وضع حجر أساس أول معبد هندوسي بأبوظبي لكن تاريخ معابد الهندوس أقدم بكثير

الأحد 21 أبريل 201903:39 م

وضعت إمارة أبوظبي السبت 20 أبريل حجرَ أساس أول معبد هندوسي في العاصمة سيُخصص لتعبد ما لا يقل عن مليون ونصف المليون هندوسي يعيشون في البلاد.

هذا المعبد ليس الأول المخصص للهندوس في الإمارات، بل هناك معبد آخر في دبي، والهدف من بناء معبد في أبوظبي تجنيب المؤمنين الهندوس مشقة التنقل إلى الإمارة المجاورة للتعبد.

سيقام المعبد في منطقة بومريخة على الطريق السريع بين دبي وأبوظبي، وسيكون أكبر من حيث المساحة إذ يمتد على مساحة 55 ألف متر مربع بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع لم تسمه قوله إن المعبد سيشمل قاعات عبادة ومركزاً للزوار وأماكن تعلم ومنطقة رياض أطفال وحدائق وقاعة طعام ومتجر كتب وآخر للهدايا. وأكدت أن المعبد سيفتح أبوابه أمام معتنقي الديانات الأخرى.

وتقول دولة الإمارات إن هذه الخطوة تهدف إلى "نشر قيم الاعتدال وقبول الآخر”.

حضور رسمي

وأعلنت وكالة الأنباء الإماراتية “وام" أن قيادات رسمية حضرت مراسم وضع حجر الأساس أبرزهم وزير التغير المناخي والبيئة، ثاني بن أحمد الزيودي، ووزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، ورئيس دائرة تنمية المجتمع، مغير خميس الخييلي، إضافة إلى قداسة ماهانت سوامي مهراج، الرئيس الروحي للمنظمة المكلفة ببناء المعبد، وسفير جمهورية الهند.

ونقلت الوكالة عن مغير الخييلي قوله إن وضع حجر الأساس للمعبد الهندوسي "يمثل تجسيداً للتعايش والتآلف والتسامح الذي تتميز به قيادة وشعب الإمارات، ومدى قوة العلاقات التي تربط حكومة الإمارات والهند وشعبي البلدين".

وكانت الإمارات قد أعلنت في أغسطس 2015 بمناسبة زيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أنها ستبني معبداً هندوسياً في أبوظبي على مساحة 20 ألف متر مربع وأعلنت العاصمة إذاك أنها ستتبرع بالأرض التي سيقام عليها المعبد فيما يتولى لجنة تنسيق المعبد التي يرأسها البليونير ورجل الأعمال الهندي بي آر شيتي توفير تمويل بنائه.

أحجار المعبد ستأتي من الهند

بناء المعبد سيستخدم حجراً رملياً وردياً سيؤتى به من الهند، وسيكون بتصاميم يعمل عليها مئات الحرفيين، لتشكل في النهاية هيكلاً من سبعة أبراج وخمس قباب مزخرفة، تحاكي بتصاميمها أشهر المعابد في العالم بحسب ما ذكرته وكالة وام.

ويتوقع أن يجري تدشين المعبد في عام 2020، وهو التاريخ الذي تقول الإمارات إنه ينتظره أكثر من 3 ملايين هندي، يعملون ويعيشون في البلاد.

وضعت الإمارات حجر أساس أول معبد هندوسي في أبوظبي سيخصص لتعبد مليون ونصف المليون هندوسي. هذا المعبد ليس الأول في الإمارات، هناك آخر في دبي. هل تعرفون تاريخ تشييد أول معبد هندوسي في الإمارات؟ وفي عهد من شُيّد؟ التفاصيل في تقريرنا.

تاريخ قديم

في عام 1958 أمر الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوب ببناء معبد هندوسي في دبي في طابق بمبنى قديم في منطقة بر دبي حيث الأسواق، وكان المعبد مخصصاً لتعبد السيخ والهندوس معاً. لكن السيخ قرروا عام 2012 الانفراد بمعبد خاص بهم لا سيما وعددهم يفوق الخمسين ألفاً فأقاموا معبد جورو ناناك داربار في جبل علي على مداخل دبي.

وترفع الإمارات التي يعيش على أرضها أكثر من 8 ملايين أجنبي، هذه السنة شعار "2019 عام التسامح" حيث استقبلت البابا فرنسيس في وقت سابق من هذا العام ليقيم أول وأكبر قداس كنسي لبابا الفاتيكان في الجزيرة العربية.

لكن يقول مراقبون إن الحديث عن التسامح يتناقض مع دور أبوظبي الكبير في حرب اليمن، وهي الحرب التي تسببت في أسوأ أزمة إنسانية وأكبر مجاعة يعرفها العالم منذ نحو قرن.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard