هل حان وقت التخلص من الـHoverboards؟

هل حان وقت التخلص من الـHoverboards؟

بعد أن حققت نسبة المبيعات الأعلى بين هدايا الميلاد حول العالم، اضطرت شركة Amazon إلى البدء باسترداد بعض أنواعها من السوق، نظراً لخطورتها الفائقة. نتحدث تحديداً عن Hoverboards، ألواح التزلج الكهربائية الذكية، المثيرة للجدل خصوصاً بعد الكثير من الحوادث المأساوية التي تسببت بها في الأسابيع الماضية. إليكم كل ما تحتاجون إلى أن تعرفوه عن هذه الألواح.

ألواح التزلج المتأرجحة هي وسيلة تنقل فردية، يحتاج المستخدم إلى موازنتها على الرغم من عملها الالكتروني الدقيق، إذ لا يمكن لسائقها استخدام يديه في موازنتها، بل يجب دفع جسمه نحو الأرض والتحكم به، ليتمكن من تحريك الجهاز بالشكل الصحيح. وهذه الألواح مستوحاة أصلاً من الفيلم الأميركي الشهير Back to the Future الذي يتوقع كاتبه مع مخرجه الكثير من الأدوات والتقنيات المتطورة التي كان من المفترض أن نشهدها عام 2015، ولم نشهد منها إلا ما يشابه "لوح التزلج الطائر". في جميع الأحوال،  يعمل hoverboard على بطارية دقيقة مكونه من الخلايا نفسها في بطارية الهواتف الذكية، إنما أكثر كثافة، وهي قابلة للشحن تماماً كبطاريات الأجهزة الذكية.

اعلان


الـHoverboards تلغي آخر فرصة لنا بالحركة الطبيعية

في الأسابيع الماضية، تسببت ألواح التزلج المتارجحة، والمصنعة من قبل بضع شركات بحوادث مروعة في تسع ولايات أمريكية، فقد أحرقت منزلاً في لويزيانا، كما اندلع حريق في مجمع تجاري في واشنطن أجبر الموجودين فيه على إخلائه. وفي مقال على موقع Wired يفسر أحد المختصين في الإلكترونيات ظاهرة الحرائق المتعددة التي تسببها ألواح التزلج: "المشكلة ليست في الألواح نفسها، بل في البطاريات المستخدمة، فهي رخيصة، والمشكلة أيضاً أن تلك المنتجات جاذبة للأطفال خصوصاً فترة العطل، لكن الجيدة منها، لا يمكن شراؤها بسهولة، والأرخص ثمناً ليست جيدة كفاية". وبسبب هذه البطاريات الرخيصة، التي غالباً تصنع في الصين، تشتعل الحرائق، لأن هذه الألواح تتعرض للضغط والاحتكاك وربما الاصطدام بالأشياء الصلبة، وقد يكون ذلك أكبر من طاقة تلك البطارايات على التحمل.

والمشكلة ليست فقط في البطاريات بل في كابلات الشحن، التي قد تكون رديئة الصنع، فتسبب تدفقاً كبيراً في شدة التيار الكهربائي، مما قد يفوق استطاعة تحمل البطارية، فيؤدي ذلك إلى تخريبها.

بالعودة إلى شركة أمازون للإلكترونيات،  فقد أرسلت الشركة حسب موقع The Verge رسالة تنبيهية إلى جميع الشركات المصنعة للمنتج، للتأكد من مواصفات السلامة التي تتخذها كل شركة، وقد سحبت من السوق كل المنتجات غير المطابقة لتلك المواصفات، وأبقت على بعض الألواح المصنعة في شركات كبيرة فقط كشركة Swagway، التي يقول المتحدث الرسمي باسمها ان شركته تراعي معايير السلامة من البطاريات وغيرها، وان هناك الكثير من الألواح التي يوضع عليها علامة الشركة لكنها تقليد واضح للمنتج الأصلي، وقد تكون تلك الألواح غير مراعية معايير السلامة.

وقد تولت لجنة سلامة المنتجات في الولايات المتحدة الامريكية أمر التحقق من سلامة المنتجات، ومنعت بعض خطوط الطيران الرئيسية في الولايات وفي المملكة المتحدة حمل الألواح في الطائرات.

علماً أن معايير السلامة في هذه الألواح لا تتوقف على إمكانية أن تشتعل أو أن تسبب حريقاً، إنما المشكلة تكمن في مخاطر التوازن التي تسببها، إذ يمكن لسائقها أن يتعرض إذا تشتت انتباهه لحظة واحدة لحادث كبير، بالإضافة إلى أن المشي، هو ما تبقى للمرء من النشاطات الطبيعية الصحية، وهذا المنتج حسب الكثير من الآراء يلغي آخر فرصة لنا بالحركة الطبيعية.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي