المرآة الذكية ووعاء الأزهار الخارق، ابتكاران من اختراع فتى لبناني

المرآة الذكية ووعاء الأزهار الخارق، ابتكاران من اختراع فتى لبناني

"نيكولا المير"، فتى لم يتجاوز الـ15 عاماً ولكنه سيثير اهتمام كل من يراه راكضاً في أهم المؤتمرات واللقاءات العربية لرواد الأعمال في المجال التكنولوجي، محدّثاً الجميع بفخر واعتزاز.

فهذا الفتى الواعد دخل عالم التكنولوجيا في عمر الـ9 سنوات حين وجد في نفسه شغفاً كبيراً بالاطلاع واكتساب المعرفة التقنية، فتعلّم البرمجة والرموز عبر الانترنت ليصبح ملماً بأدق تفاصيل علم الترميز وكتابة الكودات المناسبة للوصول إلى أجهزة ذكية خاصة به.

اعلان


وبعد دعم شركة "مايكروسفت" له، استطاع المير ابتكار مرآة ذكية رفض الحديث عن تفاصيلها، ووعاء ذكي للأزهار، وهدفه تقديم شيء لهذا العالم ليصبح إنساناً فعالاً، كما يقول.

 

مرآة ذكية

كشف المير لرصيف22 اختراعه الجديد الذي لم يطلقه بعد وهو عبارة عن مرآة ذكية باسم "Trim". يقول: "Trim هي مرآة توضع في المنزل لتزيده فخامة وجمالاً وتتيح للجميع التأكد من حسن مظهرهم، ولكن هذه ليست مهمتها الرئيسية لأن Trim مرآة ذكية متطورة تهدف إلى تعزيز التواصل بين أفراد العائلة".

وأضاف: "بمجرد الوقوف أمام هذه المرآة سيعلم جميع أفراد العائلة عن قدوم هذا الشخص الواقف قبالتها عبر إشعار يصلهم إلى هواتفهم، عدا إمكانية توجيه الرسائل والطلبات من خلالها".

وأشار إلى أنه "يمكن تحديد ما تم جلبه للمنزل من خضر وأشياء ضرورية لإعلام باقي أفراد العائلة، فضلاً عن إمكانية التواصل وتعزيز التشابك والطمأنينة بين أفراد العائلة".

 

وعاء ذكي للأزهار

وقال النير عن أول اختراع قام بانجازه: "كل شيء أصبح ذكياً باستثناء الأزهاء التي تستحق الاهتمام، من هنا انطلقتُ لابتكار وعاء ذكي للأزهار والنباتات المنزلية، للاهتمام بها وجعلها في كل منزل من دون أي متاعب".

وتابع: "من خلال شريحة تعرف باسم "اردوينو"، استطعت الوصول إلى هذه النتيجة وذلك بعد برمجتها لتصبح قادرة على قراءة الرموز واستشعار الظروف الآتية من الخارج".

 

وعاء ذكي

 

ولفت إلى أن "هذا الوعاء يقدم للمستخدم إمكانية ريّ النباتات بشكل تلقائي بعد إعلام صاحبها بضرورة القيام بهذه المهمة وإغفاله عنها بالرغم من تبينه بواسطة إشعار على هاتفه الذكي، مع إمكانية طلب المساعدة من الأصدقاء لريها عن بعد عبر تطبيق لهذا الوعاء".

 

سامر حمدان

صحافي من لبنان. مهتم بمواضيع التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي، ومتابع لآخر المستجدات العربية والعالمية في هذا الإطار.

كلمات مفتاحية
تكنولوجيا لبنان

التعليقات

المقال التالي