إجازة خاصة بالدورة الشهرية..فليسقط تابوه "الـ Period" في المُجتمعات المحافظة

الأربعاء 3 أبريل 201904:15 م

الدورة الشهرية شأن نسوي "خاص" في نظر البعض، "مقززة" في رأي كثيرين، و"عار" و"عيب" برأي فئات في المجتمعات المحافظة. 

لكن ماذا يعرف هؤلاء عن تلك الأوجاع التي تمزق أحشاء الحائض كل شهر؟ أوجاع حاول العلم نقل درجاتها للرجال لفهم ما يحدث للمرأة كل شهر. كيف تعيق تلك الآلام الحادة حياة النساء والفتيات اليومية؟ فتصبح أبسط الأمور معقدة وصعبة؟

لحسن الحظ، هناك من تفطن لجديّة آلام الدورة الشهرية، وكيف تتطلب مجهوداً مضاعفاً من المرأة، من بين هؤلاء شركة Shark And Shrimp المصرية المُتخصصة في مجال التسويق الإلكتروني التي قررت منح موظفاتها إجازة مدفوعة الأجر يوماً واحداً أثناء فترة الدورة الشهرية بدءاً من 1 أبريل.

هذا القرار أعلنته مسؤولة الموارد البشرية في الشركة رانيا يوسف عبر حسابها على فيسبوك: "الـ Manager (المدير) الحنيّن (الحنون) رزق" إلى جانب البيان الذي أصدرته الشركة قائلةً فيه: يحق لكُل شريكة نجاح المُطالبة بيوم إجازة مدفوع عن أول أو ثاني يوم الفترة المُرهقة (فترة الحيض) وإن استدعت ضرورة العمل في تلك الفترة، يتم التنسيق لمُباشرة العمل من المنزل".

وجاء قرار المدير التنفيذي للشركة محمد نعيم بعد اطلاعه على المُبادرة التي دعت إليها جمعيات نسائية عدّة، وبعد مراجعته أبحاثاً علمية "تؤكد صحة ما تتداوله الجمعيات عن صعوبات آلام الفترة المُرهقة".

بشيء من الخجل، استقبلت موظفات الشركة البالغ عددهن 15 القرار، بحسب رانيا يوسف التي تؤكّد أنه قرار قابل للتعميم في شركات أُخرى لأن "عصبية الفتاة في هذه الفترة تؤثر في انتاجيتها نظراً للآلام التي ترافقها في البطن والرأس"، على حد تعبيرها.

وبينما أُعلن في بيان الشركة أن عطلة الدورة الشهرية هي ليوم واحد مدفوع الأجر، قالت يوسف في حوارها مع بي بي سي إن كل موظفة ستحصل على أربعة أيام عطلة في الأسبوع شهرياً، لافتةً إلى أن روتين العمل في الشركة هو أربعة أيام في الأسبوع لمدة 10 ساعات يومياً، وهذا يعني أن موظفات الشركة سيحصلن على أسبوع إجازة في الشهر.

الدورة الشهرية شأن نسوي "خاص" في نظر البعض، "مقززة" في رأي كثيرين، و"عيب" برأي فئات في المجتمعات المحافظة، لكن ماذا يعرف هؤلاء عن تلك الأوجاع التي حاول العلم نقل درجاتها للرجال؟ هناك من تفطن لجديّة الموضوع في مصر!

سخر الإعلامي عمرو أديب من منح إحدى الشركات في مصر إجازة خاصة بالدورة الشهرية قائلاً: "ماذا عن الرجل؟ أين المساواة؟ إن كانت للمرأة دورة شهرية، للرجل مصاريف شهرية".

المرأة كائن ناقص

قوبل القرار بعاصفة من السُخرية والنقد عبر تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، من بينها: أنتم تقرّون أن المرأة كائن ناقص لا يستطيع العمل مثل الرجل وتشجعون صاحب العمل على عدم توظيف الفتيات لأنهن سيعملن ثلاثة أسابيع في الشهر فقط.

وقال آخر: "طيّب ما الأفضل أن المرأة تقعد في البيت وبالتالي تزيد فرص الشباب في الحصول على عمل ومن ثم المقدرة على الزواج وتكوين أسرة تكون فيها المرأة شريكة حياة".

وانتقدت فتاة مصرية القرار رغم أهميته موجهة لومها إلى "فكر" المُجتمع المصري قائلةً: "في مصر، بالفكر المريض، سنواجه تصرفات مُقرفة"، مُعلنةً رفضها القرار لأنه "خاص والإعلان عنه سيُبيح للكثيرين التصرّف بشكل غير لائق".

ومن المُنتقدين أيضاً الإعلامي المصري عمرو أديب عبر برنامجه الحكاية، قال: "ماذا عن الرجل؟ ما الإجازة التي سنمنحها له؟ كيف يكون هذا؟ أين المساواة؟"، ساخراً من أن "أسبوع الدورة الشهرية أصبح إجازة للمرأة".



ولفت أديب إلى أن المرأة تعمل حالياً في القوات المسلحة، مُضيفاً "لقد شاهدنا المرأة الأيزيدية التي كانت تقاتل داعش. لم تقل نحن لدينا ظروف هذا الأسبوع (فلن نقاتل)".

وختم "إن كانت للمرأة دورة شهرية، للرجل مصاريف شهرية".

تُعارضه الموظفة السورية ديانا حاكمي مُعتبرةً أن لا علاقة لقرار منح المرأة إجازة أثناء الدورة الشهرية بالمساواة بين الرجل والمرأة، لافتةً إلى أن الخطوة التي قامت بها شركة Shark And Shrimp فعل إنساني لـ "طبيعة الإنسان" بغض النظر  رجلاً كان أم امرأة.

الخطوة التي قامت بها الشركة فعل إنساني لـ "طبيعة الإنسان" بغض النظر  رجلاً كان أم امرأة.

وقالت لرصيف22 إن مثل هذا القرار سيُستقبل بكثير من السُخرية إن طُبّق في سوريا والسؤال الأول سيكون: أين المساواة؟

وتقول دينا سلوم، وهي موظفة تعمل في دبي، إنها لطالما تمنت الاشتراط على الشركة العاملة فيها الحصول على إجازة أثناء فترة الدورة الشهرية، مؤكدةً أن هذا موضوع حساس سينتقده كثيرون رغم أهميته بالنسبة إلى المرأة.

المرأة في ديننا شأنها الستر

من جهة أخرى استنكر الداعية المصري مبروك عطية منح المرأة إجازة أثناء الدورة الشهرية قائلاً: "المرأة في ديننا شأنها الستر، وأتعجب ممن يحاولون كشف هذا الستر".

واعتبر أن فترة الدورة الشهرية "أذى للرجال وليس للنساء"، مُشيراً إلى أن لا مانع شرعاً من ممارسة المرأة عملها في تلك الفترة.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard