Unseen Art: مشروع يساعد المكفوفين على رؤية اللوحات الفنية

Unseen Art: مشروع يساعد المكفوفين على رؤية اللوحات الفنية

"نطلق فرصةً للمكفوفين ولذوي النظر الشحيح كي يتذوقوا الفن". هكذا يحاول القائمون على مشروع Unseen Art أن يقدموا أنفسهم، وهو مشروع يهدف إلى تمكين المكفوفين من "رؤية" الأعمال الفنية التي لطالما سمعوا عنها منذ ولدوا، ولم يحظوا بفرصةٍ للتعرف إليها كبقية الناس، وذلك عن طريق طابعات 3D تطبع الأعمال الفنية بالأبعاد الثلاث، ليتمكن الضرير أن يلمس العمل الفني ويشعر به.

مشروع Unseen Art - صورة 1

3 ديسمبر هو اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، وهو يوم سنوي بدأته هيئة الأمم المتحدة عام 1992، لتسليط الضوء على الصعوبات التي يواجهها المصابون بمرض أو بمشكلة جسدية، قد تعوقهم عن أداء مهماتهم العادية بشكل طبيعي. فحرب هؤلاء اليومية مع الحياة مضاعفةً، وتجاوز ما يشعر به الباقون، لكن كثيراً من المبادرات تقوم في العالم لمساعدتهم على تخطي العقبات، تماماً كمبادرة The unseen art project.

مشروع Unseen Art - صورة 2

وعلى الرغم من أن التجربة لن تمكن ذوي البصر الشحيح أو المكفوفين من تذوق الفن كاملاً، إذ أنها لا تتيح لهم رؤية الألوان أو التفاصيل الدقيقة التي تعطي اللوحة تفردّها، إلا أنهم سيتمكنون من اختبار الأبعاد على الأقل، وتالياً فهم الكثير عن الفكرة القائمة وراء العمل الفني، وقد يتمكن المكفوفون أخيراً من التقاط الشعور الذي تخلقه اللوحة في النفس، والسر وراء استمرارها كل هذه الأعوام.

لا يزال المشروع قيد التجربة، وقد أصدر لوحة تجريبية هي"الموناليزا القابلة للمس"، وهو يهدف مستقبلاً إلى أن يصدر مجموعة كاملة من لوحات الفن الكلاسيكي المجانية والمتوافرة على الانترنت. وما عليكم فعله هو تحميل الصور، وطباعتها في أي مكتبة لديها طابعة ثلاثية الأبعاد 3D، ليختبرها الضعيف البصر الذي تعرفونه. كذلك يهدف المشروع إلى جمع مبلغ من المال يقارب 30 ألف دولار أمريكي، للتمكن من إصدار اللوحات المهمة، كالموناليزا في أقرب وقت، ليتمكن المكفوفون من تذوق الفن الكلاسيكي، للمرة الأولى في حياتهم، وبشكل حقيقي.

مشروع Unseen Art - صورة 3

يقوم المشروع بحملة للتبرعات على موقع التمويل الجماعي indiegogo.com ليستطيع آخرون المشاركة في إحداث ثورة "الرؤية اللمسية"، من خلال شراء لوحة الموناليزا مقابل 30 دولاراً. وتوضح الحملة على الموقع أن 10 آلاف دولار قد تكون كافية لإنتاج 5 لوحات قابلة للطباعة 3D، والبدء بمعرض متكامل من اللوحات الكلاسيكية القابلة للتذوق عن طريق اللمس.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
العالم تكنولوجيا

التعليقات

المقال التالي