ممثل كوميدي يفوز بالرئاسة في أوكرانيا..قصص نجوم “اعتنقوا" السياسة

الاثنين 22 أبريل 201904:18 م

حقق الممثل الكوميدي فولوديمير زيلينسكي الأحد فوزاً ساحقاً في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية بحسب النتائج شبه النهائية المعلنة، الاثنين. فوزه شكل مفاجأةً لافتقار الممثل الشاب الخبرة السياسية مقارنةً بالرئيس السابق المخضرم بترو بوروشينكو.

وأعلن فوز زيلينسكي (41 عاماً) بعد فرز 90 % من الأصوات، ليتضح أنه فاز بقرابة 73 % منها، مقابل 25 % لبوروشينكو. واعترف بوروشينكو (53 عاماً) بالهزيمة، بعد أن حشد الأوكرانيين وقدم نفسه على أنه حصنهم في مواجهة العدوان الروسي ونصرة الهوية الأوكرانية لكنه أعلن أنه لن يعتزل الحياة السياسية.

تحديات تنتظر الرئيس الممثل

في أول رد فعل روسي، أكد رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف، الاثنين، أن لدى موسكو فرصة لتحسين العلاقات مع أوكرانيا بقيادة زيلينسكي. وتوترت العلاقات الأوكرانية الروسية منذ انتفاضة في 2014 أطاحت الرئيس الموالي للكرملين، ضمت على إثرها موسكو القرم ودعمت انفصاليين قادوا نزاعاً في الشرق الأوكراني أودى بحياة نحو 13 ألف شخص.

خبرة زيلينسكي السياسية لم تتعدَ أداء دور رئيس في مسلسل تلفزيوني شهير في أوكرانيا. لكنه تعهد عقب إعلان فوزه، مساء الأحد، ألا يخذل الشعب الأوكراني.

وأمام أنصاره بمقر حملته، قال: "لم أصبح الرئيس رسمياً بعد، لكنني كمواطن أوكراني بوسعي أن أقول لكل دول الاتحاد السوفياتي السابق أنظروا إلينا. كل شيء ممكن".

تعهد زيلينسكي خلال حملته الانتخابية إنهاء الحرب في شرق البلاد، والقضاء على الفساد وسط سخط متزايد بشأن ارتفاع الأسعار وتراجع مستويات المعيشة من دون أن يكشف صراحةً عن خططه لتحقيق ذلك.

وبخلاف الوضع المتأزم مع موسكو والانفصاليين، أمام الممثل الكوميدي مسؤولية كبيرة إذ يطالب المستثمرون بتطمينات بشأن سعيه إلى تسريع وتيرة الإصلاحات اللازمة لجذب الاستثمار الأجنبي وإبقاء أوكرانيا ضمن برنامج لصندوق النقد الدولي.

ولا يزال الغموض يلف السياسة التي سيتبعها زيلينسكي، الذي أضحت لديه سلطات واسعة كقائد أعلى للجيوش ومسؤول عن التعيينات الأساسية، وإن كان مقيداً بعض الشيء لعدم امتلاكه أغلبية برلمانية، لا سيما أن الانتخابات التشريعية لن تعقد قبل 27 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

بدوره، اتصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هاتفياً بزيلينسكي مهنئاً ومتعهداً دعم وحدة الأراضي الأوكرانية.

نجوم تحولوا من الفن والرياضة إلى السياسة

أدى زيلينسكي في مسلسل "خادم الشعب"، دور مدرس تاريخ قادته الصدفة ليصبح رئيساً للجمهورية، ويحارب الفساد ويهدم مراكز البيروقراطية ورموز السلطة الفاسدة. لكنه خرج عن إطار التمثيل فأصبح ابتداء من اليوم رئيساً “حقيقياً”.

ومثل قصته، قاد القدر نجوماً آخرين في الفن والرياضة لأن يصبحوا رؤساء وقادة سياسيين مستفيدين من قواعدهم الشعبية و"حب الجماهير”، سنقدم لكم بعضها.

رونالد ريغان

الرئيس الـ40 للولايات المتحدة كان ممثلاً سينمائياً، مثّل أكثر من 50 فيلماً وشغل منصب رئيس نقابة ممثلي الشاشة، قبل التحول إلى عالم السياسة. شغل ريغان منصب حاكم كاليفورنيا بضع سنوات قبل أن يفوز برئاسة الولايات المتحدة لدورتين متتاليتين من 1981 حتى 1989، واعتبر عنصراً فاعلاً في انهيار الاتحاد السوفياتي وإنهاء الحرب الباردة.

أرنولد شوارزينغر

بطل كمال الأجسام والنجم الهوليودي البارز من أصل نمساوي (71 عاماً) أثبت مهارةً على المستويين الرياضي والفني ثم في السياسة. فاز شوارزينغر في العام 2003 بمنصب حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية واستطاع الحفاظ عليه طوال تسع سنوات حتى 2011.

أدى زيلينسكي في مسلسل "خادم الشعب"، دور مدرس تاريخ يصبح رئيساً، لكن بعيداً عن التمثيل أصبح اليوم رئيس أوكرانيا بالفعل. قاد القدر نجوماً آخرين في الفن والرياضة لعالم السياسة مستفيدين من قواعدهم الشعبية. هذه قصص بعضهم

جورج ويا

في ديسمبر/كانون الأول 2017، فاز اللاعب الليبيري السابق جورج ويا (52 عاماً) في الانتخابات الرئاسية في بلاده، ليصبح أول رئيس ليبيري قادم من عالم الرياضة. فاز في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة في بلاده عام 2005 قبل أن يخسر في جولة الإعادة. وأثبت ويا تفوقاً سياسياً لا يقل عن تألقه في كرة القدم إذ حصل على لقب أفضل لاعب في العالم لعام 1995 فبات بذلك أول لاعب أفريقي يفوز باللقب قبل اعتزاله وتأسيسه حزباً سياسياً.

روماريو

أسطورة كرة القدم البرازيلية روماريو دي سوزا فاريا من مواليد عام 1966احترف السياسة هو الآخر عقب الاعتزال، إذ أصبح نائباً برلمانياً معارضاً ذا شعبية جارفة، ولم يخفِ تطلعه لأن يصبح رئيساً للبرازيل مستقبلاً.

أحمد بن بلة

عربياً، لا يعرف كثيرون أن أول رئيس للجزائر بعد استقلالها، أحمد بن بلة، كان لاعب كرة قدم محترفاً. لعب بن بلة الكرة بدايةً في مسقط رأسه "مغنيّة" بولاية تلمسان، قبل أن ينتقل إلى صفوف فريق أولمبيك مرسيليا الفرنسي بين 1939 و1940. كما لعب للمنتخب العسكري الفرنسي حين كان ضابط صفٍ مشاركاً في الحرب العالمية الثانية.

فايدة كامل

دخلت الفنانة المصرية فايدة كامل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعدما استمرت في عضوية مجلس الشعب 34 عاماً. ولم تكتفٍ كامل بأغانيها الوطنية الحماسية خلال الخمسينات، فاعتزلت في السبعينات وتفرغت للعمل السياسي حتى وفاتها عام 2011.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard