Slighter ولاّعة ذكية تحارب التدخين بالتدخين

Slighter ولاّعة ذكية تحارب التدخين بالتدخين

هذه المرة، سنحارب التدخين بالتدخين. هذا هو المبدأ الذي اعتمده سامر الغريب، مدير ومؤسس شركة Slighter، في اختراعه الولاعة الذكية Slighter.

هذه الولاعة، على عكس جميع الأجهزة والطرق المبتكرة التي سبقتها للإقلاع عن التدخين، تطلب من حاملها أن يدخن بدلاً من أن لا يفعل، ومع ذلك تساعده على التخلص التام من السجائر في رحلة مدتها 100 يوم، فما هي slighter وكيف تقود إلى الإقلاع عن التدخين؟! 

اعلان


 بدأت الفكرة عام 2011، عندما أراد الغريب نفسه أن يقلع عن التدخين، فيقول لرصيف22: "جربت كل الطرق الممكنة للإقلاع عن التدخين من لصقات النيكوتين، إلى السيجارة الإلكترونية، وحتى عمليات وخز الإبر في الأذن، لم يفلح أي منها". من هنا خطرت له الفكرة، خصوصاً بعد الأبحاث الطبية الحديثة التي أثبتت خطورة الانقطاع المباشر عن التدخين، من تغير ضربات القلب، وضغط الدم وغيرهما، وأن التدرج أفضل بكثير من المفاجأة في هذا الخصوص. من هنا انطلق الغريب في بحثه عن الحل الالكتروني المثالي، فعمل مع مجموعة من الأطباء والمهندسين لتصميم الولاعة الذكية Slighter.

أقوال جاهزة

شارك غردشاب لبناني يخترع ولاّعة تساعد على الإقلاع عن التدخين

شارك غردهل تكون Slighter وسيلتكم المنتظرة للإقلاع عن التدخين؟

تحتوي الولاعة على نظام تشغيل في داخلها، وتعمل بشكل مباشر مع المستخدم، إذ تتولى إحصاء وجدولة عادات تدخينه اليومية في الأيام السبعة الأولى من استخدامها، ثم تبدأ بتخفيض سيجارة واحدة من عدد سجائره اليومية كل خمسة أيام، فإذا كان مدخناً وسطياً، يدخن نحو علبة سجائر واحدة في اليوم، أي 20 سيجارة، سينتهي من عادة التدخين خلال 100 يوم.

تنظم الولاعة تعامل المدخن مع سجائره، فبعد دراستها مقدار حاجته للسجائر والوقت اللازم بين سيجارتين، تذكره من خلال تنبيه صوتي، أن عليه التدخين الآن، فإذا التزم المدخن بالنظام الذي تفرضه الولاعة، لن يشعر بالسيجارة المحذوفة كل خمسة أيام، هكذا إلى أن ينتهي به الأمر بأن يتوقف تماماً عن التدخين. 

الولاعة مرنة وغير صارمة في نظامها الذي تفرضه، إذ تحتوي على 3 أزرار إضافية، وهي زر الغش Cheat، الذي يضغط عليه المستخدم إذا احتاج إلى سيجارة قبل التنبيه الوارد من الولاعة. زر الصديق Friend إذا احتاج المستخدم إلى أن يشعل سيجارة صديق له في جلسة ما، أو احتاج إلى حرق شيء غير السيجارة باستخدام ولاعته. وأخيراً زر Skip إذا اقترحت الولاعة سيجارة، في وقت شعر أنه لا يريدها، يمكّٰنه هذا الزر من تجاوز الموضوع، ورفض السيجارة. ستسجل الولاعة من خلال نظامها كلّ هذه التفاصيل، وبشكل إحصائي، وتحفظ كل التغييرات التي تحصل في جسم المستخدم، وتغير طريقة عملها على هذا الأساس.

ولاعة Slighter الذكية .. ولاعة ذكية تحارب التدخين بالتدخين - التصميم

نموذج أولي للولاعة الذكية Slighter

النموذج الحالي للولاعة كبير نسبياً، بحجم علبة دخان تقريباً، ويتم العمل الآن على الإصدار النهائي منها. يقول سامر: "نتوقع أن تنطلق النسخة النهائية خلال 8 أشهر في لندن، وأن تكون كلفتها نحو 150 دولاراً أمريكياً". ويضيف: "نحاول أن نقلص القيمة الشرائية للولاعة، لكنه سيكون أمراً صعباً لأنها الكترونية ومكلفة بالنسبة إلينا كمصنعين، وليس هدفنا الرئيسي الربح بل المساهمة في تحسين الصحة العامة للناس".

لن يتم إطلاق الولاعة في لبنان، ويختصر الغريب الأمر، في حديثه لرصيف22: "ليس لدينا كفاءات كاملة لنصدر منتج كهذا في لبنان"، وهو لم يعرض الفكرة على أي جهة لبنانية حكومية كوزارة الصحة أو غيرها. كما حصل على براءة اختراع أمريكية، بالإضافة إلى دعوة من جامعة Harvard الأمريكية للتحدث عن اختراعه، ويجري العمل الآن مع شركة مصنعة في المملكة المتحدة، جرى اتفاق معها لإنجاز النسخة الأخيرة من اختراعه خلال أشهر. 

للولاعة تطبيق خاص بها، يمكن تحميله على نظامي iOS وAndroid، لكنه ما زال قيد التطوير. يحفظ التطبيق سجل المدخن وعاداته، ويقوم بإخباره عن كل تطور جديد أو تحسن في تلك العادات. فالتطبيق عبارة عن مجموعة من الإحصاءات والمراقبة لحركة المستخدم في كل ما يتعلق بالتدخين. الأهم أن كل المستخدمين يستطيعون مشاركة تطوره وإنجازاته مع أصدقائه المدخنين على التطبيق أو على مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا ما يسهل الأمر ويجعل روح التشجيع الجماعي محفزاً للإقلاع. 

سيتم تجربة الولاعة خلال شهر إلى شهر ونصف الشهر، ولكن الغريب يؤكد على ضرورة التزام المدخن، وإرادته الحقيقية للإقلاع عن التدخين، وإلا فلن تنفع الولاعة وحدها، وهي لا تعمل بشكل سحري. 

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي