أول عملية جراحية عبر الواقع الافتراضي هذا الأسبوع

أول عملية جراحية عبر الواقع الافتراضي هذا الأسبوع

تخيلوا أن تتمكنوا من الغوص مع الجرّاح في أحشاء مريض ما، لتشاهدوا استئصال ورم خبيث، في اللحظة نفسها، إذ يتم لأول مرة، في 14 أبريل الجاري، نقل عملية جراحية من داخل غرفة العمليات في مستشفى رويال لندن في بريطانيا، وذلك عبر تكنولوجيا الواقع الافتراضي إلى آلاف الناس. ببث حيّ، سيتمكن الناس من مشاهدة ما يجري في غرفة العمليات بشكل مباشر، مرافقين الجرّاح القائم على العملية وفريقه خطوة بخطوة.

دخلت تقنية الواقع الافتراضي في المجال الطبي منذ فترة وجيزة، وفي حقل العمليات الجراحية تحديداً، لكنها المرة الأولى التي سيتمكن آلاف من الناس العاديين من مشاهدة عملية جراحية ببث مباشر. تقدم منظمة Medical Realities دعماً كاملاً، بتقنيات عالية جداً، وكاميرات مثبتة فوق طاولة العملية، ليتمكن الجميع من متابعة العملية من كل زواياها. كل ما عليكم فعله لتشاركوا في بث العملية الحي، أن تحمّلوا التطبيق الخاص بالشركة، ويمكنكم عبر التطبيق المتابعة بتقنية ثلاثية الأبعاد مستخدمين Google Cardboard نظارات غوغل، أو إحدى بديلاتها من النظارات التي تعرض الواقع الافتراضية.

أقوال جاهزة

شارك غردنقلة نوعية تتيح المجال لتغيير الشكل التقليدي في التدريب الجراحي الطبي

شارك غردللراغبين في مشاهدة عملية جراحية في بث مباشر، يكفي أن تحمّلوا هذا التطبيق

عملية جراحية

العملية المنتظرة ستكون روتينية بعض الشيء، استئصال لا يعده الجراحون خطيراً جداً، لورم سرطاني في القولون، لرجل سبعيني من لندن. مع ذلك وتفادياً لأي خطر أو تعقيد أو مشكلة قد تحصل، سيتم تأخير العرض المباشر دقيقة واحدة. وفي حال حصول أي نوع من التعقيدات، يتم قطع العرض ليهتم الفريق الطبي بحياة المريض. أما المريض، فعبر عن حماسته لأن يشاهد عمليته آلاف الناس، وأن يقدم خدمة للعلم والطب، وأن يساعد في نقلة تكنولوجية كبيرة في المجال العلمي.

شافي أحمد هو جراح خبير في محاولات إدخال الواقع الافتراضي في المجال الطبي، لتقديم خدمات تعليمية أفضل. وهو الجراح الرئيسي في هذه العملية. يقول في مقابلة خاصة لموقع Wired، إن هذه العملية ستغير اللعبة، وستتيح المجال لتغيير الشكل التقليدي في التدريب الجراحي الطبي. ومع أن البث سيتم تأخيره لمدة دقيقة خوفاً من المشاكل، يشير إلى ضرورة مشاهدة الأطباء المتابعين المشاكل التي قد تحصل مع الفريق القائم على العملية، ليتعلموا كيفية التعامل معها في ما بعد.

عملية جراحية

 

نقلة نوعية

شافي أحمد، طبيب بريطاني من أصل بنغلاديشي، يزور مناطق كثيرة من العالم للتعليم والمحاضرات في المشافي، ونقل تقنيات طبية جديدة إلى مناطق متخلفة. ففي جولة له بين قطاع غزة ودول أخرى من الشرق الأوسط وشرق آسيا، إلى بلده الأم بنغلاديش، ألقى العديد من محاضرات التوعية حول ضرورة إدخال الواقع الافتراضي في التعليم الجراحي. فهو يعتبر أن زياراته لا تكفي، لذلك ستكون العملية هذه نقلة نوعية، إذ سيتمكن في المستقبل القريب، طلاب للطب في بلاد متخلفة، لا يمكنهم الذهاب للدراسة خارجاً، من متابعة الكثير من العمليات، يقوم بها أساتذة في أهم جامعات العالم، كهارفارد وغيرها. وسيستفيدون تالياً من كل المحاضرات الطبية الواقعية بتكاليف أقل بكثير من تكاليف سفرهم إلى الخارج، كما سيتمكن أي شخص مهتم من متابعة كل شيء بدقة، ما يوسع الإدراك المعرفي لدى عامة الناس عن عالم الجراحة وتفاصيلها.

عملية جراحية

Medical Realities تعرف عن نفسها بأنها مجموعة تسعى إلى تقديم أدوات ومنتجات في مجال التدريب الطبي، وتختص بالواقع الافتراضي وتقنية Augmented reality، في مهمة من شأنها إيصال التعليم الطبي إلى شريحة أوسع من الناس، مع تأمين تسهيلات عديدة لطلاب الطب، الذين لا يمكنهم الوصول إلى جامعات جيدة في العالم. وإذا كنتم مهتمين بمتابعة العملية، يمكنكم تحميل تطبيق الشركة المجاني على نظامي Android  وiOS.

 

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي