سفير فرنسا في واشنطن يتوقع فشلاً ذريعاً لصفقة القرن

الأحد 21 أبريل 201906:22 م

توقع سفير فرنسا في واشنطن جيرار آرو فشل الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بـ “صفقة القرن” بنسبة 99٪، لكنه شدد على أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قادر رغم ذلك على إقناع الإسرائيليين بشكل كبير للقبول بها، لأنه يتمتع بشعبية كبيرة في إسرائيل، بحسب قوله.

واعتبر آرو، في حوار أجرته معه "ذا أتلانتيك" الأمريكية، السبت 20 أبريل، أن شعبية ترامب الكبيرة في إسرائيل والتي تفوق شعبية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد تجبر نتنياهو على القبول بخطة السلام.

وأضاف آرو في الحوار الذي أُجري بمناسبة انتهاء مهامه سفيراً في واشنطن، أن صفقة القرن التي جهزها غاريد كوشنر صهر ترامب، تحقق مطالب الإسرائيليين بشكل أكبر بكثير من مطالب الفلسطينيين. وتأتي أهمية حوار "ذا أتلانتيك" مع جيرار آرو، لقربه الكبير من صهر ترامب غاريد كوشنر.

وكوشنر هو المهندس الرئيسي للصفقة، إلى جانب المحامي جيسون غرينبلات، مبعوث دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط.

وأكد آرو أن كوشنر أخبره أنهم في الإدارة الأمريكية يعتمدون في طرحهم للخطة على ثقة وجماهيرية وشعبية ترامب في أوساط الإسرائيليين التي تزيد عن شعبية نتنياهو على حد قوله.

يتوقع سفير فرنسا في واشنطن فشل "صفقة القرن” بنسبة 99٪ مؤكداً أن باريس لم تطلع بعد عليها، مُقرّاً بأن الصفقة ستحول إسرائيل إلى دولة فصل عنصري في حال تم تبنيها.

خيار الفلسطينيين الأخير

وفي حواره مع الموقع الأمريكي، قال آرو إن صديقه المقرب كوشنر أخبره أن الفلسطينيين سيعتبرون الخطة خيارهم الأخير للحصول على سيادة محدودة، مضيفاً أن الإدارة الأميركية تعتمد أيضاً على عنصر ثالث لا يقل أهمية يتمثل في ضخ الأموال للفلسطينيين بمساعدة بعض الدول العربية التي وصفها بأنها "صديقة وحليفة لأميركا".

وتحدثت رويترز في وقت سابق عن تضمن صفقة القرن خطة اقتصادية كبيرة تقوم بموجبها بعض الدول العربية منها السعودية بضخ مبالغ كبيرة لمساعدة الفلسطينيين، لكن لم تؤكد المملكة هذه الأخبار أو تنفيها. وبحسب المسؤول الفرنسي فإن كوشنر أكد له أن صفقة القرن تم تجهيزها في نحو 50 صفحة، ووصفها بأنها خطة دقيقة للغاية، مضيفاً أن الدولة الفرنسية لم تطلع عليها حتى الآن.

واعتبر آرو في حواره مع "ذا أتلانتيك" أن المشكلة حالياً تتمثل في عدم تكافئ الفرص بين الطرفين، في إشارة إلى الإسرائليين والفلسطينيين، مؤكداً أن الصفقة فرصة كبيرة لإسرائيل التي ستحصل على النصيب الأكبر من الكعكة، حيث ستعمل على ضم الضفة الغربية، وربما تلجأ لاتخاذ قرارات أكثر قسوة بحق الجانب الفلسطيني. وتابع آرو أن إسرائيل بموجب صفقة القرن "ستتحول إلى دولة فصل عنصري” مؤكداً أنها تحولت حالياً بالفعل إلى دولة فصل عنصري، على حد قوله.

ووصف آرو كوشنر بأنه شخص ذكي جداً، ولكنه لا يعرف التاريخ، وهو يقف إلى جانب إسرائيل ومؤيد كبير لها، وأنه قد يهمل النقطة الأهم بأنه إذا عرض على الفلسطينيين الاختيار بين الاستسلام أو الانتحار، فإنهم قد يفضلون الأخيرة.

وأعلن كوشنر الأربعاء الماضي أن الخطة الأمريكية المُقترحة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، ستُعرض بعد عيد الفطر أي بداية يونيو المقبل.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard