فايدة كامل.. السيدة التي أجلست مبارك 30 عامًا على كرسي الرئاسة

فايدة كامل المغنية والنائبة البرلمانية

الجمعة 22 مارس 201909:58 ص

قبل أكثر من ثلاثين عامًا، تحديدًا في يوليو 1979، كان الرئيس المصري محمد أنور السادات على مشارف إنهاء مدته الرئاسية الثانية، في وقت كانت القوى المعارضة جميعها مُتَّفقة على رفض سياساته، حتى هبّت نائبة بمجلس الشعب تُدعى فايدة كامل تطالب باستمرار السادات على سدة الحكم مدى الحياة، من خلال تعديل بسيط في المادة 77 من الدستور، بأن تُحذف التاء المربوطة من كلمة "مدة" ويُستعاض عنها بحرف الدال، لتصبح "مُدد"، وعلى إثرها يكون نص المادة: (مدة الرئاسة ست سنوات ميلادية تبدأ من تاريخ إعلان نتيجة الاستفتاء، ويجوز إعادة انتخاب رئيس الجمهورية لمدد أخرى).

بعد ثورة 25 يناير 2011، رحلت فايدة في صمت لا يتفق مع رحلتها المثيرة، فلم تشعر نقابة المهن التمثيلية برحيلها إلا بعد مرور يوم كامل.

فايدة كامل.. ليست مجرد نائبة

سكان حي منطقة دار السلام الشعبية جنوب القاهرة، يعرفون شارع "فايدة كامل"، لكن القليل منهم يعرفون من تكون هذه السيدة التي يحمل الشارع اسمها، فهي ليست مجرد نائبة جلست تحت قبة البرلمان لأكثر من خمسة وثلاثين عامًا، فدخلت موسوعة جينيس كأقدم برلمانية في العالم، لكنها صاحبة تاريخ طويل في الفن المصري، من خلال تقديم مجموعة من الأغنيات الوطنية الذائعة الصيت في خمسينيات القرن الماضي، تحديدًا فترة العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، فقلَّدها جمال عبد الناصر وسام العلوم والفنون، تقديرًا لدورها الوطني، تلك الأغنيات كانت سببًا في ضرب بريطانيا للإذاعة المصرية بـ"أبو زعبل" لوأد صوتها وهي تشدو بـ"دع سمائي فسمائي محرِقة.. دع قناتي فقناتي مغرِقة"، حسبما رُوّج في ذلك الوقت، وعلى إثرها تم بث الإرسال من دمشق.

في وقت كانت القوى المعارضة جميعها مُتَّفقة على رفض سياسات السادات، طالبت النائبة في مجلس الشعب فايدة كامل باستمرار حكمه مدى الحياة، 
الأغنيات الوطنية التي قدمتها فايدة كامل على مدار ثلاثة عقود جعلتها في نظر الجمهور، وبالتأكيد معارضي النظامين الحاكمين (عبد الناصر / السادات) مطربة السلطة، خاصة بعد أن حملت أغنياتها اسمي كلا الرئيسين، وليس مجرد الغناء للوطن بشكل عام، فنجد مثلًا أغنية بعنوان: "يا مرحبًا بك يا جمال"، وأخرى باسم "يا سادات يا حبيبنا".


كذلك لفايدة كامل أغنيات تميَّزت بالطابع الشعبي، مثل "بنت 16 سنة، وحلاوتهم حلاوتهم، ويا بيضا، ليه فايتني ليه، وقيدولي شمعة"، تعاونت خلالها مع مجموعة من أشهر ملحني مصر والوطن العربي، من بينهم بليغ حمدي، ورياض السنباطي، ومحمد عبد الوهاب، ومحمد الموجي، إضافة إلى خمسة أفلام سينمائية، هي: "سكة السلامة، وعلى أد لحافك، وأنا وإنت، وأسرار الناس، وأرض السلام".


مطربة السلطة تُعمِّق العلاقة بالزواج من "القبضة الحديدية"

في مستهلّ الخمسينيات تعرَّفت فايدة كامل على نقيب الشرطة محمد النبوي إسماعيل، وكُللت العلاقة بزواج يعد من أنجح الزيجات في الوسط الفني المعروف عن أصحابه عدم استمرارية العلاقات به، وعلى يد النبوي بدأت فايدة الانخراط تدريجيًا في عالم السياسة، فحصلت على ليسانس الحقوق بعد إتمامها الدراسة بالمعهد العالي للموسيقى، وتمر السنوات، ويتدرج هو في المناصب حتى عُيّن مديرًا لمكتب ممدوح سالم، رئيس الوزراء ووزير الداخلية عام 1971.



دخلت المُغنّية المِصريَّة فايدة كامل موسوعة جينيس كأقدم برلمانية في العالم.

في العام ذاته، ترشحت فايدة أمام ثلاثة عشر رجلًا لدخول البرلمان عن منطقة قسم الخليفة بالقاهرة، وحصلت على 15 ألف صوت، بما يعادل 93% من جملة الناخبين، ثم أعلنت اعتزالها الفن نهائيًا والتفرغ للعمل السياسي، وخدمة أهل الدائرة ببناء مؤسسات خيرية، ومدارس، ومستشفيات، ومراكز للشباب.

من جانبه، ظل زوجها النبوي إسماعيل يتدرج في المناصب حتى شغل منصب نائب وزير الداخلية، وشن حملة شرسة على تجار السوق السوداء، الذين انتشروا بعد سياسة الانفتاح الاقتصادي التي انتهجها السادات، حتى تقلّد منصب الوزير في السادس والعشرين من أكتوبر عام 1977.

حاولت فايدة حماية "عرش" السادات فانتفع مبارك

في السابع عشر من سبتمبر 1978 وقّع السادات على اتفاقية كامب ديفيد، فخسر الكثير من شعبيته في مصر والوطن العربي، في الوقت ذاته كانت مدته الثانية كرئيس للبلاد تنزف أيامها الأخيرة، فخرجت الأصوات ــ التي يعتبرها البعض مدبرة منه شخصيًا ــ للمطالبة بتعديل بعض مواد الدستور، من بينها المادة "77 " الخاصة بمدد الرئاسة، وإطالة حكم الرئيس مدى حياته.

ويصف الكاتب وحيد حامد دستور 1971، وما طرأ عليه من تعديل حملت رايته فايدة كامل: " لم يكن سيئًا في مجمله، وكان ينصّ صراحة على أنَّ مُدَّة رئاسة الجمهورية فترتان لا ثالثة لهما، ومُدَّة كلّ فترة 6 سنوات، وبهذا يضمن الدستور تداول السلطة، وهذا ما يحدث في غالبية بلاد الدنيا، إلّا أنّ مصر المحروسة خرجت من هذه الغالبية بإرادة مجموعة من السيدات بزعامة السيدة فايدة كامل، وبمساندة الدكتورة زينب السبكي، والأستاذة فاطمة عنان".

يضيف "حامد" في مقاله المنشور في جريدة "الشروق" بعنوان "تعديل الهوانم"، وهو المصطلح ذاته الذي استخدمه معارضو السادات: " ويزعم البعض أن الأمر كله من تدبير السيدة الأولى في ذلك الوقت جيهان السادات، لأن السيدات الأوليات يفضلن الاستمرارية؛ والسيدة فايدة كامل مطربة شعبية ومن أغنياتها الشهيرة «يا واد يا سمارة» و«أنا بنت 16 سنة»، ثم صارت نائبة في مجلس الشعب الموقر، بالإضافة إلى أنها زوجة اللواء نبوي إسماعيل، وزير الداخلية في ذلك الوقت، وكانت ضمن حاشية السيدة الأولى".

في المقابل كان النبوي إسماعيل يزداد بأسًا وقوة في البطش بمعارضي السادات، الذين أصبحوا بالآلاف، زاد عليهم معارضو التعديلات الدستورية التي كانت زوجته أولى المناديات بها، فسُمّي حينها بالرجل ذي القبضة الحديدية، فيُذكر له أنه أشهر وزير داخلية شن حملة اعتقالات موسعة في تاريخ مصر، حين داهمت شرطته منازل 1536 شخصًا بحسب ما نشرته الجرائد وقتها، وثلاثة آلاف وفقاً لرواية الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل في كتابه "خريف الغضب".

في تلك الأثناء، كانت بعض التيارات الإسلامية المسلحة تُخطط لقتل السادات، وعرف النبوي إسماعيل بذلك، فأخطر الرئيس بالمخطط، ووفقًا لرواية السيدة جيهان السادات أنه أعلم زوجها بفيديو لبعض المُسلحين، يؤكّدون خلاله، بأنّ أنور السادات "ديته رصاصة" على حد قولها.


ويؤكد النبوي إسماعيل نفسه في حوار له قبل وفاته (يونيو 2009) مع الإعلامي عمرو الليثي في برنامج "اختراق" بأنه حذر السادات من حضور العرض العسكري قبل مقتله بليلة، لكنه لم يستمع لنصائحه، قائلًا: "اطمئن يا نبوي بكرة هيعدي على خير".


وصبيحة اليوم التالي، الموافق السادس من أكتوبر لعام 1981، اُغتيل السادات في حادث المنصة الشهير، بصورة تكاد تتطابق مع تكهنات وزير داخليته النبوي إسماعيل، ولم يُطِل "تعديل الهوانم" حكمه أكثر من 11 عامًا، فخلفه محمد حسني مبارك، وجنى هو ثمار التعديلات الدستورية، التي أطالت حكمه ثلاثين عامًا.

وبعد ثورة 25 يناير 2011، وإسقاط مبارك، تُوفّيت فايدة كامل عن عمر ناهز 79 عامًا، في الثاني والعشرين من أكتوبر بالعام ذاته، لتلحق بزوجها وزير الداخلية الأسبق، الذي وافته المنية في 2009، والغريب أنّها رحلت في صمت لا يتفق مع رحلتها المثيرة، فلم تشعر نقابة المهن التمثيلية برحيلها، إلا بعد مرور يوم كامل.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard