فتوى خاصة بـ “الشامتين" تُصدرها دار الإفتاء المصرية

الأحد 28 أبريل 201903:37 م

أعلنت دار الإفتاء المصرية مساء السبت عن فتوى جديدة تحرم الشماتة بالمريض تعليقاً على شماتة بعض المستخدمين بالإعلامي المصري شريف مدكور عقب إعلانه إصابته بورم خبيث في القولون. وقالت دار الإفتاء في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر إن الشماتة بمن أصابه المرض "تخالف الأخلاق النبوية الشريفة والفطرة الإنسانية السليمة".

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي منشور محسوب على مستخدمة من أنصار جماعة الإخوان المسلمين، تعلن عدم تضامنها مع الإعلامي شريف مدكور، وسعادتها بإصابته بمرض السرطان لأنه مؤيد للسيسي على حد قولها.

ورغم أن إعلان مدكور عن مرضه أثار موجة تضامن واسعة في صفوف مستخدمين مصريين وعرب على وسائل التواصل الاجتماعي إلا أن بعض المستخدمين اختاروا التعبير عن "شماتتهم" به بعد مرضه وربط الشماتة بموقفه الرافض لحكم جماعة الإخوان في مصر، وتأييده لنظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وكان مدكور قد أعلن قبل أيام أنه أصيب بنزيف وبعد إجراء فحوصات اكتشف أمر إصابته بورم خبيث في القولون منذ عام ونصف العام.

 مدكور يرد على "الشامتين"

شماتة بعض الناس به، جعلت الإعلامي شريف مدكور يقرر توجيه رسالة للشامتين قال فيها: "شكراً لكل واحد شمت في مرضي، أنا أخدت حسنات على قفاكم، وشماتتكم بتقويني أكثر".

وتابع مدكور، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامجه الحكاية"، الذي بثته فضائية إم بي سي مصر مساء السبت 27 أبريل أن شماتة البعض به في محنة مرضه الأخيرة "أسعدته كثيراً" مضيفاً "فيه تصفيات حسابات دخلت جواها، وتعرضت للتنمر أكثر من مرة"، مؤكداً: "طول ما أنا قريب من ربنا وعارف أخلاقي ولا يهمني شماتة الشامتين".

وكشف الإعلامي ما قام به حين علم بمرضه، قائلاً إنه لم يخف أبداً، بل ذهب إلى الاستديو وصور 4 حلقات من برنامجه، ولم يشعر بأي قلق أو خوف على حد قوله.

وأكد الإعلامي المصري أنه يرفض السفر إلى الخارج لإجراء العملية، وسيجريها في مصر، لثقته في المستشفى والأطباء المصريين، ليقاطعه أديب قائلًا: "الأطباء المصريين جامدين أنا باسميهم الباشوات".

وبدا مدكور في الحلقة قوياً وواثقاً من نفسه، معرباً عن ثقته بقدرته على التغلب على تلك المحنة. وذكر أن الطبيب سأله إن كان لديه مشكلة مع العلاج الكيماوي وتساقط الشعر، فأكد له أن هذا الأمر لا يهمه على الإطلاق، مؤكداً "حتى إذا تساقط شعري سأقوم بعملي وأظهر أمام الجمهور".

دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى جديدة تحرم الشماتة بالمريض، سببها الرئيسي شماتة بعض المصريين بإعلامي أُصيب بالسرطان.

دار الإفتاء تتابع

وفي خطوة وصفها البعض بأنها تدل على أن دار الإفتاء المصرية "قريبة من وسائل التواصل الاجتماعي وتتابع ما يحدث فيها”، خرجت الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية بفتوى جديدة تتعلق بشماتة البعض بمدكور.

وقالت الإفتاء في فتواها إن "التشفِّي والشماتة في المصاب الذي يصيب الإنسان أياً كان مخالف للأخلاق النبوية الشريفة وللفطرة الإنسانية السليمة، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تظهر الشماتة بأخيك فيعافيه الله ويبتليك".

ورغم أن الإفتاء لم تذكر أنها تقصد مدكور إلا أن أغلب التعليقات على التغريدة فهمت الرسالة، ودعت للإعلامي المصري بالشفاء العاجل.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard