مؤشر انتشار التكنولوجيا في العالم العربي

مؤشر انتشار التكنولوجيا في العالم العربي

حسب تقرير التطور التكنولوجي العالمي الذي ينشره البنك الدولي سنوياً، يشهد العالم أعظم ثورة معلومات واتصالات في التاريخ. فلدى أكثر من 40% من سكان الكوكب إمكانية الاتصال بالانترنت، مع دخول مستخدمين جدد إلى الشبكة العالمية يومياً. كما أن 7 أسر من أصل 20، من الأشد فقراً في العالم لديها هاتف محمول. وأصبح احتمال أن تملك الأسر الفقيرة هاتفاً محمولاً أكبر من احتمال توفر المراحيض أو مياه الشرب لديها.

يقيس مؤشر "اتخاذ القرار الرقمي" أو Digital Adoption Index انتشار تكنولوجيا المعلومات في العالم، ويقدم تصوراً عن مدى استفادة كل دولة من تكنولوجيا المعلومات، ومقدار توظيفها للتقنية في القطاعات البشرية والاقتصادية والحكومية.

يجري حساب قيم المؤشر من خلال 3 قطاعات: الأعمال، والأشخاص، والحكومات، ثم يتم حساب متوسط المؤشرات الثلاثة السابقة للحصول على المتوسط العام للانتشار التكنولوجي. بهذه الطريقة يمكن لدولة ما أن تكون مستخدماً جيداً لتكنولوجيا المعلومات (لبنان مثلاً)، لكن مؤشر الأعمال فيها منخفض نسبياَ، وعليه يكون المؤشر العام لانتشار التكنولوجيا فيها منخفضاً أيضاً.

أقوال جاهزة

شارك غرد49% من الجيبوتيين يملكون هاتفاً ذكياً، مقابل 100% من السعوديين، و99% من الاماراتيين

شارك غردبالأرقام: ما مدى اعتماد الدول العربية على التكنولوجيا اليوم؟

مؤشر الأعمال DAI Business

يتم احتسابه من خلال مؤشرات فرعية تؤثر في قرارات الاستثمار، وهي: مساحة الأراضي التي تتوفر فيها تغطية لاسلكية، وسرعة التحميل في شبكة الانترنت، وعدد الشركات التي توفر مواقع إلكترونية لعرض خدماتها وبيعها. وأخيراً عدد الخدمات الآمنة في كل مليون شخص، وهو مؤشر تقني يعني مقدار تمتع شبكة المعلومات بالخصوصية والحماية من عمليات الاختراق والتجسس.

جاءت الإمارات وقطر والكويت في المراتب الثلاث الأولى من المؤشر، والسودان في المرتبة الأخيرة.

تكنولوجيا العالم العربي - مؤشر الأعمال

مؤشر الأشخاص DAI People

يقيس مدى استخدام الأشخاص لتكنولوجيا المعلومات، ومدى دخول التكنولوجيا في حياتهم اليومية، من خلال حساب توفر الاتصال بالانترنت لكل شخص داخل المنزل، أو خارجه (من خلال هاتف نقال). الإمارات جاءت الأولى مرة أخرى، تلتها البحرين، وأخيراً الصومال.

تكنولوجيا العالم العربي - مؤشر الأشخاص

مؤشر الحكومات DAI Governments

يقيس مدى استخدام الحكومة لتقنية المعلومات، وهي نسبة الأنظمة المؤتمتة من إجمالي الأنظمة الحكومية الكلية، ومدى توفر الخدمات الحكومية الإلكترونية للمواطنين، وأخيراً مقدار إمكانية استخدام التوقيع الرقمي في المعاملات الرسمية. الإمارات جاءت الأولى، وليبيا الأخيرة.

تكنولوجيا العالم العربي - مؤشر الحكومات

مؤشر الانتشار التكنولوجي في العالم العربي

وأخيراً، يجمع الجدول التالي متوسط المؤشرات السابقة للحصول على المؤشر العام للانتشار التكنولوجي في العالم العربي، والذي تتصدره الإمارات وتذيله جيبوتي، ولم تتوفر أرقام دقيقة لحساب المؤشر في كل من سوريا وفلسطين والصومال.

تكنولوجيا العالم العربي - مؤشر الانتشار

إبراهيم الخيمي

مهندس في تقنية المعلومات. حاصل على ماجستير في إدارة الأعمال وفي علوم الحاسب. يعمل كمستشار تقني في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية. قارئ لكل شيئ ومدوّن في عدد من المواقع العربية والانكليزية. مهتم بالأديان والتاريخ والفنون.

التعليقات

المقال التالي