تونس في الصدارة تليها مصر.. من يخشى التحرّش أكثر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟

الجمعة 5 أبريل 201902:30 م

أكد البارومتر العربي أن المواطنين التونسيين يليهم المصريون هم الأكثر خوفاً من التعرض للتحرش والخطر في الشارع بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أحدث استطلاع رأي أجراه أخيراً. كما أوضح أن النساء عموماً أكثر قلقاً من التعرض للتحرش بالشارع من الرجال.

والباروميتر العربي هو شبكة بحثية مستقلة تقدم رصداً وتحليلاً عن الاتجاهات والقيم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للمواطنين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر استطلاعات الرأي، تأسست في العام 2006.

معدلات الخوف من التحرش

في أحدث إحصاء للشبكة، صادر 3 أبريل/نيسان الجاري، تبين أن المواطنين التونسيين هم الأكثر خوفاً من التعرض للتحرش أو المخاطر في الشارع بمعدل متوسط بلغ 95%، تلاهم المواطنون المصريون بنسبة 86% ثم الجزائريون بنسبة 84% من جملة المواطنين.

ويشمل معنى التحرش هنا التعرض لمضايقات جسدية أو جنسية أو لفظية أو نفسية.

وتعادلت نسب الخوف من التعرض للتحرش والعنف في كل من لبنان وفلسطين والمغرب بـ 71%، وحلت بالمرتبة الخامسة في قائمة دول المنطقة. وجاء الأردن سادساً بـ 42% فقط.

وفحص الباروميتر العربي عينة من 300 شخص من اللاجئين السوريين في كل من لبنان والأردن، اختارها من أولئك الذين يعيشون خارج مخيمات اللاجئين. وتبين أن قرابة 73% من اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان يشعرون بالقلق إزاء التعرض للتحرش أو العنف في الشارع، بينما يواجه 41% فقط من اللاجئين السوريين بالأردن مخاوف مماثلة.

الأردنيات واللاجئات السوريات بالأردن هن الأقل خوفاً من التعرض للتحرش والعنف في الشارع .. احزروا نساء أي من الدول العربية أكثر خوفاً؟ 
كشف الباروميتر العربي عن أن 95% من التونسيين (رجال ونساء) يخشون التعرض للتحرش والعنف بالشارع في أحدث استطلاع رأي. ماذا عن بقية الدول العربية؟

النساء يعانين أكثر

أما من ناحية الجنس، وكما هو متوقع، فقد كانت النساء أكثر خوفاً من التعرض للتحرش أو الخطر في الشارع من الرجال. واحتلت التونسيات المرتبة الأولى بنسبة 96% من جملة العينة المستطلعة. ثم المصريات بنسبة 91%، والجزائريات بنسبة 89%.

وجاءت الأردنيات في المرتبة السادسة بنسبة 44%، ومن بعدهن اللاجئات السوريات بالأردن بنسبة 42%.


إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard