أدوات ستحدث ثورة في مطبخكم

أدوات ستحدث ثورة في مطبخكم

لا يتوقف العلماء عن تطوير الأدوات التي نستعملها في حياتنا اليومية، وابتكار أجهزة من شأنها تسهيل حياة الإنسان. ويأمل هؤلاء أن يتمكن المرء في السنوات المقبلة العيش في بيتٍ ذكي صديق للبيئة، بدءاً من أساليب تدفئة وتبردة، وأدوات للأعمال اليومية، وانتهاء بمطبخٍ ذكي. ما هي أحدث الابتكارات التي توصلوا إليها للمطبخ الذكي؟

مغسلة متعددة الوظائف وصنبور ذكي من Kohler

تقدم شركة Kohler للمطبخ ثنائياً ذكياً مؤلفاً من مغسلة للجلي مصنوعة من Stainless steal، وصنبور يعمل بحساسات دقيقة تجعله لا يحتاج إلى اللمس: The touchless kitchen Faucet and the prolific stainless steal sink.

ينهي هذا الثنائي المفاهيم القديمة عن المطبخ، لأنه يحرص على إنهاء الفوضى التي تخلفها عملية  الطبخ في اللحظة نفسها. وبما أن المغسلة في المطبخ هي الأكثر استعمالاً في عملية طهو الطعام، فإن المغسلة متعددة الاستعمالات من Kohler تقدم الخيار الأنسب لمساحة أكبر، وهو ما يوفر الراحة أثناء الطبخ.

أقوال جاهزة

شارك غردمطبخكم الذكي

شارك غردطاولة تقترح عليكم وصفات طعام بناء على ما يوجد في برادكم... جهاز لإعداد القهوة يعمل على Wi-Fi... مطبخ المستقبل

تحوي المغسلة بضع طبقات في عمقها، وتختص كل طبقة بجزء محدد من عملية الطبخ، فتكون الأولى وعاء لغسل الخضر، والثانية مصفاة لتصفية الأرز مثلاً، ثمّ لوحٌ خشبي لتقطيع الخضر، ثم يتم وضع القطع كلها على قواعد، ليسهل تحريكها بما يتناسب مع حركتكم في المطبخ. أما الصنبور الذكي، فيملك حساسات للحركة وللصوت، يمكنه من خلالها تقدير الوقت المناسب لدفق الماء لكم على عدة الطبخ المتسخة، ولديه ما يكفي من الذكاء لمعرفة ما إذا كنتم تثيرون ضجة بعبوركم بجانبه فقط، ولا تريدون ماءً.

الطاولة الذكية

ابتكرتها مجموعةٌ  من الطلاب ضمن فعاليات معرض ايكيا Ikea لمفهوم المطبخ  في Concept Kitchen 2025 في مدينة ميلان الإيطالية. السبب وراء ابتكار هذه الطاولة الذكية هو الحد قدر المستطاع من رمي بقايا الأكل. تعمل هذه الطاولة على مساعدة الإنسان على معرفة ما يمكنه فعله بالمأكولات التي يحتفظ بها في براده: فبواسطة الكاميرا الموصولة بها، تستطيع الطاولة أن تتعرّف إلى المأكولات بحسب حجمها ولونها وشكلها، لتعطي المرء الوصفات التي يمكنه تحضيرها من تلك المأكولات. وهي مبرمجة لإعطاء أكثر من وصفة استناداً إلى كمية الأكل الموجودة. ولتسهيل العملية أكثر، قام الطلاب بإضافة لفائف مغناطسية تصلح للطهو إليها.

البراد المرئي Visible Fridge

مطبخ المستقبل - أدوات مطبخ إلكترونية ستحدث ثورة في مطبخكم - Visible-Fridge

هذا البراد طوّره الطلاب أنفسهم الذين ابتكروا الطاولة الذكية. وهو مصنوع من دون أبواب، ويحافظ على الحرارة المطلوبة بأقل طاقة مُستَهلَكة. يتألف البراد من رفوف (طبقات) خشبية متعددة، لكلّ رفّ حرارة مختلفة ويعمل بشكلٍ مستقل عن الرفوف الأخرى، فبإمكان المستخدم أن يضع الحليب والأجبان على حرارةٍ مختلفة عن حرارة السمك أو الدجاج. ولحفظ حرارتها، توضع المأكولات داخل غطاء شفاف. أما إذا فرغ البراد من المأكولات، فيكفّ عن العمل للمحافظة على البيئة.

عيون الغاز القابلة للطوي: Cooka

مطبخ المستقبل - أدوات مطبخ إلكترونية ستحدث ثورة في مطبخكم - Cooka

طوّر الإيطالي موريزيو مايورانا Maurizio Mairoana فكرة عيون الغاز التقليدية، باستعمال طريقة العمل نفسها، ولكن بإدخال التكنولوجيا إليها، لتصبح محمولة وقابلة للطوي. Cooka مصنوعة من مزيج من الفضة ومطاط السيليكون السائل الخفيفَي الوزن، ليصلح استعمالها أينما رغبتم. استعمل Mairoana الفضة كونه المعدن الأسرع في نقل الحرارة، والأسرع للتبريد بعد استعمالها. أما مطاط السيليكون فهو سائل غير سام يحفظ الحرارة ما بين 60 و280 درجة مئوية.

جهاز لغلي الماء يعمل على Wi-Fi من Smarter

مطبخ المستقبل - أدوات مطبخ إلكترونية ستحدث ثورة في مطبخكم - Smarter-Kettle

ابتكرت شركة Smarter جهاز لغلي الماء يعمل على نظام Wi-Fi. جاءت هذه الفكرة بعد أن استنتج العاملون في Smarter أن المرء يمضي 5 دقائق يومياً في انتظار الماء لتسخن. مع هذا الجهاز المتصل بأجهزة iOS وAndroid، أصبح بإمكان المستخدم أن يشغّل الجهاز من أي كان. إضافةً إلى ذلك، يمكن للمستخدم أن يضع المكونات التي يرغب فيها لتحضير القهوة أو الشاي أو أي مشروبٍ آخر أوتوماتيكياً. وتتعدد الحرارارت المعتمدة على الجهاز، فمثلاً القهوة تُحضّر على حرارة 95 درجة مئوية، أما الحليب فعلى 65 درجة مئوية. ويتّسع هذا الجهاز لأكثر من 12 كوباً في الوقت نفسه.

جهاز لصنع البيرة :Pico Brew Zymatic

مطبخ المستقبل - أدوات مطبخ إلكترونية ستحدث ثورة في مطبخكم - PicoBrew

بأربع ساعاتٍ فقط، يمكنكم تحضير البيرة غير المخمرة الخاصة بكم في منزلكم. فقد ابتكرت شركة Pico Brew أول جهاز أوتوماتيكي في العالم لصنع البيرة في المنزل، بحجم جهاز المايكروويف التقليدي، الذي يعمل على نظام Wi-Fi. ويسمح هذا الجهاز باختيار وصفة من بين 100 مختلفة للبيرة، إضافةً إلى السماح للمستخدمين بصنع مشروبهم حسب ذوقهم. العملية سهلة جداً، كل ما عليكم فعله هو إدخال كميات المكونات المطلوبة في مكانها لتبدأ عملية التصنيع. للجهاز قدرة تصنيع أكثر من 2.5 غالوني بيرة، وإذا أردتم تخميرها، فيكفي الاحتفاظ بالبيرة مدةً تراوح بين 7 أيام و3 أسابيع.

نسخة محدّثة عن الموضوع المنشور في 03.08.2015

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي