بريطانيا تعتقل جوليان أسانج مؤسس "ويكيليكس"

الخميس 11 أبريل 201904:46 م

بعد نحو 7 سنوات قضاها داخل سفارة الإكوادور بالعاصمة البريطانية لندن، أعلنت الشرطة البريطانية، الخميس 11 أبريل، اعتقال مؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانج، على خلفية مذكرة أصدرها القضاء البريطاني في يونيو من العام 2012، وهو العام الذي تحصن فيه أسانج بالسفارة طالباً اللجوء.

وكان أسانج لجأ في 19 يونيو 2012 إلى سفارة الإكوادور في لندن وطلب اللجوء السياسي، بعد صدور حكم من القضاء البريطاني بتسليمه إلى السويد حيث يواجه تهمة اغتصاب وتحرش جنسي، ومن حينها لم يخرج من مقر السفارة.

وأعلنت الشرطة البريطانية أن أسانج محتجز حالياً في مركز شرطة وسط لندن، مؤكدة أنه سيظل هناك حتى ظهوره أمام المحكمة البريطانية في أسرع وقت ممكن، موضحة أن الاعتقال تم داخل السفارة بدعوة من السفير الإكوادوري بعد سحب اللجوء عن أسانج.

ورفض أسانج، 47 عاماً، مغادرة السفارة، قائلاً إنه إذا غادرها، فسيتم ترحيله إلى الولايات المتحدة للاستجواب بشأن أنشطة "ويكيليكس".

وأظهر مقطع فيديو عرضته وسائل إعلام دولية لحظةَ اعتقال الشرطة البريطانية مؤسس "ويكيليكس" من داخل سفارة الإكوادور، بعدما سحبت الدولة اللاتينية منه صفة اللجوء.

وظهرت في المقطع عناصر أمنية وهي تقتاد أسانج مكبل اليدين إلى خارج السفارة، وكان يحاول مقاومة الاعتقال جاراً رجليه.

وقالت الشرطة البريطانية في بيان لها على موقعها الإلكتروني نشر الخميس إن "ضباطاً من شرطة العاصمة اعتقلوا جوليان أسانج (47 عاماً) عند سفارة الإكوادور بموجب أمر قضائي صادر من محكمة ويستمنستر الجزئية في 29 يونيو 2012، بسبب رفضه تسليم نفسه للمحكمة".

وأوضحت الشرطة أن السفير الإكوادوري دعا الشرطة إلى تنفيذ التوقيف بعدما تراجعت حكومته عن إجراءات لمنح أسانج اللجوء.

بعد 7 سنوات قضاها متحصنا بسفارة الإكوادور في لندن، ألقت بريطانيا القبض على مؤسس "ويكيليكس" جوليان أسانج. هل تسلمه للولايات المتحدة للاستجواب بشأن أنشطة "ويلكليكس"؟ وهل غدرت به الإكوادور فعلاً؟

خيانة لأسانج أم حق سيادي؟

من جهته اعتبر رئيس الإكوادور لنين مورينو أن ما قامت به بلاده هو حق سيادي وليس خيانة لمؤسس "ويكيليكس"، مؤكداً أن الدولة قررت سحب لجوء أسانج.

وغرد مورينو على تويتر "الإكوادور قررت بموجب الحق السيادي سحب اللجوء الدبلوماسي لجوليان أسانج لخرقه أكثر من مرة الاتفاقيات الدولية".

لكن على العكس اعتبر رئيس الإكوادور السابق رافاييل كوريا أن ما قام به الرئيس مورينو خيانة لأسانج، وكتب على تويتر أن "هذا يعرض حياة أسانج للخطر ويذلّ الإكوادور، إنه يوم حداد عالمي"، واصفاً ما حدث بأنه "جريمة لن تنساها الإنسانية أبداً".

أما موقع ويكيليكس فغرد على تويتر بأن الإكوادور أنهت بشكل غير قانوني اللجوء السياسي الممنوح إلى جوليان أسانج، وقامت السفارة بدعوة الشرطة البريطانية إلى مقرها من أجل توقيفه.

كما أعلنت روسيا أن ما قامت به بريطانيا يعد خنقاً حقيقياً لحرية الرأي التعبير.

وأطلق أسانج موقع "ويكيليكس" عام 2006 مع مجموعة من أصدقائه يحملون الأفكار نفسها، واهتمت وسائل الإعلام العالمية بالموقع منذ أن نشر شريطاً مصوراً التقطته مروحية أمريكية في العراق في 2007 أثناء الغزو الأمريكي للعراق يظهر كيف استهدفت القوات الأمريكية مدنيين بالقصف، وأحدثت تلك اللقطات صدمة واسعة عبر العالم.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard