصري خالد لطفي يحصد جائزة "فولتير"

الجمعة 3 مايو 201903:26 م

أكدت وكالة رويترز أن اتحاد الناشرين الدولي أعلن، الخميس، فوز الناشر المصري خالد لطفي الذي يقضي حالياً عقوبة بالسجن بسبب نشره كتاباً مترجماً، بجائزته السنوية للمدافعين عن حرية النشر لعام 2019.

ويتزامن هذا الإعلان مع الاحتفاء باليوم العالمي لحرية الصحافة والموافق الثالث من مايو/آيار من كل عام. وتحمل الجائزة التي فاز بها لطفي اسم الكاتب والفيلسوف الفرنسي فولتير، وتبلغ قيمتها المالية 10 آلاف فرنك سويسري (9802 دولار أمريكي تقريباً).

لماذا استحق الجائزة؟

قبض على لطفي في أبريل/نيسان 2018 قبل أن يصدر حكم أول درجة من محكمة عسكرية بحقه في أكتوبر 2018، حسب ما نقل موقع "مدى مصر" عن  مصدر مقرب من أسرته. 

وأيدت محكمة استئنافية عسكرية مصرية، في فبراير/شباط الماضي، حكماً بسجن لطفي (38 عاماً) خمس سنوات، بعد إدانته بتهمتي "نشر أخبار كاذبة عمداً وإذاعة أسرار دفاعية" من خلال تداوله وبيعه كتاب "الملاك: الجاسوس المصري الذي أنقذ إسرائيل" من دون الحصول على تصريح من الجهة المختصة.

ويروي الكتاب، الذي ألفه الإسرائيلي يوري بار جوزيف وأصدرته "الدار العربية للعلوم ناشرون" اللبنانية، قصة حياة أشرف مروان صهر الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، الذي تقول إسرائيل إنه عمل جاسوساً لمصلحتها إبان حرب أكتوبر 1973 وهو ما يؤكده الكتاب، في حين تنفي مصر هذه الرواية الإسرائيلية.

ولم يبق أمام خالد، صاحب مكتبة ودار تنمية للنشر، سوى فرصة أخيرة للطعن على الحكم أمام محكمة الطعون العليا العسكرية، بحسب محاميه.

بالتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة، أعلن اتحاد الناشرين الدولي فوز الناشر المصري خالد لطفي الذي يقضي حالياً عقوبة بالسجن مدتها خمس سنوات بسبب نشره كتاباً مترجماً، بجائزته السنوية للمدافعين عن حرية النشر لعام 2019 والتي تقدم باسم الكاتب والفيلسوف الفرنسي "فولتير".

مناشدات للإفراج عنه

وقال كرايستن إينارسون رئيس لجنة حرية النشر بالاتحاد الدولي للناشرين "مجتمع النشر الدولي يقف إلى جانب خالد لطفي. علينا أن ندعم زملاء لطفي الناشرين في مصر حتى لا يؤدي سجنه إلى الخوف وفرض الرقابة الذاتية في بلد له مثل هذا الثراء التراثي".

وناشد الاتحاد، على لسان أمينه العام خوسيه بورجينو، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي منح لطفي عفواً رئاسياً.

و تعليقاً على الجائزة، قال محمود، شقيق خالد لطفي، لرويترز: "نأمل أن تسهم الجائزة في حصوله على عفو رئاسي وإسقاط حكم الحبس، لأنها دليل جديد على السمعة الحسنة التي يتمتع بها خالد، وعلى مساهمته في خدمة القارئ".

ومن المقرر إقامة حفل تسليم جائزة "فولتير" للمدافعين عن حرية النشر، والتي انطلقت في العام 2005، في 21 يونيو/حزيران المقبل خلال معرض سول الدولي للكتاب في كوريا الجنوبية. وسبق أن فاز بها الكاتب والمدون السعودي رائف بدوي.

وقد قضت محكمة عسكرية مصرية، في يوليو/تموز الماضي، بالسجن ثلاث سنوات للشاعر جلال البحيري على خلفية كتابته ديوان "خير نسوان الأرض" وذلك بتهم إهانة القوات المسلحة المصرية (التي يشيع وصفها خير أجناد الأرض) ونشر أخبار كاذبة. كما تضمن الحكم إقرار العقوبة نفسها بحق محمد أنور حواس مدير دار "ضاد للنشر" التي نشرت الديوان.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard