هل تكرهون عملكم أو تجدون صعوبة في إيجاد عمل؟ المريخ يحتاجكم!

هل تكرهون عملكم أو تجدون صعوبة في إيجاد عمل؟ المريخ يحتاجكم!

"المريخ بحاجة إليك"، هذا ما أعلنته وكالة الفضاء "ناسا" على موقعها الإلكتروني، لتفتح الباب أمام الراغبين بالعمل على المريخ في المستقبل. وفي إطار التحضير للحياة المستقبلية على كوكب المريخ، الذي أظهرت الدراسات شبهه بكوكب الأرض، نشرت الوكالة مجموعة من الرسوم التي حددت عبرها الوظائف المتاحة حالياً هناك.

وهكذا يمكن لكل شخص أصابه الملل مما يقوم به على كوكب الأرض، ولكل من يجد صعوبة في الحصول على عمل، أن يطلع على هذه الوظائف. الرسوم التي نشرتها الوكالة، كانت قد أعدتها في العام 2009 للعرض في معرض كنيدي لعلوم الفضاء، لكنها اليوم باتت متاحة للجمهور ليبدأ "التفكير جدياً" بالموضوع.

أقوال جاهزة

شارك غرديمكنكم البدء بتحضير سيركم الذاتية والتواصل مع "ناسا"، فالأسباب التي قد تدفع أياً كان للهجرة من الأرض كثيرة


في البداية يتوجه الموقع إلى رواد الفضاء لبدء التفكير بالذهاب للاستمتاع برؤية النظام الشمسي من أعالي الجبال في المريخ، وتأمل مغيب الشمس الأزرق، والنظر إلى كوكبي (قمري المريخ) فوبوس وديموس.

اعلان


أما لهواة الليل، فترحب وكالة "ناسا" بالراغبين بالعمل ليلاً. هؤلاء سيعيشون على المريخ وسيعملون ليلاً في كوكب فوبوس، إذ توفر لهم الوكالة مكتباً يطل من هناك على المريخ. وهكذا يمكن أن يحظوا بفرصة مزدوجة للاستمتاع.

P04-Surveyors-Wanted-NASA-Recruitment-Poster

وتقدم الوكالة فرصة ذهبية للمزارعين ومتخصصي الهندسة الزراعية للعمل، إذ يحتاج المريخ لأشخاص يقومون بزراعة الطماطم والخس والفاصولياء والفجل، من أجل توفير الطعام الطازج لرواد الفضاء هناك. كما يمكن للأساتذة التقدم للعمل، إذ ستحتاج "ناسا" لمدرسين كي "لا تنقطع المعرفة عن الكون".

P03-Farmers-Wanted-NASA-Recruitment-Poster

ومن بين الفرص المتاحة أيضاً، ثمة مجال لفنيي التركيب، إذ ستحتاج الوكالة لهم للقيام بتركيب الأجهزة والبيوت والمركبات الفضائية، أما الحاجة الكبرى فهي لمبدعي الهندسة الذين يمتلكون مواهب خاصة تساعدهم في وضع تصورات حول مستقبل الحياة على المريخ.

ولم تحدد الوكالة بعد موعد بدء هذه المهمة "المثيرة"، إذ ربطت التحضير للانطلاق بـ"يوم ما"، تصبح فيه الفرصة متاحة للانتقال إلى تلك البقعة التي تبعد حوالي 400 مليون كيلومتر عن الأرض.

وكانت الوكالة قد أعلنت العام الماضي، رغبتها بالتحضير لاستيطان بشري طويل الأمد على سطح المريخ، على أن تبدأ بإرسال أول دفعة إلى هناك في العام 2021. وهذا الحلم لا يقتصر على "ناسا"، فقد سبق وأعلنت شركة "مارس وان" الهولندية في العام 2012 برنامجها لبناء مستعمرة بشرية دائمة على "الكوكب الأحمر" مع قدوم العام 2025.

وكانت دراسات عدة قد ركزت على كوكب المريخ، الذي وُصف بأنه توأم الأرض، وآخرها كان الكتاب الذي نشره المؤلف ستيفن بيترانك تحت عنوان "كيفية العيش على المريخ". ويوضح الكتاب الظواهر التاريخية والاقتصادية لهذا الكوكب، ويتطرق إلى التكنولوجيا الحديثة لسبر هذا الكوكب، لا سيما بعد اكتشاف منسوب المياه الموجود على سطحه، والذي يعتبر المظهر الأساسي لاحتمال العيش هناك.

قبل سنوات طويلة، لكن ليست ببعيدة، عندما سمع الناس بوجود آلة تتيح لهم التكلم مع شخص في قارة أخرى، لم يصدقوا، ثم جاء الهاتف وبعد ذلك استغربوا إمكانية وجود هاتف ممكن حمله، وكذلك الحال كان مع الكثير من الاختراعات التي لم يكن تخيلها سهلاً. وعليه، من الممكن ألا يكون المريخ بعيداً، لذا يمكنكم البدء بتحضير سيركم الذاتية، وبدء التواصل مع "ناسا"، فالأسباب كثيرة وتتزايد، التي قد تدفع أياً كان للهجرة من الأرض.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
العالم

التعليقات

المقال التالي