#RIP_twitter وداعاً تويتر كما عهدناه؟

#RIP_twitter وداعاً تويتر كما عهدناه؟

مع الانخراط الكبير لمواقع التواصل الاجتماعي في حياتنا اليومية، أصبح من الضروري أن نعرف كل التغيرات التي تطرأ عليها. هذه المرة تصدر موقع Twitter الأخبار وصفحات التواصل، بعد أن أعلن موقع Buzzfeed news الأميركي أن تغييراً أكيداً قادماً على الموقع في الأسبوع المقبل، فما هو هذا التغيير؟ وهل هو حقيقي ؟ 

ما إن صدر التقرير عن الموقع الأميركي، الجمعة 5 فبراير، حتى بدأت التحليلات والتخمينات. التغيير المرتقب هو قلبٌ للمفهوم الرئيسي في Timeline الموقع من الترتيب الزمني إلى أهم الأخبار وأكثرها شعبية. فبدل أن يعرض الموقع للمتصفح كل الأخبار التي فاتته منذ أغلق الموقع للمرة الأخيرة، وبالترتيب الزمني من الأحدث إلى الأقدم، سيعرض الموقع للمتصفح جزءاً يسيراً من التغريدات، هي التغريدات التي يقيّم الموقع مدى أهميتها للقارئ بناءً على متابعته حسابات معينة أكثر من حسابات أخرى، أو مدى أهمية الموضوع في فضاء Twitter العام وعدد مشاركاته بين المتصفحين، وبذلك يصبح Timeline موقع Twitter يشبه إلى حد كبير موقع Facebook الذي لا يستطيع مستخدموه رؤية جميع منشورات أصدقائهم بل يختار على أساس لوغاريتمي معين.

اعلان


المغردون يعترضون على Twitter  نفسه 

أثار التغيير المنتظر غضب المغردين على الموقع، وعبروا عن ذلك بإطلاقهم للوسم  #RIP_twitter  معتبرين أن حركة تغييرية كتلك ستؤدي إلى موت Twitter، لأنه سيفقد الخصائص التي تكسبه تميزه، فما يميز Twitter عن Facebook بالنسبة لهم هو قدرتهم على معرفة كل شيء فاتهم من خلال التسلسل الزمني للـTimeline. أما الآن فسيصبح الموقع تماماً كغيره، ويرى بعض المغردين أن في هذه الخطوة نيّات واضحة للموقع بأن يصبح موقعاً إخبارياً مما يجعله أكثر استخداماً كمصدر موثوق به للأخبار في ما بعد.

كذلك عبٰر المغردون العرب بدورهم من خلال تغريدات ساخرة وأخرى تغريدات غاضبة عن انزعاجهم وعدم رضاهم عن التغييرات كونها المنعطف الأكبر الحاصل على الموقع منذ انطلاقه عام 2006. ويأتي التغيير حسب التقرير نفسه بعد سلسلة من التغييرات التي قام بها الموقع عقب تعيين المدير التنفيذي الجديد Jack Dorsey.

قد يكون الخبر بكل الأحوال غير دقيق تماماً، فبعد أن رأت إدارة الموقع موجة الغضب العارمة التي اجتاحت المغردين، أعلن الرئيس التنفيذي للشركة في تغريدة تحت الوسم نفسه، أن Twitter لن يقوم بهذه التغييرات الأسبوع المقبل، قائلاً: "نحن دائماً نصغي" معتبراً أن تلك الأخبار ليست دقيقة على نحو كافٍ، فلطالما كان موقع Twitter مميزاً بعرضه المباشر لما يحدث عن طريق الترتيب الزمني، إلا أنه سيقوم بالكثير من التغييرات لتحسين الموقع لا لإثارة استياء المستخدمين كما حصل. لكن، بكلمة "الأسبوع المقبل" التي أضافها إلى الجملة، لم ينفِ تماماً التغييرات المتوقع حصولها، بل نفى وقت تنفيذها فقط.

// ]]>

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
Twitter

التعليقات

المقال التالي