ساعة ذكية من Disney تتعرّف على ما تلمسونه

ساعة ذكية من Disney تتعرّف على ما تلمسونه

في زمنٍ يشهد تنافس العلماء على ابتكار أكثر الأدوات تقدماً، دخلت Disney في سوق الساعات الذكية Smartwatches في اختراعٍ ربما يكون الأكثر تطوّراً في هذا المجال.

لذا اجتمع العلماء من مختبرات أبحاث Disney Research ومعهد العلوم التفاعلية بين الإنسان والكمبيوتر، في جامعة كارنيغي ميلون في الولايات المتحدة Carnegie Mellon’s HCI Institute، للتوصّل إلى ابتكار تقنية استشعار جديدة باسم EM- Sense بتكلفة ميسرة.

اعلان


يمكن لهذه التقنية التعرّف وتصنيف وتحديد هوية الأدوات التي يلمسها المستخدم، إذ تصل دقتها إلى 96%. ويجهد العلماء لتطوير ساعة ذكية مزوّدة بهذه التقنية، التي ستكون بمنزلة "مساعد شخصي".

تعمل الساعة الذكية على استشعار الإشارات أو الطاقة الكهرومغناطيسية فقط في الأدوات التي تسمح بمرور التيار الكهربائي، أو ما يعرف بالموصّل الكهربائي، كالحديد والألمنيوم، أي المواد المستعملة في صناعة الأجهزة الإلكترونية والأبواب ووسائل النقل، وليس الأدوات المصنوعة من الخشب أو البلاستيك.

ساعة Disney الذكية .. ساعة تتعرف على ما تلمسونه

وقد طوّر العلماء هذه الساعة ليصلح استخدامها على خمسة مستويات: في المنزل كأدوات المطبخ، في المكتب كالـLaptop والهاتف، في المعمل أو المشغل كالأدوات المستعملة في البناء أو الأعمال الحرفية، وعلى مستوى وسائل النقل تميّز بين الدراجة والسيارة، وعلى الهياكل والبنى عامةً، كالأبواب والنوافذ.

وقد أعطت الشركة أمثلة تتعلّق بما يقوم به الإنسان يومياً، كتحضير القهوة أو الطعام أو تنظيف الأسنان. فتحدّث المبتكرون عن إمكانية تعرّف الساعة إلى فرشاة الأسنان حالما يلمسها المستخدم، فيُحددّ جهاز ضبط الوقت لمدة دقيقة أو أكثر، بحسب أفضلية المستخدم.

من أهم استخدامات هذه الساعة هو ربطها بعمل المستخدم، بحيث يمكنها أن تتصل بمفكرته، وببريده الإلكتروني وهاتفه. وما إن يلمس قبضة الباب في الصباح، حتى تعطيه الساعة معلومات عن مواعيده والاتصالات التي يجب القيام بها خلال النهار. كما باستطاعتها حفظ أي تذكير Reminder يسجّله المستخدم، لتعيد تذكيره به في الوقت الذي يريده.

أما في ما يخصّ وسائل النقل، فبمقدور الساعة أن تميّز بين السيارة والدراجة واحتساب الوقت المطلوب للوصول إلى المكان المقصود، استناداً إلى المعلومات المعطاة في شأن زحمة السير وحال الطرق.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي