تطبيق Fallound: شبيه تويتر ولكن باستخدام الصوت

تطبيق Fallound: شبيه تويتر ولكن باستخدام الصوت

يؤكد العلماء أنه ليس في إمكاننا إيقاف حاسة السمع عند الطلب، وهي أول حاسة تربطنا مع العالم المحيط بنا. كما بإمكاننا القيام بواجبات متنوعة وآذاننا مفتوحة على الدوام من دون الحاجة إلى التحرّك لجذب الأصوات إلينا. انطلاقاً من هنا، بدأت فكرة تطبيق Fallound، كي يكون للأصوات مكانة خاصة بين وسائل الاتصال ولطرح طريقة جديدة للتفاعل بين الأصدقاء.

تطبيق Fallound

اعلان


يشبه هذا التطبيق بشكل كبير تطبيق Twitter، ولكن عوضاً عن كتابة خاطرة أو تغريدة، على المستخدم أن يضغط زر التسجيل، أو الطلب شفهياً من التطبيق لبدء تسجيل صوته، ثمّ نشره على ملفه الشخصي ومشاركته مع أصدقائه. وسيتمكن أصدقاؤه من سماع التسجيل والتعليق عليه، أو ضغط زر الإعجاب ومشاركته فيما بينهم.

أقوال جاهزة

شارك غردشاب لبناني يطور وسيلة تواصل العنصر الأساسي فيها هو الصوت

شارك غردتطبيق Fallound: أرسلوا تسجيلاً صوتياً عوضاً عن كتابة تغريدة

يقول ستيفانو فلاحة، مبتكر التطبيق، لرصيف22، إن "الهدف من التطبيق ليس الدردشة فقط، بل إرسال صوتنا إلى العالم". ويضيف: "لقد لاحظت أثناء تطوير هذا التطبيق، أن كثيرين هم الذين سيستفيدون من هذا الابتكار، وفي طليعتهم المكفوفون والمستخدمون أثناء قيادة السيارة، إذ يساعدهم على التواصل بشكل أكبر مع المجتمع".

كان اللبناني ستيفانو فلاحة في الـ15 من عمره، حين وجد نفسه مندفعاً إلى عالم البرمجة والتكنولوجيا، حينذاك بدأ التعلّم بنفسه من الوسائط المتاحة على شبكة الإنترنت، عبر مشاهدة أفلام تعليمية وقراءة إرشادات البرمجة، للاطلاع على الخبرات والمهارات المطلوبة. ومنذ ذلك الوقت عمل ستيفانو على إنشاء وبرمجة المواقع الإلكترونية حتى امتلك في رصيده لائحة من الزبائن الذين عمل معهم.

لكن فضول هذا الشاب الشغوف لم يقف هنا، فبحثه الدائم عن كل ما هو جديد في عالم التقنية وتتبعه المتواصل لآخر الدراسات العالمية، التي تقام في هذا المجال، أثارا انتباهه إلى أن مستخدمي الانترنت يتجهون أكثر فأكثر إلى استخدام تقنيات التسجيل الصوتي للتواصل فيما بينهم.

علم الفتى اليافع، وهو لم يزل على مقاعد الدراسة في السابعة عشرة من عمره، أن الصوت محرك أساسي في حياتنا، وقد يخلق أسلوباً جديداً للتفاعل، ولأننا في كثير من الأحيان مجبرون على التوقف عن القيام بنشاط ما، مثل قيادة السيارة أو ممارسة الرياضة، لقراءة الأخبار أو لكتابة رسالة، قرر ستيفانو أن يطور وسيلة تواصل يكون الصوت هو العنصر الأساس فيها.

وفي العام الماضي، دخل ستيفانو عالم مطوري الأعمال Entrepreneurs حتى تعرّف إلى شريك أسّس معه شركته الصغيرة. وبفضل دعم العائلة على الصعيدين المعنوي والمادي، ولد تطبيق Falloundوبينما لا يزال التطبيق قيد الاختبار والتطوير، يمكن أن نتخيّل الآن عدد الدعابات التي قد نبتكرها في هذا التطبيق، وأن نتذكر عدد المرات التي أردنا إيصال صوتنا بنبرة معينة ولم نستطع فعل ذلك. يشار إلى أن الإعلان عن التطبيق رسمياً سيتم في الأسابيع الثلاثة المقبلة، وسيتوافر على نظامي Android وiOS مجاناً.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي