بساط الريح المعاصر بـ15,000 دولار، هل تصبح أساطير العصور القديمة حقيقةً؟

بساط الريح المعاصر بـ15,000 دولار،  هل تصبح أساطير العصور القديمة حقيقةً؟

تقدم شركة ARCA منتجاً هو الأول من نوعه في العالم، يجمع بين الطائرة والدراجة، إنه ArcaBoard، الذي يشبه إلى حد ما بساط الريح السحري في الأساطير القديمة.

هذا المنتج هو قرص صغير يستخدم 36 محركاً صغيراً، بسيط التصميم، مستطيل الشكل، وأبعاده: طوله 145 سم، وعرضه 76، بسماكة 15 سم. يطير بواسطة 36 مروحة (محتواة في قنوات)، ذات طاقة كهربائية عالية مع قوة دفع قصوى تصل إلى 200 كغ.

لعله لا يصل، على الأقل حتى اليوم، إلى قدرة بساط الريح الذي حمل سندباد عبر البحار، إلا أنه يطير فوق الأرض أو الماء، على ارتفاع قدم، وبسرعة تصل إلى 12.5 ميلاً في الساعة.

بساط الريح

الجهاز مصمم ليحمل شخصاً لا يزيد وزنه على 110 كغ لمدة 3 دقائق، أو 80 كغ لمدة 6 دقائق. ويمكن التحكم به من الهاتف المحمول باستخدام خاصية Bluetooth، ويستجيب لحركة اليد على الهاتف.

يستخدم ArcaBoard في شكله الحالي بطاريات تستمر بضع دقائق، تحتاج لشحن يصل إلى 6 ساعات، إلا أن الشركة تقدم عرضاً لشاحن خاص (بـ4,500 دولارات) قادر على شحن ArcaBoard بـ36 دقيقة.

لعل اختراع بساط الريح الجديد يفتح نافذة على الأمل بأن ينجز العلم الحديث كل ما حلم به أجدادنا عبر التاريخ. والمستقبل، على ما يبدو، ليس بعيداً لتحقيق تلك الأحلام الغافية في أعماق كل فرد منا. هو الأمل، وطموح الإنسان للمعرفة اللامحدود. فلننتظر، ونرَ.

 

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
تكنولوجيا

التعليقات

المقال التالي