السودان: القمة الأفريقية تمنح المجلس العسكري "مزيداً من الوقت” لإرساء الديمقراطية

الثلاثاء 23 أبريل 201905:10 م

منحت القمة الأفريقية الطارئة المنعقدة في القاهرة الثلاثاء المجلس العسكري الانتقالي في السودان 3 أشهر لإرساء نظام ديمقراطي، فيما يريد المجلس البقاء في الحكم عامين قبل إجراء انتخابات. 

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، أن المجتمعين في القمة الأفريقية اتفقوا على منح مزيد من الوقت للمجلس العسكري الانتقالي في السودان لإرساء نظام ديمقراطي شامل، وتعزيز حكم القانون وتحقيق تنمية فعالة، بمساعدة الاتحاد الأفريقي.

واحتضنت القاهرة التي تترأس الاتحاد الأفريقي القمة الطارئة تحت مسمى "القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان” بحضور رؤساء تشاد وجيبوتي ورواندا والكونغو والصومال وجنوب أفريقيا، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وممثلين عن إثيوبيا وجنوب السودان وأوغندا وكينيا ونيجيريا، حسبماأعلنته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وأوضحت الرئاسة المصرية أن القمة الطارئة التي دعت إليها القاهرة تهدف إلى "التباحث حول أنسب السبل للتعامل مع المستجدات الراهنة في السودان وكيفية المساهمة في دعم الاستقرار والسلام".

وفي ختام القمة، أكد الرئيس المصري أن المشاورات طالبت المجلس العسكري "بالانخراط البناء مع الاتحاد الأفريقي".

ولفت السيسي إلى أن هذه القمة تأتي في ظروف دقيقة يمر بها السودان، معلناً أن القمة "عكست إرادة سياسية مشتركة نحو العمل الجماعي، وإعادة تأكيد التزامنا بوحدة السودان ودعم استقراره"، موضحاً أن المشاركين أكدوا حرصهم على دعم جهود السودان في تأمين حدوده، ومنع كل ما من شأنه زعزعة أمنه.

وأشاد السيسي بالشعب السوداني "الذي أثبت بسلوكه المتحضر والسلمي قدرته على التعبير عن إرادته وطموحاته المشروعة في التغيير والتحول الديمقراطي القائم على سيادة القانون ومبادئ الحرية وإرساء العدالة وبناء دولة المؤسسات وتحقيق التنمية على نحو يعكس الإرث الحضاري والتاريخي للبلد"، على حد قوله.

وأكد دعم مصر الكامل لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة في صياغة مستقبله، مشدداً على أن "الحل سيكون من صنع السودانيين أنفسهم، عن طريق حوار سياسي يقود إلى انتخابات حرة ونزيهة".

وقبل انعقاد القمة، التقى السيسي، صباح الثلاثاء بقصر الاتحادية، سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، ومحمد عبد الله فرماجو رئيس جمهورية الصومال، في لقاءات فردية تناولت الوضع في السودان.

وسلم رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، الفريق أول أبو بكر دمبلاب الاثنين السيسي رسالة من رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان تناولت "آخر تطورات سير الأوضاع" في بلاده.

أعلن الرئيس المصري الثلاثاء في ختام القمة الأفريقية الطارئة أن المجتمعين اتفقوا على منح المجلس العسكري الانتقالي في السودان مزيداً من الوقت لإرساء نظام ديمقراطي شامل، وتعزيز حكم القانون وتحقيق تنمية فعالة.

توتر بين المتظاهرين والجيش

وازداد التوتر بين المتظاهرين والمجلس العسكري الانتقالي في السودان، على مدار اليومين الماضيين، لا سيما بعد شجب المجلس، الاثنين، "غلق الطرق وتفتيش المواطنين من دون سلطة" لكن المتظاهرين لم يهتموا بانتقادات المجلس ولا بدعوته لفتح الطرقات.

وعلق قادة الاحتجاجات المفاوضات مع القادة العسكريين الأحد، بسبب غياب ضمانات كافية بشأن انتقال سريع للسلطة، في حين تبادل المجلس وقادة المعارضة التهديدات.

ويتشبث تجمع المهنيين السودانيين، المنظم للاحتجاجات منذ انطلاقها ديسمبر/كانون الأول الماضي، على تسليم السلطة لحكومة مدنية قبل وقف التظاهرات، في حين يتمسك المجلس العسكري بتسليمها بعد عامين.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard