بتهمة قتل خاشقجي..الولايات المتحدة تحظر 16 سعودياً وأُسَرهم من دخول ترابها

الثلاثاء 9 أبريل 201904:08 م

بعد مضي ستة أشهر على جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية مساء الاثنين إدراج 16 سعودياً وأسرهم على لائحة العقوبات لضلوعهم في مقتل الصحافي، معلنة أنهم ممنوعون من دخول الولايات المتحدة.

بيان الخارجية ضم أسماء كل من سعود القحطاني مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وماهر المطرب وصلاح الدبيقي ومشعل البستاني ونايف العريفي ومحمد الزهراني ومنصور أبو حسين وخالد العتيبي وعبد العزيز الحوصاوي ووليد الشهري وثائر الحربي وفهد البلوي وبدر العتيبي ومصطفى المدني وسيف القحطاني وتركي الشهري.

أدرجت الخارجية الأميركية 16 سعودياً على لائحة العقوبات لضلوعهم في مقتل الصحافي جمال خاشقجي معلنة أنهم وأسرهم ممنوعون من دخول الولايات المتحدة..من هؤلاء؟

وقال البيان إنه بموجب هذا القرار تحظر الولايات المتحدة عليهم وعلى عائلاتهم الدخول الى أراضيها.

ووفق القانون الأمريكي يتعين على وزير الخارجية في حال حصوله على معلومات مؤكدة عن قيام مسؤولين من حكومات أجنبية بعمليات فساد أو انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان منع هؤلاء المسؤولين وعائلاتهم من الدخول إلى الولايات المتحدة وعلى وزير الخارجية إدراجهم وأفراد عائلاتهم على لائحة العقوبات.

قحطاني..لم تعاقبه السعودية فعاقبته أمريكا

في مارس الماضي كشف تقرير لوكالة رويترز أن المستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني الذي أُقيل من منصبه لتورطه في مقتل خاشقجي لم يمثل أمام القضاء السعودي للمحاكمة في مقتل خاشقجي مثل متهمين آخرين رغم تعهّد المملكة مُحاسبة الجناة.

ونقلت رويترز عن مصادر مطلعة على سير المحاكمة لم تسمها أن القحطاني، ليس من بين الـ11 مشتبهاً بهم الذين تجرى محاكمتهم في جلسات سرية في الرياض ولم يظهر في أي من الجلسات التي انعقدت منذ يناير.

واتهمت بعض الناشطات المعتقلات في سجون السعودية القحطاني بالتحرش بهن وتعذيبهن، كما ذكرت تقارير حقوقية أن القحطاني، كان حاضراً في إحدى جلسات استجواب الناشطة السعودية لجين الهذلول، وأشرف على تعذيبها بنفسه وهددها بالاغتصاب والقتل وتقطيع جسدها إرباً ووضعها في نظام الصرف الصحي. ما يذكر بسيناريو التخلص من خاشقجي الذي لا تزال جثته مفقودة إلى اليوم.

وخلت قائمة الخارجية الأمريكية من اسم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وشقيقه خالد بن سلمان سفير السعودية السابق لدى واشنطن.

وكشفت وسائل إعلام أمريكية ووكالات أنباء عالمية في نوفمبر الماضي نقلاً عن جهاز الاستخبارات الأمريكية "سي آي إيه" عن دور خالد بن سلمان فيما قالت إنه استدرج خاشقجي إلى إسطنبول بناءً على طلب من محمد بن سلمان، كما نقلت وكالة رويترز عن مصدر مطلع قوله إن وكالة المخابرات الأمريكية تعتقد أن ولي العهد السعودي أمر بقتل خاشقجي في إسطنبول.

وتتشابه القائمة التي نشرتها الخارجية الأمريكية الاثنين بدرجة كبيرة، مع قائمة نشرتها وسائل الإعلام التركية في التاسع من أكتوبر الماضي، حملت صورَ وأسماء 15 سعودياً قالت إنهم وصلوا تركيا يوم قتل خاشقجي في 2 أكتوبر، على متن طائرتين خاصتين وغادروا بعد وقوع الجريمة، وهم: مشعل البستاني، صلاح الدبيقي، نايف العريفي، محمد الزهراني، منصور أبوحسين، خالد الطيبي، عبدالعزيز الحوصاوي، وليد الشهري، تركي الشهري، ثائر الحربي، ماهر المطرب، فهد البلوي، بدر العتيبي، مصطفى المدني، سيف القحطاني.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard